: آخر تحديث
بسبب تصرفات مسيئة تجاه أبناء الجالية العراقية

بغداد تعيد سفيرها في طهران... وتعتذر!

تسببت مشادة كلامية بين السفير العراقي في طهران ومجموعة من أبناء الجالية العراقية هناك وتوجيهه كلمات غير لائقة إليهم وانسحابه من الاجتماع، بإعادته إلى بغداد على عجل، وتقديم الخارجية العراقية اعتذارًا إلى العراقيين هناك.

إيلاف: قررت وزارة الخارجية العراقية إعادة سفيرها لدى طهران راجح صابر الموسوي إلى بغداد بسبب تصرف وصفته بغير المسؤول تجاه المواطنين العراقيين.‏

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد محجوب في تصريح صحافي اليوم تابعته "إيلاف" إن الوزارة "تأسف للتصرف غير المسؤول الصادر من سفير العراق لدى طهران".. وأشار إلى أن ‏وزير الخارجية إبراهيم الجعفري وجّه بـ"إعادة السفير إلى بغداد فورًا على أثر هذا التصرف والتحقيق بالأمر واتخاذ جميع الإجراءات القانونية المترتبة على هذا السلوك".

أضاف أن الوزارة "أهابت ببعثاتها كافة أن تكون في خدمة المواطن وعونًا له وساهرةً على خدماته، وأن تلتزم سفارة العراق في طهران بأن تكون بيتًا للمواطنين العراقيين أسوة بالبعثات الأخرى".

فيديو اجتماع السفير العراقي في طهران مع مجموعة من أبناء الجالية العراقية

وكان السفير الموسوي قد تصرف في اجتماع مع عدد من العراقيين من أبناء الجالية في طهران بشكل خادش، ووجّه كلمات لا تليق بمسؤول، عندما طالبوه بمخاطبة الجهات المسؤولة في الحكومة العراقية لحل بعض مشاكلهم، إلا أنه تنصّل من الطلبات، واستشاط غضبًا من الطرح، وترك الاجتماع بأسلوب متعالٍ.

وقد لاقى السفير انتقادات واسعة على تصرفه هذا على شبكات التواصل الاجتماعي، التي عبّر خلالها عراقيون عن استيائهم من تصرف السفير.

أظهر مقطع فيديو للدبلوماسي العراقي نشرته وكالة السومرية العراقية للأنباء، وتابعته "إيلاف"، وهو يتناول الميكروفون في إحدى الحسينيات في طهران، ليوجّه انتقادات إلى أبناء الجالية العراقية، لأنهم حدثوه عن بعض المصاعب التي يواجهونها هناك.

وقال السفير إن "المقام غير مناسب تمامًا لإثارة القضايا أو المزايدة بالنظر إلى الطابع الديني للقاء"، حيث انتشر الفيديو بصورة كبيرة على منصات التواصل الاجتماعي، وانتقد نشطاء ما وصفوه بالرد غير الدبلوماسي لسفير العراق، لا سيما أنه من المفترض في من يمثل بلاده في الخارج أن ينصت على الدوام إلى قضايا رعايا البلاد ويرصد همومهم.

استمر السفير الموسوي مخاطبة أفراد الجالية بلهجة متشنجة. وختم كلامه بعبارة باللهجة المحلية العراقية "ماني زعطوط"، أي "لست طفلًا"، في إشارة إلى أن أفراد الجالية قللوا من شأنه، وأساؤوا مخاطبته، حين أخذوا يشكون ما يواجهونه في إيران.

واعتبر منتقدون ما صدر من الدبلوماسي "الهائج" مثالًا للنهج الذي تتبعه شريحة واسعة من ساسة العراق في مواجهة مشاكل مواطنيهم.

يشار إلى أن تعيين السفراء العراقيين في الخارج يخضع للمحاصصة الطائفية والعرقية المعمول بها في البلاد منذ سقوط النظام العراقي السابق عام 2003.  
 


