قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

سان فرانسيسكو: أعلن موقع فايسبوك الجمعة الغاء 82 صفحة وحسابات مشبوهة تعمل بشكل "منسق" من اجل تلاعب سياسي مصدره إيران يستهدف مستخدمين في الولايات المتحدة وبريطانيا، لكن "من دون العثور" على أي رابط بحكومة طهران.

واعلن موقع فايسبوك ان هذه الصفحات والحسابات المحذوفة كشفت عن "تصرف غير شرعي ومنسق مصدره إيران"، وذلك قبل عشرة أيام من الانتخابات التشريعية الأميركية.

وقال مسؤول الأمن المعلوماتي في فايسبوك ناثانيال غليشر الذي كان قد اكتشف بالفعل نشاطا مشبوها مصدره إيران وحذف بعض الحسابات في أغسطس، إن "مستخدمي هذه الصفحات وأصحاب هذه الحسابات قدموا أنفسهم عمومًا كمواطنين أميركيين، وفي بعض الحالات كبريطانيين، ونشروا محتويات حول موضوعات سياسية مثل العلاقات بين الأعراق ومعارضة الرئيس (دونالد ترمب) والهجرة".

اضاف "رغم محاولاتهم إخفاء هوياتهم الحقيقية، فقد أظهرت مراجعة لهذه الحسابات أن هذا النشاط على علاقة بإيران"، موضحا ان خبراءه اكتشفوا هذا النشاط للمرة الاولى خلال الأسبوع الماضي.

وتابع "لم نعثر على أي صلات بالحكومة الإيرانية، لا يمكننا القول بكل تأكيد من هو المسؤول" عن هذا النشاط.. واكد غليشر أنه أبلغ السلطات الأميركية والبريطانية وكذلك الشرطة والكونغرس الاميركيين بهذا الامر.

ويتعرض موقع فايسبوك لانتقادات شديدة بسبب فشله في كشف حملات التلاعب في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016 والمنسوبة إلى روسيا.