: آخر تحديث
عاهل الأردن يجتمع برئيس المجلس الرئاسي الليبي

لقاء منتظر في عمّان بين حفتر والسراج

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: مع احتمال عقد لقاء ليبي ـ ليبي في عمّان، استقبل العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني، اليوم الأحد، في قصر الحسينية رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فائز السراج.

وقالت مصادر أردنية إن اللقاء تمحور على سبل حل الأزمة الليبية القائمة منذ 2011 من خلال الحوار بين مختلف الأطراف المتنازعة للوصول إلى حل دائم وشامل بالطرق السلمية، كما تناول العلاقات الثنائية بين طرابلس وعمّان.

ونشر الديوان الملكي الهاشمي صوراً لمراسم استقبال الملك عبدالله الثاني لرئيس المجلس الرئاسي الليبي.

يشار إلى أن السراج وصل أمس السبت إلى الأردن، وكان في استقباله لدى وصوله إلى مطار ماركا العسكري رئيس الوزراء الاردني عمر الرزار ومحافظ العاصمة عمان ومدير شرطة العاصمة وقائد السرب الملكي وسفير ليبيا لدى المملكة الاردنية الهاشمية وأعضاء السفارة الليبية في عمان.

وقالت مصادر ليبية إن السراج سيبحث مع الحكومة الأردنية العلاقات الثنائية، والديون المستحقة للمستشفيات الأردنية على المرضى الليبيين، إذ تعهدت الحكومة الليبية بدفع 125 مليون دولار إلى المملكة الشهر المقبل من أصل 250 مليونًا مستحقات المستشفيات الخاصة على الحكومة الليبية.

لقاء منتظر 

وأضافت أنه من المتوقع أن يلتقي السراج مع المشير خليفة حفتر، بعد ضغوط من قبل أطراف دولية لضرورة موافقته على خضوع المؤسسة العسكرية للسلطة المدنية، إذ تلوح بوادر تفاهم بين السراج وحفتر في الفترة الأخيرة اتضحت عقب اجتماع باليرمو، الذي أكد خلاله حفتر على دعمه بقاء السراج في منصبه.

ونشر السفير الليبي في عمّان، الدكتور محمد البرغثي، صورة على حسابه بموقع "فيسبوك"، جمعته مع المشير خليفة حفتر مساء الأربعاء، علق عليها بالقول: "لقاءٌ مع المشير خليفة بالقاسم حفتر، القائد العام للجيش الليبي، وحديثٌ حول الوطن وبناء الدولة".

ووفق البرغثي، فإن حفتر أكد حرصه على وحدة الوطن، والحفاظ على أمنه، والتزامه بإجراء الانتخابات، واحترامه التداول السلمي للسلطة، مشيرًا إلى أن تلك "أمورٌ بالغة الأهمية يجب البناء عليها، لكونها تُمثل الأسس التي ينبغي أن تُبنى عليها الدولة الوطنية المأمولة".

ويشار إلى أن حفتر، بحسب وسائل إعلام إيطالية، وافق على استمرار وجود السراج في منصبه، لكنه يرفض بقاء أعضاء معارضين له في المجلس الرئاسي.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مصر: اغتصاب طفلة معاقة عقليًا وتزويجها من مغتصبها
  2. السعودية: الإرهاب الحوثي يمثل جرائم حرب
  3. 1000 متابع كل ساعة لحساب الشيخ مكتوم بن محمد
  4. اتفاقات مهمة في لقاء القدس
  5. نازحون في شمال غرب سوريا يبيعون أثاثهم ومقتنياتهم لتأمين قوتهم
  6. الكشف عن آمر ومخطط ومنفذ الهجوم على ناقلات النفط
  7. جونسون يقر بحاجة لندن إلى دعم الاتحاد الأوروبي
  8.  إردوغان قبل لقاء ترمب:
  9. الخطاب السياسي في لبنان يصبح استفزازيًا بامتياز
  10. طهران: العقوبات الأميركية تغلق مسار الدبلوماسية
  11. هواوي تدعو كندا إلى إلغاء طلب تسليم مديرتها التنفيذية إلى واشنطن
  12. الرئيس الإيراني يتّهم واشنطن بـ
  13. لماذا درس معظم رؤساء الحكومات البريطانية في جامعة أوكسفورد؟
  14. ترمب يلتقي شي وبوتين ومحمد بن سلمان في قمة مجموعة العشرين
  15. ترمب للسيدة التي اتهمته بالاغتصاب: لستِ من النوع الذي أهوى!
في أخبار