عدد التعليقات 8
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. يستاهلون اكثر بعد
تاج راسي - GMT الخميس 20 سبتمبر 2018 01:57
العراقيون الموجودون في ايران هم اساسا خونة وعملاء لايران ومن طبع العميل ان يعض الايد الي طعمته وحمته كانوا خداما وعملاء ومنافقين لايران واليوم يشتكون عليهم !! عجبي من هؤلاء المنافقين , بصراحة عجبني جدا موقف السفير بانه اهملهم لانه يعلم جيدا مدى تلف اخلاق هؤلاء المقيميين في دولة عدوة للعراق والعراقيين الاصلاء , ويبدو ان ضمير السفير العراقي قد صحى من سباته ونطق بالحق ولكن الحق في حكومة العملاء في العراق ضائع ومجني عليه منذ 2003 من بعد سقوط حكم الدكتاتور .
2. النفاق ليس من شيم الرجال !
تاج راسي - GMT الخميس 20 سبتمبر 2018 06:32
على اساس الجعفري شكله يخبل ههههه الخايب حتى كلام مفهوم لا يعرف ان ينطق به واخطائه اللغوية في كثير من المناسبات قد غطت مواقع اليوتيوب ! وفوق هذا ازيدكم علما الجعفري الان يملك الملايين في لندن بعد ان كان لاجئا فيها ولا يعمل بل ياخذ مساعدات من الدولة كونه معاق عقليا وكان يسكن على حساب الدولة في شقة في برفل __ ايلنك والان صار يملك قصور والذي يمدحه اكيد هو منافق وينتظر ان يرمي له قطعة عظم اوشحماية . على العموم السفير والوزير وكل حكومتهم تبعية ايرانية او عملاء وخدام لايران المجوسية وجميعهم سيذهبون الى مزبلة التاريخ .
3. ١٩٢١
Rizgar - GMT الخميس 20 سبتمبر 2018 08:44
زرع الانكليز الكيان الخبيث في قلب منطقة الشرق الاوسط . لولا تزامن المصالح الغربية مع الرغبات العرقية العربية لتحرر شعوب منطقة العراق من الكيان من زمان .
4. نزول الحشد للبصرة.
卡哇伊 - GMT الخميس 20 سبتمبر 2018 08:50
نزول الحشد للبصرة.. كنزول داعش للموصل....وما الفرق بين الكيان المنبوذ وداعش ؟ ايهما اكثر اجراما ؟؟ لا افهم غرام العرب بكيان فاشل مدعوم من الغرب منذ ١٩٢١ ؟ اياهما اكثر .....هجوم داعش على نساء الازديين ام هجوم الجيش الشيعي الوحشي على النساء الكو رديا ت في خورماتو وكركوك وداقوق ؟
5. السفير حثالة المحتل !
ابن العراق - GMT الخميس 20 سبتمبر 2018 09:22
ملاحظات السفير شيعي لانه سفير العراق في السعودية سني والاهم هو حزبي واعتقد من المجلس الاعلى جماعة عمار الحكيم تربية ايران ، لا خلقة ولا اخلاق ويتصور الناس الذين يحدثوه عبيد في بيت ابيه ووصلت به الصلافة والقبح ان يقول انقلوا كلامي الى اي جهة تريدون لأنه أمن العقاب كونه سيد موسوي وحزبي ومجاهد والان سنسار فيزا ووسيط بين الاحزاب الحاكمة الشيعية والشركات الايرانية الزبالة ومستلم للعمولات. طاح حظ امريكا
6. فشل العرب
卡哇伊 - GMT الخميس 20 سبتمبر 2018 09:54
السؤال المهم هل بامكان الامريكان صيانة الكيانات الهشة الا جرامية اللقيطة الى ا لابد ؟ الانكليز زرعوا الكيان اللقيط في المنطقة ثم هربوا بعد ٧٠ سنة ؟ هل سيهرب الامريكان كما هرب الانكليز من قبلهم؟
7. ...............
عراقي من المهجر - GMT الخميس 20 سبتمبر 2018 11:23
انظر الى خلقة هذا السفير تراه واحد من الذين امتلئت بهم الهيئات الدبلوماسيه العر اقيه في الخارج , اشكال بشعه إضافة لكونهم جهلة ومتخلفين ( صُمٌ عُميٌ بُكمٌ فهم لا يفقهون ) . ولكن الحق يقال ان الشيء الذي يعجبني بوزير الخارجيه إبراهيم الجعفري انه اذا أراد ان يطرد واحد من هؤلاء يسلتهُ سلتأ من مكانه وبدون انذار ويرميه بعيداً , عاشت ايدك ورجلك يا أبو احمد , والله لو اعرف رقم تلفونك لأتصلت بك واكلمك عن هؤلاء وبطاناتهم التي تَحفُّ بهم في الخارج , يا سيادة الوزير أمثال هؤلاء اسحبهم من السفارات والقنصليات فشكراً لك ولصحيفة ايلاف العزيزه التي أتمنى ان تنشر تعليقي كما هو والف شُكر
8. ماذا بعد الاستدعاء ؟
وسام يوسف - GMT الخميس 20 سبتمبر 2018 12:29
تم استدعاؤه وبالتاكيد سيتم تكليفه ( او تكريمه على الاصح ) بمنصب سفير في دولة اخرى ليس فيها مشاكل للجالية مثل اليابان


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. إيران: لا تعليق لدينا على اختفاء خاشقجي
  2. قراء
  3. الملك سلمان يأمر بإجراء تحقيقات داخلية حول اختفاء خاشقجي
  4. الكربولي للصدر: (يا أيّها الرجلُ الْمُعَلِّمُ غَيْرَهُ..)
  5. القوات الجوية الأميركية متفائلة بشأن مقاتلات أضرّها
  6. الأردن يعيد فتح معبر جابر نصيب الحيوي مع سوريا
  7. مع وجود أزمة النازحين كيف يمكن مقاربة العلاقات اللبنانية السورية؟
  8. الإكوادور تسمح لأسانج بتواصل جزئي مع العالم الخارجي
  9. لندن: التوصل إلى اتفاق حول بريكست أساسي لأمن أوروبا
  10. آخر تكهنات ستيفن هوكينغ: بشر بقدرات خارقة!
  11. نائبات إماراتيات: النساء أكثر عرضة لفقدان وظائفهنّ بسبب الأتمتة
  12. تغييرات بأمن القصور بعد أخطاء مهنية داخل إقامات ملكية
  13. السلطات الجزائرية تعتقل جنرالات بارزين بعد اقالتهم
  14. الملك سلمان يهاتف أردوغان: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا
  15. هيئة تحرير الشام في إدلب: نتمسّك بخيار
  16. الإمارات وسلطنة عُمان تتضامنان مع السعودية
في أخبار