: آخر تحديث
مطارا اربيل والسليمانية يستأنفان العمل غدًا

دعوات دولية لاغلاق ملف الخلافات بين بغداد وأربيل

«إيلاف» من لندن: وسط ترحيب دولي ومحلي برفع حظر الطيران عن اقليم كردستان العراق، فقد انطلقت دعوات لانهاء ملف الخلافات بين بغداد وأربيل بشكل نهائي، فيما ينتظر ان تستأنف الرحلات الجوية الى الاقليم غدا الخميس.

وقال نائب الرئيس العراقي اياد علاوي إن قرار رئاسة الحكومة برفع الحظر عن مطاري اربيل والسليمانية خطوة ايجابية يجب ان تتبعها خطوات أخرى للوصول الى حلول نهائية وليست آنية لأجل اغلاق ملف الخلاف نهائيًا بين بغداد وأربيل. واضاف في بيان صحافي تسلمت "إيلاف" نصه الاربعاء، ان هذه الخطوة جاءت تتويجًا لجميع الجهود والمبادرات التي كانت تهدف لحل الخلاف تحت سقف الدستور .. منوهاً الى ان الخطوات المقبلة ينبغي ان تتوجه نحو حسم ملف رواتب موظفي اقليم كردستان وبالسرعة الممكنة.
واكد ان حسم جميع الخلافات بين بغداد واربيل دستوريًا ستكون له انعكاسات ايجابية على مجمل العملية السياسية وسيسهم في توحيد الجهود والكلمة.
وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي اعلن امس عن اعادة فتح مطاري اربيل والسليمانية للرحلات الدولية بعد حظر استمر أكثر من 5 أشهر. 

كما رحب رئيس وزراء إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني بقرار رفع الحظر عن مطارات إلاقليم.
وقال نيجيرفان البارزاني، خلال مؤتمر صحافي في أربيل، "نشكر العبادي على رفع الحظر عن الرحلات الدولية بمطارات كردستان وهذه الخطوة صائبة ومهمة وهي الأولى في المسار الصحيح"  داعيًا إلى حل بقية الخلافات على أساس الدستور .
واشار قائلا إن "طريقة إدارة المطارات مرتبطة ببعض التفاصيل الدستورية وقد اتفقنا مع بغداد على الإطار العام لهذه المسألة".. موضحًا ان هناك تأكيداً على إرسال رواتب موظفي الاقليم من قبل بغداد "لكننا غير مطلعين بعد على تفاصيل وآليات تحقيق ذلك".
واضاف ان مواطني اقليم كردستان عراقيون ومن واجب العبادي انطلاقاً من كونه رئيساً للوزراء توفير الرواتب لهم دون أي مقابل".. وقال "لا نتوقع حل جميع مشاكلنا مع بغداد خلال شهر أو اثنين، لكننا نؤكد موقفنا الداعي إلى مواصلة الخطوات للتوصل إلى الحلول المطلوبة". وأشار إلى أنه "ينبغي معالجة كافة الخلافات بين بغداد وأربيل تدريجياً".

مواقف دولية: رفع الحظر تعزيز لمناخ التعاون 

ومن جهته، رحب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش بإعلان إعادة فتح المطارات الدولية في إقليم كردستان الدولي منوهًا الى انه جاء في أعقاب استجابة السلطات الإقليمية لاستعادة السلطة الاتحادية إلى المطارات في أربيل والسليمانية.
وقال كوبيش في تصريح صحافي تسلمته “إيلاف" إن هذه خطوة إيجابية مهمة من المؤكد أنها ستعزز مناخ التعاون في الشراكة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان. واضاف: "لقد أظهرت أن المشاكل والقضايا العالقة يمكن حلها من خلال الحوار البناء للشراكة في ظل الدستور العراقي. ندعو إلى التنفيذ السريع لهذا القرار واستمرار الحوار لحل جميع القضايا المعلقة الأخرى ".

ومن جهته، اكد بريت ماكغورك مبعوث الرئيس الأميركي الى التحالف الدولي ضد تنظيم داعش في العراق وسوريا ترحيب الولايات المتحدة بالقرار، وقال انه "خطوه هامة نحو تحقيق الاستقرار في مرحلة ما بعد تنظيم داعش التي تتطلب وجود حكومات اقليات موحدة ضمن الاطار الدستوري للعراق".

