قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: فككت الشرطتان الاسبانية والفرنسية شبكة مقرها مدينة اميان شمال فرنسا يشتبه في تنظيمها عمليات قدوم مئات المهاجرين الفلسطينيين الى أوروبا من خلال طلبات لجوء تنطوي على احتيال، بحسب ما أعلنت الشرطة الاسبانية الاحد.

وتم توقيف تسعة اشخاص في البلدين في اطار هذه العملية الامنية التي نفذت بالتعاون مع وكالة "يوروبول" الاوروبية، وفق ما جاء في بيان الشرطة الاسبانية.

وأشار المصدر إلى توقيف خمسة أشخاص في اسبانيا واربعة في فرنسا، موضحا أن "القاعدة الرئيسية لعمليات" الشبكة مقرها اميان.

وقدرت الشرطة ان هذه الشبكة استقدمت جوا منذ كانون الثاني/يناير 2018 نحو 1200 فلسطيني كانوا يعيشون في دول الشرق الاوسط عبر بوليفيا ووصولا الى مدريد حيث قدموا "طلبات لجوء احتيالية".

وأضاف البيان أنه "بدلا من متابعة الاجراءات الادارية المرتبطة بطلب اللجوء، قامت الشبكة بنقلهم الى بلجيكا والمانيا في شاحنات".

وكانت الشبكة تطلب نحو 8 آلاف يورو لكل شخص لتزويده بوثائق سفر مزورة للاجئين فلسطينيين في لبنان ولتنظيم سفرهم.

وقدرت أرباح الشبكة بما لا يقل عن تسة ملايين يورو.

وكانت الشرطة الاسبانية بدأت تحقيقها بعد ان رصدت زيادة في عدد الفلسطينيين الذين يطلبون اللجوء في مطار مدريد.