: آخر تحديث

وزير الخارجية البولندي: فرنسا رجل أوروبا المريض

وارسو: اعتبر وزير الخارجية البولندي الإثنين أن فرنسا هي "رجل أوروبا المريض"، مشيرا إلى تحرك "السترات الصفراء" والاعتداء في ستراسبورغ الذي أسفر عن خمسة قتلى أحدهم بولندي.

وقال ياتسيك تشابوتوفيتش لشبكة بولسات نيوز التلفزيونية، إن "فرنسا هي رجل أوروبا المريض، إنها تشد بأوروبا نحو الأسفل، في حين أن بولندا نقطة مضيئة".

ويسود الفتور العلاقات بين فرنسا وبولندا منذ وصول المحافظين في وارسو إلى السلطة في 2015، مع التخلي، من بين أمور أخرى، عن عقد لشراء مروحيات كاراكال، وخلافات في وجهات النظر حول عمل البولنديين، واستبعاد مشروع زيارة للرئيس ايمانويل ماكرون لوارسو.

واعتبر تشابوتوفيتش أن "الهجوم الإرهابي يثبت أن شيئا ما ليس على ما يرام في فرنسا، وأن احتجاجات الأسابيع الأخيرة، وانسحاب الرئيس ماكرون من اصلاح الدولة، أمور محزنة".

واضاف الوزير البولندي "إذا ما أعطيت في الوقت نفسه دروس لبولندا، فثمة شيء ليس على ما يرام، يتعين على المرء أولا بسط النظام في بلاده".

واسفر اعتداء الثلاثاء على سوق ميلادية في ستراسبورغ عن خمسة قتلى، أحدهم بولندي في السادسة والثلاثين من العمر.

وتابع الوزير البولندي "أعتقد أن ثمة تهديدا قويا لدولة القانون في فرنسا، على صعيد احترام عجز المالية العامة".

وتتعرض الحكومة البولندية المحافظة لانتقادات بسبب اجراءات اتخذتها في النظام القضائي، اعتبر الاتحاد الاوروبي أنها تسيء الى استقلال القضاء وتشكل خطرا على دولة القانون، ما يمكن أن يؤدي الى تعليق حقها وارسو في التصويت في اطار الاتحاد الاوروبي.

وأمرت محكمة العدل الأوروبية التي لجأت اليها المفوضية الأوروبية، في تشرين الأول/أكتوبر بولندا بأن تعلق "على الفور" إصلاح المحكمة العليا. 

وأواخر 2017، اتخذت المفوضية الأوروبية أيضا ضد بولندا إجراء يستند الى المادة 7 من معاهدة الاتحاد الأوروبي حول احترام دولة القانون.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. في الذكرى الثامنة... لماذا فشلت ثورة يناير في تحقيق أهدافها؟
  2. في ماليزيا ملك
  3. واشنطن تفرج عن مرضية!
  4. الأمم المتحدة تدعو إلى تجنب كارثة في فنزويلا
  5. العراق يصوت على موازنة عام 2019
  6. مادورو يعتمد على الجيش وغوايدو يحظى بدعم أميركي
  7. أزمة ثقة بين حزب الله والتيار الوطني الحر في لبنان
  8. الإمارات تحقق حلم فتاة لبنانية تعاني صحيًا وماديًا
  9. توجّه لتغيير رئيس مراقبي الأمم المتحدة في اليمن
  10. ترمب يرجئ خطابه عن حال الاتحاد حتى انتهاء الإغلاق الحكومي
  11. واشنطن: مادورو لا يملك السلطة لقطع العلاقات معنا
  12. الصين تستعين بكاميرات المراقبة والذكاء الاصطناعي لتتبع مواطنيها!
  13. هل يستخدم ترمب
  14. مسؤول كويتي كبير: سنشفي غليل هذه النائبة
  15. موغيريني: الاتحاد الأوروبي لا يعترف بـ
  16. الجيش يرفض إعلان غوايدو نفسه
في أخبار