: آخر تحديث
إنجاز تقني مبهر يساعد في علاجات جديدة للعقم

إنتاج بويضات بشرية مكتملة النمو في المختبر

لندن: نجح العلماء وللمرة الأولى في إنتاج بويضات بشرية في المختبر بدءًا بأولى مراحلها في نسيج المبيض وحتى اكتمال نموها.  وتحققت هذه الخطوة العلمية من قبل في الفئران.

ونشر العلماء من بريطانيا والولايات المتحدة النتائج في دورية (موليكيولر هيومن ريبرودكشن)، كما نقلت "رويترز".

وقالوا العلماء إن ما توصلوا اليه قد يساعد يوما ما في تطوير علاجات الطب التجديدي وعلاجات جديدة للعقم.

وأنتج علماء في دراسات سابقة بويضات فئران في المختبر وصولاً إلى إنتاج فئران حية كما أنتجوا بويضات بشرية بدءًا من مرحلة متأخرة نسبيا من مراحل النمو.

وبذلك يكون العلماء البريطانيون والأميركيون من مستشفيين بحثيين في إدنبره ومركز الإنجاب البشري في نيويورك هم أول من نجح في إنتاج بويضات بشرية خارج الجسم بدءًا من المراحل الأولى وحتى اكتمال النمو.

وقالت إيفلين تيلفر التي شاركت في قيادة الدراسة "يمكن أن توسع القدرة على إنتاج بويضات بشرية بصورة كاملة داخل المختبر نطاق علاجات الإنجاب المتاحة. ونعمل الآن على تحسين الظروف التي تساعد على إنتاج البويضات بهذه الطريقة وندرس مدى تمتعها بالصحة".

وأشاد خبراء مستقلون لم يشاركوا بشكل مباشر في الدراسة بما توصل إليه العلماء ووصفوه بأنه مهم. لكنهم حذروا من أن هناك الكثير من العمل اللازم القيام به قبل أن يتسنى جعل البويضات المنتجة داخل المختبر، وبصورة آمنة، جاهزة للتخصيب بحيوانات منوية.

وقال علي ابارا أستاذ طب الغدد الصماء في جامعة إمبريال كولدج بلندن "تشير هذه البيانات الأولية إلى أن هذا ربما يكون مفيدًا في المستقبل... لكن لا تزال التقنية في مرحلة مبكرة وهناك حاجة للقيام بالكثير من العمل لضمان أن تكون التقنية آمنة. 

وقال دارين جريفين أستاذ علم الوراثة بجامعة كينت البريطانية إن هذه النتائج "إنجاز تقني مبهر".

وأضاف أنه إذا تم تحسين معدلات النجاح والأمان، فإنه قد يساعد في المستقبل مرضى السرطان الذين يأملون في الاحتفاظ بقدرتهم على الإنجاب خلال فترة خضوعهم للعلاج الكيميائي، وكذلك تحسين علاجات الإنجاب وتعميق فهم العلم لأولى مراحل الحياة البشرية.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. لهذه الأسباب زار المبعوث الأميركي جيمس جيفري منبج
  2.  موسكو: زيارة بوتين للسعودية قائمة
  3. الكرملين: إعلان ترمب سيجعل العالم أكثر خطرًا
  4. أستراليا تعتذر لآلاف الأطفال ضحايا الانتهاكات الجنسية
  5. ماي تعارض الحل الأوروبي لمشكلة حدود إيرلندا بعد بريكست
  6. انتخابات منتصف الولاية تمهيد لانتخابات 2020 بالنسبة إلى ترمب
  7. لهذه الأسباب يتم التهافت على الوزارات السيادية في لبنان
  8. دعوة أممية للأحزاب العراقية إلى منح عبد المهدي حرية اختيار وزرائه
  9. القاهرة تنفي تعرّض جثمان سائح بريطاني لسرقة أعضاء
  10. نصائح إلى ترمب قبل الاجتياح المتوقع للحدود الأميركية
  11. العثماني يعمق أزمة التحالف الحكومي
  12. الجزائر تحاكم خمسة من كبار جنرالاتها
  13. العاهل السعودي وولي العهد يعزيان أسرة جمال خاشقجي
  14. ترمب وإردوغان يتفقان على وجوب توضيح ملابسات مقتل خاشقجي
  15. وزير الخزانة الأميركي يشدد على أهمية العلاقة مع السعودية
  16. كيف نجا أمريكي من الثعابين بعدما بقي معها داخل حفرة عميقة ليومين
في أخبار