تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

اوكرانيا تطالب ب "رد قوي" على "العمل العدواني" لروسيا

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ميلانو: طالب وزير الخارجية الاوكراني بافلو كليمكين المجموعة الدولية الخميس برد "سريع وقوي" على "العمل العدواني" الذي قامت به روسيا ضد بلاده في 25 تشرين الثاني/نوفمبر في مضيق كيرتش.

وفي اجتماع لمنظمة الأمن والتعاون في اوروبا عقد في ميلانو (ايطاليا)، قال كليمكين "هذا هو المجلس الوزاري الخامس على التوالي الذي هيمن خلال على جدول اعمال منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، سلوك روسيا المزعزع للاستقرار. وهذا يشكل تهديدا كبيرا للأمن الأوروبي".

واضاف ان "روسيا لم تنسحب هذه السنة، بل بالعكس وسعت من عملها العدواني".

وقد اعترضت روسيا في 25 تشرين الثاني/نوفمبر ثلاث سفن حربية اوكرانية كانت تحاول التسلل من البحر الأسود الى بحر آزوف وأسرت 24 بحارا على متنها.

وهذه هي المواجهة العسكرية الاولى المفتوحة بين موسكو وكييف منذ ضم روسيا في 2014 شبه جزيرة القرم الاوكرانية وبداية نزاع مسلح في شرق اوكرانيا في بداية السنة نفسها بين القوات الحكومية والانفصاليين الموالين لروسيا.

واشار كليمكين الى انه يعود للأمم المتحدة "تقديم رد دولي سريع وقوي ردا على هذا العمل العدواني".

وقال وزير الخارجية الأوكراني إن "التصريحات ليست كافية، يتعين القيام بأفعال" لأن تصرفات روسيا "تهدد استقرار" المنطقة.

وطلب كليمكين "من روسيا الافراج الفوري (عن البحارة) وعودتهم الى اوكرانيا". وقدمت هذا الطلب ايضا وزيرة الخارجية الاوروبية فيديريكا موغيريني التي قالت إن التوتر "في بحر آزوف يشكل مصدر قلق كبير".

وأضافت "نطالب بأكبر قدر من الاعتدال وبالعمل على خفض التصعيد".

وظهر الثلاثاء المؤشر الاول الى التوافق، عندما اعلنت اوكرانيا عن إقدام روسيا على فتح جزئي للوصول الى بحر ازوف، سبب الخلاف بين البلدين.

لكن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف انتقد "سلوك اوكرانيا" خصوصا ما يتعلق باللغة الروسية، التي لم يعد ممكنا كما يقول استخدامها في هذا البلد.

وقال من جهة اخرى، ان "مجموعة صغيرة من البلد راغبة في الهيمنة، تلجأ الى الابتزاز، والى الضغوط والتهديدات، ولا تتردد في التدخل الفاضح في الشؤون الداخلية. والدعم المقدم الى الانقلاب في اوكرانيا غير مسبوق".

وتحدث لافروف عن "أزمة ثقة في اوروبا الأطلسية" ناجمة عن "التوسيع غير المخطط له للحلف الاطلسي... ونشر منظومات دفاعية اميركية مضادة للطيران في اوروبا، وعقوبات غير شرعية بذرائع مختلقة".

وخلص لافروف الى القول ان "مخاطر جديدة تنشأ بسبب عزم الولايات المتحدة على دفن اتفاق دولي آخر يتعلق بالصواريخ الباليستية المتوسطة المدى".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. بيلوسي: واشنطن لن تبرم اتفاق تجارة مع لندن في هذه الحالة!
  2. أميركا مستعدة للوساطة في الخلاف البحري اللبناني الإسرائيلي
  3. ترمب: آبل ستنفق مبالغ طائلة في الولايات المتحدة
  4. السودانيون يحتفلون السبت ببدء الانتقال إلى الحكم المدني
  5. بيونغ يانغ: كيم أشرف مجددًا على اختبار سلاح جديد
  6. منفذ الاعتداء على مسجد قرب أوسلو يعترف بجرائمه
  7. الإمارات تبدأ الأحد استقبال طلبات الترشح لعضوية البرلمان
  8. واشنطن تصدر مذكرة لمصادرة ناقلة النفط
  9. التحالف يمتثل لقرار العراق بضبط حركة الطيران في أجوائه
  10. ماكرون يمدّ يده لبوتين قبيل قمة مجموعة السبع
  11. الحراك الجزائري يقترب من إتمام شهره السادس
  12. البيت الأبيض يحيل للكونغرس طلب تايوان شراء
  13. حكومة الوفاق تتهم حفتر باستهداف المطارات
  14. الأمم المتحدة تطالب إيران بالإفراج عن 3 متظاهرات ضد الحجاب
  15. عطلة ترمب الصيفية شكلية... لا مكان للاستراحة!
  16. النائبة الأميركية رشيدة طليب تقرر عدم الذهاب إلى إسرائيل!
في أخبار