: آخر تحديث
تأكيد الحفاظ على الاستقرار في اتصال هاتفي بين بوتين ونتانياهو

الكرملين يغض الطرف عن تدمير الأنفاق

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: في تلميح يحمل شبه موافقة على تدمير جميع أنفاق حزب الله في إطار عملية "درع الشمال"، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لرئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو ضرورة الحفاظ على الاستقرار في منطقة الحدود الإسرائيلية اللبنانية.

وقال المكتب الصحفي للرئاسة الروسية في بيان له، اليوم السبت، إن بوتين تلقى اتصالا هاتفيا من نتنياهو، الذي أطلعه على تفاصيل العملية التي ينفذها الجيش الإسرائيلي على طول الخط الفاصل بين إسرائيل ولبنان.

وأضاف البيان: "أكد الجانب الروسي على أهمية ضمان الاستقرار في تلك المنطقة على أساس الاحترام الصارم لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701، مع قيام اليونيفيل بدور تنسيقي في ذلك".

تنسيق

ونقل موقع (روسيا اليوم RT) عن البيان قوله: لدى التباحث في الوضع في سوريا، شدد بوتين على ضرورة تحسين التنسيق العسكري بين روسيا وإسرائيل في ذلك البلد. وفي هذا الصدد، تم التأكيد على أهمية الاتصالات المترقبة قريبا بين خبراء في وزارتي دفاع البلدين في إطار فريق عمل مشترك.

وأضاف البيان أنه تم الاتفاق على بحث مسألة عقد لقاء شخصي بين زعيمي البلدين، حيث تزامنت المكالمة بينهما وسط تصاعد حدة التوتر بين إسرائيل ولبنان على خلفية إعلان الجيش الإسرائيلي عن اكتشاف أنفاق على حدود البلاد الشمالية، قال إن حزب الله اللبناني حفرها بهدف تنفيذ عمليات داخل الأراضي الإسرائيلية.

صواريخ

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي صرح بأن حزب الله اللبناني يسعى للحصول على صواريخ دقيقة، معتبرا أن هذا الأمر إن حصل سيغير موازين القوة بشكل هائل.

وقال نتانياهو مساء اليوم الخميس، خلال تكريم عناصر (الموساد) المتفوقين، أقيم في مقر الرئاسة في القدس: "حزب الله يمتلك أداتين، إحداهما هي الأنفاق ونحن نقوم بهدمها، الأداة الأخرى هي الصواريخ غير الدقيقة ولكنهم يريدون الحصول على صواريخ دقيقة، هذا سيغير موازين القوة بشكل هائل".

وأضاف نتانياهو أن حزب الله كان يخطط لامتلاك آلاف الصواريخ الدقيقة، ولكنه يمتلك حاليا العشرات منها فقط. عازيا سبب فشله في تحقيق هدفه إلى عناصر جهاز الموساد الإسرائيلي.

تدمير بالكامل

يشار إلى أن أوفير غيندلمان المتحدث باسم رئيس وزراء إسرائيل كان أكد أن عملية "درع الشمال" ستستمر حتى تدمير أنفاق حزب الله بالكامل، في حين أعلن الجيش الإسرائيلي عن العثور على نفق جديد غربي الجليل.

وقال أوفير غيندلمان في حديث صحفي يوم الخميس، إن هذه الأنفاق تشكل تهديدا على أمن إسرائيل ومواطنيها، معتبرا أن "الهدف من الأنفاق هو إدخال المئات من الإرهابيين إلى شمال البلاد وتطويق عدة بلدات وذبح مواطنينا في منازلهم".

وحسب غندلمان، فإن "حزب الله قام على مدى سنوات بحفر هذه الأنفاق الهجومية وصرف مئات الملايين من الدولارات وهو يعتبرها سلاحا استراتيجيا لاحتلال الجليل".

وتعليقا على سؤال عن "صمت حزب الله" حيال موضوع الأنفاق، اعتبر المسؤول الإسرائيلي أن الحزب "في حالة إرباك شديد فهو يرى كيف نجرده من سلاحه الاستراتيجي بفضل قدرات تكنولوجية واستخباراتية لا مثيل لها في العالم".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مصر: اغتصاب طفلة معاقة عقليًا وتزويجها من مغتصبها
  2. السعودية: الإرهاب الحوثي يمثل جرائم حرب
  3. 1000 متابع كل ساعة لحساب الشيخ مكتوم بن محمد
  4. اتفاقات مهمة في لقاء القدس
  5. نازحون في شمال غرب سوريا يبيعون أثاثهم ومقتنياتهم لتأمين قوتهم
  6. الكشف عن آمر ومخطط ومنفذ الهجوم على ناقلات النفط
  7. جونسون يقر بحاجة لندن إلى دعم الاتحاد الأوروبي
  8.  إردوغان قبل لقاء ترمب:
  9. الخطاب السياسي في لبنان يصبح استفزازيًا بامتياز
  10. طهران: العقوبات الأميركية تغلق مسار الدبلوماسية
  11. هواوي تدعو كندا إلى إلغاء طلب تسليم مديرتها التنفيذية إلى واشنطن
  12. الرئيس الإيراني يتّهم واشنطن بـ
  13. لماذا درس معظم رؤساء الحكومات البريطانية في جامعة أوكسفورد؟
  14. ترمب يلتقي شي وبوتين ومحمد بن سلمان في قمة مجموعة العشرين
  15. ترمب للسيدة التي اتهمته بالاغتصاب: لستِ من النوع الذي أهوى!
في أخبار