: آخر تحديث
دعوا إلى انفصال "نظيف"

معارضو ماي يجتمعون في أولى تظاهرات حملة "أنقذوا بريكست"

لندن: نظّم معارضون من أحزاب مختلفة لمقترحات رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بشأن "بريكست" أولى تظاهراتهم السبت التي تهدف الى حشد الدعم لانفصال "نظيف"، كما يسمونه عن الاتحاد الاوروبي.

وانطلقت "حملة انقذوا بريكست" من ملعب بلدة بولتون في شمال غرب بريطانيا حيث تتخذ معارضة الاتحاد الاوروبي درجة كبيرة.

وترأس الحملة وزير بريكست السابق ديفيد ديفيس وغيره من المعارضين لمحاولات ماي ابقاء علاقات تجارية قريبة مع الدول الاتحاد الأوروبي الـ27 بعد بريكست.

وقال الرئيس السابق لحزب استقلال المملكة المتحدة نايجل فاراج أمام نحو ألف شخص، "لم نصوّت لأي شيء يمكن أن ينتج عن المفاوضات، لم نصوت لسلسلة صفقات". 

وتابع "هذا كان تصويتا لاستعادتنا بلدنا وقدرتنا على صياغة قوانيننا، والسيطرة على حدودنا وأن نكون أمة مستقلة".

ووصف فاراج لاحقا زعماء الاتحاد الاوروبي بأنهم "مجموعة من رجال عصابات" و"فتيان عدائيون".  

ولم تجذب المناسبة التي استمرت 80 دقيقة اهتمام الإعلام البريطاني، لكنها أبرزت الصعاب التي تواجهها ماي في بريطانيا وخارجها مع بدء العد التنازلي لتاريخ 29 مارس المهلة النهائية لصفقة بريكست.

ورفض زعماء الاتحاد الاوروبي خلال قمتهم في سالزبورغ الخميس مقترحات ماي للعلاقات التجارية لما بعد بريكست والحدود الايرلندية. 

وتعتقد بروكسل أن ماي تريد أن تحافظ بريطانيا على مزايا التجارة الحرة على السلع مع الاتحاد الأوروبي بدون اتباع قوانينها الأخرى.

وفي المقابل، يعتقد أنصار بريكست وبينهم النائبة العمالية المعارضة كايت هووي الذين تجمعوا في بولتون السبت أن ماي تعطي بروكسل الكثير من الافضليات. 

وقال ديفيس "لا شيء يخيفنا، يجب فقط ان نقبل ببريكست نظيف وواضح، وليس تسوية ضعيفة". 

وتعيد هذه الحملة الجديدة ترداد الشعارات التي سبقت الاستفتاء عام 2016 للخروج من الاتحاد الاوروبي.

ويتصدر الموقع الالكتروني للحملة الحالية التي تتضمن سلسلة من التظاهرات تحت شعار "الخروج يعني الخروج"، صورة كبيرة لحافلة بريطانية حمراء كتب عليها "أوقفوا خيانة بريكست".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. تحركات عسكرية في جبل طارق قريبة من السواحل الشمالية للمغرب
  2. لماذا عاد محمد بن سلمان إلى الرياض قبل زيارة الهند؟
  3. 5 مليارات درهم صفقات آيدكس - نافدكس أبوظبي في اليوم الثالث
  4. قمة هاتفية تجمع الملك سلمان وبوتين
  5. بغداد تطيح بشبكة تنتحل صفة ضباط مخابرات ومسؤولين كبار
  6. الحب يقوي مناعة الجسم ضد الزكام
  7. وفاة صاحب أشهر قبلة في ميدان التايمز عن 95 عاما
  8. رئيس الوزراء الياباني يرفض أن ينفي ترشيحه ترمب لنوبل للسلام
  9. الأمير محمد بن سلمان يصل إلى الهند
  10. واشنطن تحذر العراق: رحيل قواتنا سيؤدي لهروب المستثمرين
  11. جوازات سفر وبارود متفجر في مشفى أخلاه داعش في شرق سوريا
  12. شهران على تظاهرات السودان والجمود سيد الموقف
  13. مؤسس هواوي: العالم لا يمكنه الاستغناء عن تكنولوجيا مجموعتي
  14. هل تخلت ميغان ماركل عن لهجتها الأمريكية؟
  15. يوتيوب يروج لنظرية
في أخبار