قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرياض: أعلن المتحدث باسم التحالف العربي في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، اليوم الاثنين، أن الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا ستستلم موانئ الحديدة قريباً، فيما أعلن مصدر في الأمم المتحدة أن موعد الهدنة في الحديدة غرب اليمن هو منتصف ليل الاثنين الثلاثاء،

وأكد المتحدث الرسمي أن الأمم المتحدة والمجتمع الدولي مسؤولان عن تنفيذ اتفاق ستوكهولم.

وقال إن الحوثيين الآن تحت الاختبار أمام المجتمع الدولي لتنفيذ الاتفاق، مؤكدا في مؤتمر صحافي بالرياض أن جلوس الحوثيين على طاولة المفاوضات يعود إلى الضغط العسكري في كافة المناطق.

وقال المالكي إن التحالف يدعم كل الجهود للوصول إلى حل سياسي وملتزم بذلك، مشيرا إلى أن هناك لجان مراقبة وأي اختراق لاتفاق الحديدة سيتم التبليغ عنه.

وفي سياق متصل، أعلن مصدر في الأمم المتحدة أن موعد الهدنة في الحديدة غرب اليمن هو منتصف ليل الاثنين الثلاثاء، رغم أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه الخميس الماضي ينص على وقف فوري لإطلاق النار.

وقال المصدر، مشترطاً عدم الكشف عن هويته لوكالة "فرانس برس"، إن تحديد منتصف الاثنين الثلاثاء موعداً لتطبيق الاتفاق يأتي لأسباب "مرتبطة بالعمليات"، في وقت تشهد الحديدة خرقاً للاتفاق من جانب الحوثيين، حيث وقعت اشتباكات عنيفة فيها.

هذا وتوصّلت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، والحوثيون في محادثات بالسويد إلى "وقف فوري لإطلاق النار في محافظة ومدينة الحديدة وموانئ الحديدة".

واتّفق طرفا النزاع على التفاهم حيال الوضع في مدينة تعز، وعلى تبادل نحو 15 ألف أسير، وعقد جولة محادثات جديدة الشهر المقبل لوضع أطر سلام ينهي الحرب.