: آخر تحديث

وزيرة الجيوش الفرنسية تزور أفريقيا الوسطى الاثنين والثلاثاء

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: ستعيد وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي، الاثنين والثلاثاء في بانغي، تأكيد دعم فرنسا لإفريقيا الوسطى حيث يتزايد الحضور الروسي، وتسلمها تجهيزات عسكرية.

وأوضح مكتب الوزيرة ان "هدف الزيارة هو اعادة تأكيد دعم فرنسا لهذا البلد، الشريك منذ فترة بعيدة". وستلتقي بارلي الرئيس فوسان-أرشانج تواديرا، ونظيرتها ماري-نويل كويارا، ومبعوث الأمم المتحدة الى جمهورية إفريقيا الوسطى، بارفيه اونانغا-انيانغا.

وستسلم في هذه المناسبة، القوات المسلحة لافريقيا الوسطى، 1400 بندقية هجومية وعدت بها فرنسا، ومعدات برمائية. وقد حصلت فرنسا على استثناء من الأمم المتحدة يتعلق بالحظر على عمليات تسليم افريقيا الوسطى اسلحة، وكذلك روسيا قبل اشهر.

وستعيد الوزيرة ايضا تأكيد تمسك فرنسا بمبادرة السلام التي يقوم بها الاتحاد الافريقي في هذا البلد، فيما حاولت روسيا القيام بمبادرة مماثلة.

وفي نوفمبر، ردت الوزيرة الفرنسية في منتدى دكار حول السلام والأمن في افريقيا، على المبادرة الروسية بالقول ان "كل المبادرات الاخرى التي تعد مبادرات انتهازية، تخدم مصالح معينة في أغلب الاحيان، يبدو لي أنها لا تساهم في ايجاد حل للوضع الامني في هذا البلد بطريقة ايجابية".

وقد قامت روسيا باستثمارات في كل المجالات في هذه المستعمرة الفرنسية السابقة، خصوصا على صعيد تدريب الجيش والدبلوماسية مع المجموعات المسلحة. وتهتم شركات يديرها روس بثرواتها المنجمية ايضا. 

تدخلت فرنسا عسكريا في جمهورية افريقيا الوسطى بين 2013 و2016، لوقف أعمال العنف التي كان يقوم بها تحالف سيليكا المتمرد (اغلبية مسلمة) والاعمال الانتقامية لميليشيات "انتي بالاكا" التي تدعي الدفاع عن المسيحيين.

وبعد سنتين،  ما زال القسم الاكبر تقريبا من هذا البلد الذي يبلغ عدد سكانه 4،5 ملايين نسمة ومن بين الأفقر في العالم، تحت سيطرة الجماعات المسلحة التي تقاتل لتستولي على موارده المنجمية مثل الذهب والماس، وتعزيز نفوذها المحلي.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مصر: اغتصاب طفلة معاقة عقليًا وتزويجها من مغتصبها
  2. السعودية: الإرهاب الحوثي يمثل جرائم حرب
  3. 1000 متابع كل ساعة لحساب الشيخ مكتوم بن محمد
  4. اتفاقات مهمة في لقاء القدس
  5. نازحون في شمال غرب سوريا يبيعون أثاثهم ومقتنياتهم لتأمين قوتهم
  6. الكشف عن آمر ومخطط ومنفذ الهجوم على ناقلات النفط
  7. جونسون يقر بحاجة لندن إلى دعم الاتحاد الأوروبي
  8.  إردوغان قبل لقاء ترمب:
  9. الخطاب السياسي في لبنان يصبح استفزازيًا بامتياز
  10. طهران: العقوبات الأميركية تغلق مسار الدبلوماسية
  11. هواوي تدعو كندا إلى إلغاء طلب تسليم مديرتها التنفيذية إلى واشنطن
  12. الرئيس الإيراني يتّهم واشنطن بـ
  13. لماذا درس معظم رؤساء الحكومات البريطانية في جامعة أوكسفورد؟
  14. ترمب يلتقي شي وبوتين ومحمد بن سلمان في قمة مجموعة العشرين
  15. ترمب للسيدة التي اتهمته بالاغتصاب: لستِ من النوع الذي أهوى!
في أخبار