: آخر تحديث
التنظيم يتبنى العملية ويؤكد تدمير 5 عجلات رباعية الدفع

قوات للحشد تقع بكمين مسلح لداعش يقتل 27 من عناصرها

كشفت قيادة قوات الحشد الشعبي العراقي اليوم عن تعرّض فصيلين لمقاتليها لكمينين مسلحين بأعداد كبيرة من المهاجمين حاصروهما وخاضوا معهما قتالًا ضاريًا أسفر عن مصرع 27 عنصرًا للحشد في قضاء الحويجة في محافظة كركوك الشمالية، حيث تبنى داعش العملية.

إيلاف: قالت قيادة الحشد في بيان صحافي الاثنين، تابعته "إيلاف"، إن قوات خاصة تابعة لها قد باشرت منذ أيام عمليات نوعية لاعتقال عدد من الإرهابيين والخلايا النائمة في منطقة الحويجة في محافظة كركوك الشمالية والمناطق المحيطة بها، وتمكنت هذه القوات من تحقيق إنجازات مهمة، إثر ثماني عمليات، تم من خلالها اعتقال عدد كبير من الإرهابيين، بينهم قادة. 

لكن الحشد، الذي يضم مقاتلين، غالبيتهم من الشيعة، لم يوضح هوية المهاجمين، وفيما إذا كانوا عناصر لتنظيم داعش أو لجهات أخرى، حيث كانت مصادر عراقية قد اتهمت عناصر كردية بمهاجمة قوات الحشد الشعبي انتقامًا لمشاركتها القوات العراقية في انتزاع السيطرة على المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل من قوات البيشمركة الكردية، وخاصة كركوك الغنية بالنفط.

غير أن موقع "أعماق" الناطق باسم داعش أعلن عن "مقتل 20 عنصرًا من قوات الأمن العراقية". وأشار إلى أن "عناصر التنظيم قتلوا 20 عنصرًا من القوات العراقية، إضافة إلى إحراق 5 آليات رباعية الدفع بكمين لمقاتلي التنظيم الأحد في جنوب غرب ناحية الرياض في قضاء الحويجة في كركوك".

كمين بأعداد كبيرة من الدواعش
وأشارت قيادة الحشد إلى أن هذه القوة قد تعرّضت في الليلة الماضية إلى "كمين غادر من قبل مجموعة إرهابية من المنطقة متنكرة بالزيّ العسكري، مما أدى إلى اشتباكات عنيفة، دامت لأكثر من ساعتين، حيث بادرت قوة أخرى من الحشد الشعبي بالدخول إلى المنطقة، والتدخل لدحر العدو، وقتل عدد منهم، وبسبب كثرة أعداد المهاجمين والأحوال الجوية الصعبة، قضى 27 بطلًا من القوة الخاصة المحاصرة".

أضافت أنه في الوقت "الذي يفتخر الحشد الشعبي بتقديم المزيد من الدماء خدمة لأمن العراق، ويعاهد المرجعية الشيعية العليا والقيادة العليا بالمضي قدمًا نحو فرض القانون والقضاء على الخلايا النائمة في البلاد، فإنه يشدد على أهمية التعاون من أجل تطهير جميع المناطق المحررة من الإرهابيين". ودعا أهالي تلك المناطق إلى "التعاون من أجل فضح الإرهابيين المتواجدين بينهم".

واليوم استقبل رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض في بغداد جثامين ضحايا الحشد الشعبي المغدورين في جنوب غرب الحويجة.
وكان رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة العراقية حيدر العبادي قد أعلن في الخامس من أكتوبر الماضي عن  تحرير الحويجة على أيدي القوات العراقية.

وكانت القوات العراقية بدأت في 21 سبتمبر عام 2016 عملياتها العسكرية لاستعادة الحويجة الواقعة على بعد 230 كيلومترًا شمال شرق بغداد. وسقطت منطقة الحويجة بيد تنظيم داعش في يونيو 2014، إلى جانب الموصل، التي استعادتها القوات العراقية في يوليو الماضي.

