: آخر تحديث
عدّها عاجزة عن إعطاء دينامية جديدة للاقتصاد

"الاستقلال" المغربي: الحكومة أجهزت على مؤسسة الحوار الاجتماعي

انتقد حزب الاستقلال المغربي أداء الحكومة في التعاطي مع الحوار الاجتماعي، مما يؤثر على الاستقرار والسلم الاجتماعيين في البلاد.

إيلاف من الرباط: أفاد الحزب في بيان له تلقت "إيلاف المغرب" نسخة منه، أن الحكومة تتحمل كامل المسؤولية في الإجهاز على مؤسسة الحوار الاجتماعي التي ترسخت وتواصلت بفضل نضالات القوى النقابية وتضحيات الشغيلة.

وقال إنها مصممة على إفراغ الحوار الاجتماعي من غايته التفاوضية ومضمونه التعاقدي الملزم، وتحويله إلى لقاءات عديمة الجدوى والفائدة، أمام تحديات غلاء المعيشة التي تخنق الأسر المغربية الفقيرة والوسطى.

عبّرت اللجنة التنفيذية للحزب في البيان الذي أعقب اجتماعها الأسبوعي عن مساندتها الكاملة للاتحاد العام للشغالين بالمغرب (اتحاد عمّالي) في موقفه النضالي الرافض للعرض الحكومي الذي يبقى دون حاجيات وتطلعات الشغيلة، والذي يكشف عن لا إرادية الحكومة وتعصبها في التفاعل مع مطالب المواطنات والمواطنين لمواجهة التدهور المتفاقم للقدرة الشرائية.

ووصفت الوضع الاجتماعي في البلاد بكونه يعيش هشاشة هيكلية نتيجة نهج الحكومة لسياسة اقتصادية موغلة في الليبرالية غير متوازنة على حساب إضعاف الطبقات الوسطى والفقيرة، والعجز الحكومي الواضح في إعطاء دينامية جديدة للاقتصاد الوطني وجلب الاستثمارات وتوفير فرص الشغل، وهو الأمر الذي يترجمه مشروع قانون المالية لسنة 2019، الذي جاء لتكريس العجز وترسيخ الهشاشة وإعادة إنتاج الفوارق الاجتماعية والمجالية.

حول تطورات الوحدة الترابية للمملكة واستجابتها لدعوة المبعوث الشخصي للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، هورست كوهلر للمشاركة في المائدة المستديرة بشأن النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية يومي 5 و6 ديسمبر الحالي بجنيف إلى جانب الجزائر والبوليساريو وموريتانيا، ثمن الحزب ما وصفه بتكريس المنهجية الجديدة في إشراك منتخبي الأقاليم الجنوبية في مباحثات جنيف حول الصحراء المغربية، وتوسيع المشاركة للمرة الأولى لتشمل امرأة منتخبة وفاعلة جمعوية، وهو ما يتجاوب مع توصية مجلس الأمن في قراره الأخير في هذا الشأن.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. خبراء: مواجهة الإرهاب دون معالجة أسبابه تعني حروبا بلا نهاية
  2. حرب داخلية في حكومة ماي
  3. جاريد كوشنير... صاحب التأثير الصامت في البيت الأبيض
  4. التعبئة تتراجع في التحرك الخامس لـ
  5. الإمارات تعلن 2019
  6. الامارات تهنئ البحرين بعيدها
  7. ترمب يتفاخر بما حقق عام 2018
  8. منتدى الفكر العربي يرحب بتفاهمات اليمن
  9. فريق ترمب يدافع عن العلاقات مع السعودية
  10. أوكرانيا تنظم مجمعًا لتأسيس كنيسة أرثوذكسية مستقلة عن موسكو
  11. ترمب يُعلنها: أهلا بالمعركة
  12. دراسة: شعب العراق فتي.. ثلثا أسره يمتلكان مساكن ونصفهم سيارة
  13. جمعيات القضاة المغاربة تدرس رفع قضية قذف ضد الوزير الرميد
  14. خفض موازنة التحقيق في تواطؤ ترمب المفترض مع روسيا
  15. أستراليا تعترف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل
في أخبار