: آخر تحديث
 بعد إجتماعه مع كبير أساقفة كانتربري

محمد بن سلمان يلتقي نوابا بريطانيين من أحزاب مختلفة

اجتمع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أمس الخميس مع كبير أساقفة كانتربري جاستن ويلبي في قصر لامبث، في ثاني أيام زيارته لبريطانيا التي بدأت يوم الأربعاء.

واستعرض ولي العهد السعودي وويلبي العلاقات بين الأديان في تأكيد لقيم التسامح، وذلك في مقابلة استمرت نحو ساعة.

وقال بيان من قصر لامبث: أبدى ولي العهد التزاما قويا بالعمل على نشر هذه التقاليد الدينية المختلفة وبالحوار بين الأديان في المملكة وخارجها.

وشاهد الأمير محمد بن سلمان خلال زيارته التاريخية لقصر لامبث مجموعة مختارة من النصوص المبكرة من الديانات المسيحية والإسلامية واليهودية، بما في ذلك أجزاء من مصحف عثر عليه في مكتبة جامعة برمنغهام عام 2015، يعتقد أنه من بين أقدم المصاحف في العالم. ويقوم الأمير محمد بزيارة رسمية للندن لإبراز صورة السعودية كقوة اقتصادية تتسم بالتسامح وتعمل على التحديث، ولإقامة علاقة تجارية واستثمارية أوسع نطاقا مع بريطانيا الحليف القديم في مجال الأمن والدفاع.

كما التقى الأمير محمد بن سلمان بعدد من أعضاء البرلمان البريطاني من الأحزاب المختلفة.

وجرى خلال اللقاء استعراض علاقات الصداقة السعودية البريطانية في مختلف المجالات، وفرص تطويرها، نقلا عن وكالة الأنباء السعودية (واس).


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الكرملين ينتقد الإدارة الأميركية المتقلبة في عهد ترمب
  2. العمليات التجميليّة في لبنان تزايدت بكثرة... لكل هذه الأسباب
  3. ترمب يرشح الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرًا في السعودية
  4. أبرز مسؤولة في الأمن القومي الأميركي تقع ضحية ميلانيا ترمب
  5. اجتماع غير مثمر لمجلس الأمن الدولي حول غزة
  6. هل سخر الجيش الفرنسي من ترامب؟
  7. معبر تندوف الجزائري يفشل في منافسة نظيره المغربي بالكركرات
  8. سعد الحريري: حزب الله يعرقل تشكيل حكومة لبنان
  9. المعارضة التركية تهاجم أردوغان بسبب ترفٍ في قصوره
  10. واشنطن تصنّف ابن حسن نصر الله
  11. ما سر العلاقة بين السمنة والإصابة بالسرطان؟
  12. الهاتف الذكي أداة أساسية غيّرت حياة كثيرين
  13. روسيا تدعم دورًا لسيف الإسلام بمستقبل ليبيا
  14. ترمب قد يقيل وزيرة الأمن الوطني هذا الأسبوع
  15. صالح إلى طهران وموقف العراق من العقوبات يتصدر المباحثات
في أخبار