 
 


عدد التعليقات 12
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. النصر
Mahmod - GMT الإثنين 19 فبراير 2018 12:12
قلنا عبادي كذاب ما صدقتوا. .ها هو الدواعش يقتل من الحشد.. الجهات الكردية اختاروا الحل السلمي لأن كركوك منطقة كردية ولا يريدون أن يصير بها ما صار بالحلب. .
2. انا لله و انا اليه راجعون
Aya - GMT الإثنين 19 فبراير 2018 12:39
لا حول و لا قوة الابالله العلي العظيم ........ و لعن الله ظالمي محمد و ال محمد
3. الحشد الصفوي
Salah - GMT الإثنين 19 فبراير 2018 15:33
وماعلاقة قطعان الحشد الصفوي بمحمد وآل محمد
4. انسحاب امريكا
الباتيفي - GMT الإثنين 19 فبراير 2018 15:35
لو انسحبت امريكا حسب رغبات وتهديدات ايران ومليشياتها فان داعش سوف تقتل المئات منهم يوميا وسوف تحتل هذه المرة حتئ بغداد ايضا من دون دعم امريكا ومساعدتها فهولاء مجرد اهداف سهله ولقمه سهله للدواعش
5. مليشيات الحشد الطائفية
Salah - GMT الإثنين 19 فبراير 2018 15:39
غير مأسوف على مليشيات الحشد الطائفية وغير الوطنية. مليشيا تتبع الولي السفيه الايراني وتعيث في ارض العراق فسادا
6. إلى من يهمه الأمر
بسبوسة - GMT الإثنين 19 فبراير 2018 16:30
البعثيون أوفياء جداً للمبادئ. فمنذ العام 1968 وحتى العام 2003 ردّدوا الإهزوجة المعروفة: بالروح بالدم، إلا أنهم بعد عام 2003 أصبحوا عناصراً يعتمد عليها في تنظيم القاعدة. وفي عام 2006 انضووا جميعاً تحت لواء الزرقاوي. وبعدها انتموا إلى تنظيم داعش وما زالوا.
7. مضحك
احمد - GMT الإثنين 19 فبراير 2018 16:43
الجرثوم ياكل الجرثوم
8. مضحك
احمد - GMT الإثنين 19 فبراير 2018 16:49
لا فرق بين الدواعش والحشد الشعبي المجرم يعني هذا خبر جيد انشاء الله نخلص منهم
9. خير امة
اياد - GMT الإثنين 19 فبراير 2018 17:10
مشاكل البشرية كلها بسبب امة محمد
10. Aya
الى - GMT الإثنين 19 فبراير 2018 22:38
وما ظلمناهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون . كم تمنينا أن تكون الجماعات المسلحه في العراق عوناً لتحرير العراق من قذارات الأيرانيين الذين يعبثون نهباً وفساداً أمثال حزب الدعوه العميل والحكيم والجعفري والشهرستاني وغيرهم الكثيرين , ولكن دون فائده فقد جعلت منهم أيران الأساسات التي أستعمرت بهم العراق


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. العربية الخامسة نطقًا حول العالم
  2. انتقاد مالكي مارلبورو بسبب حملة لمكافحة التدخين
  3. الصحراء تشعل حرب كواليس قبل أيام من جلسة مجلس الأمن
  4. محمد بن راشد في الرياض للمشاركة في منتدى مبادرة الاستثمار
  5. ترمب: تحادثتُ مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان
  6. بولتون: المحادثات مستمرة مع السعودية بشأن خاشقجي
  7. محادثات استراتيجية لبولتون في موسكو
  8. العثور على سيارة دبلوماسية سعودية متروكة بموقف في اسطنبول
  9. اعتماد أول مركبة ذاتية القيادة في مدينة مصدر
  10. الرئاسة التركية: لا نريد أن تتضرر علاقتنا مع السعودية
  11. طهران: استقالة ظريف شائعة كاذبة
  12. جاريد كوشنر: السعودية حليف هام للولايات المتحدة
  13. القصة الكاملة لمزاعم سرقة أعضاء سائح بريطاني مات في مصر
  14. لهذه الأسباب زار المبعوث الأميركي جيمس جيفري منبج
  15. موسكو: زيارة بوتين للسعودية قائمة
  16. الكرملين: إعلان ترمب سيجعل العالم أكثر خطرًا
في أخبار