قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

اكتشف فلكيون كوكباً يدور في فلك واحد من أقرب النجوم الى شمسنا ومن الجائز ان تتوفر فيه ظروف ملائمة لنشوء حياة.

وبسبب هذا الاحتمال تكون مثل هذه الكواكب أهدافاً أُولى في البحث عن حياة خارج الكرة الأرضية باستخدام الجيل الجديد من التلسكوبات ، كما أفادت بي بي سي في تقرير عن الاكتشاف الجديد.

وأشار التقرير إلى ان كتلة الكوكب تزيد أكثر من ثلاث مرات على كتلة أرضنا لينتمي بذلك الى فئة ما يُسمى عالم "الكرات الأرضية الفائقة" أو "الهائلة".

يدور الكوكب حول النجم برنارد الذي لا يبعد إلا ست سنوات ضوئية عن الأرض. وهذا النجم "قزم أحمر" خافت للغاية بريقه نحو 3 في المئة فقط من بريق الشمس. وقال فريق الفلكيين الذين اكتشفوا الكوكب ان كتلته تزيد 3.2 مرات على كتلة الأرض.

ونقلت بي بي سي عن عضو الفريق الدكتور غويليم انغلادا ايسكودي من جامعة الملكة ماري في لندن قوله "إن من الجائز أن يكون الكوكب صخرياً في الغالب وله غلاف جوي هائل وهو على الأرجح غني بمتطايرات مثل الماء والهيدروجين وثاني اوكسيد الكاربون وأشياء مماثلة ، الكثير منها متجمد على السطح".

واضاف أن اقرب جسم مماثل في المنظومة الشمسية قد يكون تيتان أحد أقمار زحل الذي ايضاً له غلاف جوي سميك ويتكون من هيدروكاربونات وفيه امطار وبحيرات من غاز الميثان.

ويبعد الكوكب عن نجمه بقدر بعد عطارد عن الشمس. وهو ثاني أقرب كوكب من خارج المنظومة الشمسية الى الأرض بعد الكوكب بروكسيما سينتوري بي الذي أُعلن اكتشافه في عام 2016.

ويُقدر في ضوء المسافة وحدها ان درجات الحرارة على سطح الكوكب تبلغ نحو 150 درجة مئوية تحت الصفر. ولكن الغلاف الجوي السميك يمكن ان يرفع حرارته جاعلا ظروفه أكثر ملائمة لنشوء حياة.

وقال الدكتور انغلادا ايسكودي لبي بي سي إن الكوكب معقد بصفة خاصة لأنه يكمل دورته حول نجمه في 233 يوماً وفي سنة واحدة لا ترى إلا جزءاً من الدورة ويتعين متابعته سنوات عديدة للتأكد من إنه يكررها.

وحين يبدأ تشغيل الجيل الجديد من التلسكوبات سيتمكن العلماء من تحديد خصائص الكوكب. وقد يتضمن ذلك البحث عن غازات مثل الاوكسجين والميثان في غلافه الجوي تكون مؤشرات تهم علماء البيولوجيا.

وكتب الباحث رودريغو دياز من معهد علم الفلك والفيزياء الفضائية في العاصمة الارجنتينية بوينس ايريس الذي لا ينتمي الى فريق الفلكيين ان اكتشاف الكوكب "يعطينا قطعة أساسية في لغز تكوين الكواكب ونشوئها".

اعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "بي بي سي". الأصل منشور على الرابط التالي:
https://www.bbc.co.uk/news/science-environment-46196279