قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: تسعى الأرجنتين التي تستضيف قمة مجموعة العشرين، إلى استغلال الحدث العالمي، لتعريف القادة المشاركين بأشهر أطباقها التقليدية.

وقال تومي بيرلبرجر الطاهي الذي يملك الشركة التي ستقدم الطعام في القمة، كما نقلت "رويترز"، "الهدف من قائمة الطعام هو إظهار المذاق المميز للمطبخ الأرجنتيني والمنتجات الموسمية والأطعمة التي تمثلنا كبلد".

وأضاف "سيسعدني أن يحب الرؤساء طعامنا. ربما تشتري بلدانهم ذات يوم بعض منتجاتنا".

وفي وقت تعزز فيه الأرجنتين صادراتها من اللحوم للصين والولايات المتحدة، تأمل أن تكون قائمة الطعام في القمة فرصة لعرض الأطعمة التي تشتهر بها.

وذكرت صحيفة "ناسيون" الأرجنتينة أن قائمة الطعام ستتألف من أطباق تقليدية، وأن الرئاسة وضعت نصب عينها هدفا هو تعريف وفود جميع الدول المشاركة بالمأكولات التقليدية في الأرجنتين.

وأشارت إلى أن الأطباق ستقدم خلال وجبتي الغذاء في الجلسات العامة للقمة في 30 نوفمبر و1 ديسمبر، التي سيكون جدول أعمالها مثقلا بأحاديث السياسة والاقتصاد والقضايا الكبرى والتحديات.

وكشفت الصحيفة أن قادة مجموعة العشرين خلال اجتماعهم الجمعة سيتناولون طبقا خفيفا عبارة عن سندويشة باسم "Choripan"، وهي عبارة عن هوت دوغ من لحم البقر، فيما سيكون الطبق الرئيسي عبارة عن شريحة لحم ضلع مشوية مع صلصة الطماطم والبطاطس.

وبالطبع لن تخلو قائمة الطعام من الحلويات، حيث سيتم تقديم آيس كريم من جوز الهند و"Dulce de leche"، وهي عبارة عن عجينة كراميلية تصنع من الحليب المكثف المغلي.

وفي اليوم الثاني للقمة، ستقدم فطائر مقلية مع لحم الضأن المطبوخ مع الفاصولياء والطماطم والمشمش، وكعة شوكولا من الإجاص وآيس كريم مع الفستق، وسيرافق وجبات الطعام المقدمة نبيذ محلي للقادة الذين يريدون تذوقه.   

ويفتخر كثير من الأرجنتينيين بأطباق شرائح اللحم الكبيرة التي تأتي من ماشية تغذت على العشب في سهول البلاد الخضراء.