: آخر تحديث

قائد البحرية الأميركية يلتقي نظيره الأوكراني لمناقشة التوتر في البحر الأسود

واشنطن: التقى قائد البحرية الأميركية الخميس نظيره الأوكراني في واشنطن لمناقشة احتجاز روسيا مؤخراً ثلاث سفن عسكرية أوكرانية قبالة القرم، حسب ما أعلن البنتاغون مشيراً إلى أن محادثاتهما ستتواصل الجمعة.

وقال متحدث باسم البنتاغون اريك باهون لوكالة فرانس برس إن خلال هذه اللقاءات مع الأميرال ايغور فورونتشينكو، سيؤكد لقائد العمليات البحرية جون نيكولسون "دعم الولايات المتحدة لسيادة ووحدة أراضي أوكرانيا ضمن حدودها المعترف بها دولياً، وحتى في مياهها الإقليمية، وكذلك حق سفنها عبور المياه الإقليمية".

وأطلقت سفن روسية النار في 25 نوفمبر على ثلاث سفن أوكرانية حاولت الدخول إلى مضيق كيرتش الذي يربط البحر الأسود ببحر آزوف. وتم احتجاز السفن وحبس 24 بحاراً أوكرانياً.

وندد وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس في الأول من ديسمبر بـ"الازدراء والرفض الوقحين" لاتفاق 2003 الذي يضمن للسفن الروسية والأوكرانية حرية الملاحة عبر مضيق كيرتش.

وصرّح باهون أن الإدارة الأميركية تدعم أوكرانيا في "سعيها لإيجاد حلّ دبلوماسي وسلمي للعدوان المتواصل من جانب روسيا، بما في ذلك هجومها الحديث غير المبرر على سفن أوكرانية في البحر الأسود".

ودعا وزير الخارجية الأوكراني بافلو كليمكن الخميس إلى ردّ "سريع وقوي" من جانب المجتمع الدولي على "العمل العدواني" الذي ارتكبته روسيا.

وهي المواجهة العسكرية المفتوحة الأولى بين موسكو وكييف منذ ضمّ روسيا شبه جزيرة القرم عام 2014 واندلاع النزاع المسلح في شرق أوكرانيا بين القوات الأوكرانية والانفصاليين الموالين لروسيا الذي أوقع منذ ذلك الحين أكثر من 10 آلاف قتيل.

ودفعت هذه الحادثة بالرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى إلغاء لقائه المقرر مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين على هامش قمة مجموعة الدول العشرين في بوينوس آيرس في مطلع كانون الأول/ديسمبر.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. في الذكرى الثامنة... لماذا فشلت ثورة يناير في تحقيق أهدافها؟
  2. في ماليزيا ملك
  3. واشنطن تفرج عن مرضية!
  4. الأمم المتحدة تدعو إلى تجنب كارثة في فنزويلا
  5. العراق يصوت على موازنة عام 2019
  6. مادورو يعتمد على الجيش وغوايدو يحظى بدعم أميركي
  7. أزمة ثقة بين حزب الله والتيار الوطني الحر في لبنان
  8. الإمارات تحقق حلم فتاة لبنانية تعاني صحيًا وماديًا
  9. توجّه لتغيير رئيس مراقبي الأمم المتحدة في اليمن
  10. ترمب يرجئ خطابه عن حال الاتحاد حتى انتهاء الإغلاق الحكومي
  11. واشنطن: مادورو لا يملك السلطة لقطع العلاقات معنا
  12. الصين تستعين بكاميرات المراقبة والذكاء الاصطناعي لتتبع مواطنيها!
  13. هل يستخدم ترمب
  14. مسؤول كويتي كبير: سنشفي غليل هذه النائبة
  15. موغيريني: الاتحاد الأوروبي لا يعترف بـ
  16. الجيش يرفض إعلان غوايدو نفسه
في أخبار