: آخر تحديث
فيما ترمب يحضّ على عزل طهران

ماكرون يدعو إلى "الحوار والتعددية" بشأن إيران

الامم المتحدة: دعا الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الثلاثاء إلى "الحوار والتعددية" بشأن إيران في رد غير مباشر على دعوة نظيره الأميركي دونالد ترمب لاتخاذ موقف متشدد من إيران وإعادة فرض العقوبات الأميركية عليها. 

وفي كلمة في اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة بعد وقت قصير من كلمة ترمب، قال الرئيس الفرنسي أن الاتفاق النووي المبرم مع ايران في 2015 والذي رفضه ترمب، يحد من برنامج إيران النووي. 

واضاف "هذا الطريق، طريق الأحادية، يقودنا مباشرة إلى الانكفاء والنزاعات، والمواجهة العامة للجميع ضد كل شيء حتى على من يظن نفسه الأقوى".

وتساءل "ما الذي سيسمح بتسوية الاوضاع في إيران وما الذي بدأ بالفعل في تحقيق الاستقرار فيها؟ قانون الأقوى؟ ام ضغوط شخص واحد؟ كلا".

وتابع ماكرون "نعرف أن إيران كانت على المسار النووي العسكري، لكن من أوقفها؟ انه اتفاق فيينا 2015" في إشارة ضمنية إلى قرار الرئيس دونالد ترمب الانسحاب من الاتفاق قائلا إنه غير فعال في وقف الخطط العسكرية الإيرانية.

وقال "يجب علينا اليوم، كما قلت منذ عام، عدم مفاقمة التوترات الإقليمية، لكن اقتراح جدول أعمال أوسع نطاقاً لمعالجة القلق الناجم عن النووي والباليستي والإقليمي بسبب السياسات الإيرانية، ولكن عن طريق الحوار والتعددية".

وطالب بان يكون هذا النهج "دون سذاجة أو تهاون ودون مواقف ستكون عقيمة على المدى الطويل".

وقبل ذلك بقليل، دعا ترمب من على منبر منصة الأمم المتحدة المجتمع الدولي إلى "عزل النظام الإيراني" ، منددا ب"الدكتاتورية الفاسدة" التي تحكم في طهران.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. .................
سعيد - GMT الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 07:16
أعتقد أن ماكرون أيضاً في عالم السياسة غير سوي .. على أية حال أشكر هذا التقرير لأنه لم يشر إلى بعض ما جاء في خطابه من شطحات والمتمثلة في بعض العبارات والمصطلحات التي تفوه بها.. سمعته على الهواء عبر التلفاز يقول في معرض كلامه يردد.. الإرهاب الإسلامي .. حقيقة ضحكت ملء شدقي .. ياماكرون بحق السماء أجبني .. ماذا نسمي أونصف قتل مليون إنسان استعمرت بلادك بلادهم .. ماذا لو وصفناه بالإرهاب المسيحي .. حقيقة لا نوفي هذا الحدث الجلل حقه في هذا الوصف .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الأردن يتسلم الفاسد عوني مطيع
  2. مراسلون بلاحدود: السياسيون يتحملون مسؤولية استهداف الصحافيين!
  3. الغالبية الحكومية في المغرب تدخل في أزمة جديدة
  4. قراء
  5. افتتاح مركز جميل للفنون بدبي ليكون أكبر داعمي المبادرات التعليمية والثقافية
  6. اتهام شريكين لمستشار سابق لترمب بالتآمر ضد غولن
  7. منظمات غير حكومية تتجه إلى القضاء ضد فرنسا في قضية تغير المناخ
  8. عبد المهدي يقترح على البرلمان حلولًا للأزمة الحكومية
  9. الحبس الاحتياطي لأحد أقرباء منفذ هجوم ستراسبورغ
  10. تقرير: روسيا حضّت السود على عدم التصويت في الإنتخابات الأميركية
  11. ماي تحذر من أي استفتاء ثانٍ للخروج
  12. الإمارات تحتضن محادثات من أجل إنهاء النزاع الأفغاني
  13. والد ميغان ماركل يشتكي تجاهلها له منذ زواجها من الأمير هاري
  14. سالومي زورابيشفيلي: رئيسة لجورجيا بعد أن تخلت عن جنسيتها الفرنسية
  15. التحالف العربي: الحكومة اليمنية ستستلم موانئ الحديدة قريباً
  16. لكن الكرملين يتهرب من السؤال!
في أخبار