قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: أعلن ماتيو سالفيني الرجل القوي في الحكومة الايطالية وزعيم اليمين المتطرف أن أزمة "السترات الصفراء" تظهر أن الفرنسيين أدركوا ان رئيسهم ايمانويل ماكرون كان "صنيعة مختبر" للحفاظ على النظام القائم.

وقال سالفيني "يبدو لي مؤكدا أن ماكرون كان صنيعة مختبر تم اختراعه لمنع التغيير الوحيد الذي كان يرتسم في الافق"، من دون أن يشير علنا الى حليفته الفرنسية مارين لوبن.

وأضاف خلال لقاء مع الصحافيين الاجانب في روما "أذكر بأنه قبل بضعة اشهر فقط، كان ماكرون بطل اوروبا الجديدة بالنسبة الى اليسار الايطالي برمته. كان العبقري الجديد لاوروبا، المنقذ الجديد لاوروبا (...) لقد اخطأوا مجددا".

وتابع سالفيني "أفهم جيدا الدوافع الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تقف وراء حركة آمل بأن تحقق أهدافا ملموسة"، مع تنديده بـ"أي شكل من العنف".

لكنه قال أيضا "حين يرشق قوات الامن بزجاجات حارقة، أقف الى جانب قوات الامن".

وكان سالفيني قال أمام آلاف من أنصاره السبت في روما "من يزرع الفقر يحصد التظاهرات، من يزرع الوعود الكاذبة يحصد رد فعل الاطراف والارياف".

ويلقي ماكرون مساء الاثنين خطابا مرتقبا بعد إجرائه مشاورات مع القوى العاملة في فرنسا في محاولة لاحتواء أزمة "السترات الصفراء"، الاسوأ منذ بدء ولايته.