كما رحبت الحكومة البريطانية بالقرار، وقال وزير الشؤون الشرق الاوسط وشمال افريقيا اليستر بيرت، "نرحب بقرار العبادي استئناف الرحلات الجوية الدولية إلى إقليم كردستان العراق".

واعتبر القرار "خطوة ايجابية في العلاقات بين بغداد وأربيل".. مضيفاً "نحن نتطلع إلى احراز مزيد من التقدم" بين الجانبين لحل الخلافات والقضايا العالقة.

وايضا رحب الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بالقرار، وقال ان "فرنسا تقف إلى جانب رئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس الوزراء نيجيرفان بارزاني لتعزيز الحوار الوطني في العراق".

استئناف الرحلات الجوية غدًا

ومن جهته، اعلن مدير مطار السليمانية الدولي طاهر عبدالله ان الرحلات الجوية الدولية ستنطلق من والى مطارات إقليم كردستان يوم غد الخميس.

وعبر طاهر في تصريح ادلى به للصحافيين عن شكره لجميع الأطراف التي أسهمت في رفع الحظر عن مطاري أربيل والسليمانية.

وامس، قال العبادي خلال مؤتمره الصحافي الاسبوعي الثلاثاء "فتحنا صفحة جديدة مع اقليم كردستان بعد التوصل الى تفاهمات مع حكومة الاقليم"، واشار الى انه "تم توجيه الاوامر بفتح مطارات اقليم كردستان امام الرحلات الجوية وبامكانهم استئنافها اعتبارًا من يوم غد او بعد غد الخميس"

يذكر ان العبادي اعلن اليوم رفع الحظر عن الرحلات الدولية من والى مطارات اقليم كردستان، بعد توصل حكومتي بغداد واربيل الى تفاهمات بهذا الصدد.

اخضاع مصارف الاقليم لرقابة البنك المركزي العراقي

وعقب اعلان رفع الحظر عن حركة الطيران في اقليم كردستان، فقد تم الاعلان عقب ذلك ايضا عن اتفاق الحكومتين الاتحادية والكردية على اخضاع المصارف الموجودة في الإقليم لرقابة البنك المركزي العراقي.
وقال محافظ البنك المركزي علي العلاق خلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزير مالية الاقليم في اربيل، " تم الاتفاق مع رئيس حكومة الاقليم نيجيرفان بارزاني على ممارسة فرع البنك المركزي في اربيل عمله وسلطته الاشرافية والرقابية على مصارف الاقليم والمؤسسات المالية غير المصرفية".
واضاف ان البنك المركزي حظى بدعم مباشر من رئيس وزراء الاقليم ووزير المالية لتسهيل عمل فرعه وأداء عمله الرقابي من اجل تطوير القطاع المصرفي في الاقليم . واشار الى انه تم الاتفاق ايضًا على تجنب الازدواج الضريبي بين الجانبين وسيكون القطاع المصرفي الحلقة الاولى لحل هذه المشكلة بحيث لا تخضع فروع المصارف في بغداد او الاقليم للتحاسب الضريبي مرتين والاعتراف بما في الذمة الصادرة من الحكومة المركزية او الاقليم بموجب الاتفاق او بموجب الطريقة التي يتم بموجبها التحاسب الضريبي  .
وكانت بغداد فرضت في 29  سبتمبر الماضي حظراً على الرحلات الدولية بمطاري أربيل والسليمانية في إقليم كردستان، رداً على إجراء استفتاء الانفصال في الخامس والعشرين من الشهر نفسه، واشترطت فرض السلطة الاتحادية في المطارين لاستئناف الرحلات الجوية.

 


عدد التعليقات 3
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الطائفيون عار عَل الاسلام
حامد - GMT الأربعاء 14 مارس 2018 11:00
العبادي الطائفي العنصري لايمكن ان يعطي حقوق الكورد
2. الحقد العنصري والتعريب وا
Rizgar - GMT الأربعاء 14 مارس 2018 14:32
الحقد العنصري والتعريب والانفال والاغتصاب والسرقة .....الخ من القيم المنحطة للكيان .
3. سراق القوت يجب ان يحاسبوا
سربست - GMT الأربعاء 14 مارس 2018 14:43
المضحك المبيك أن من ظلم الكورد هم من بني جلدته بالدرجة الاولى,اذا كيف نطلب من الآخرين أن يحنوا على الشعب الكوردي ومسؤوليه من بني جلدته يسرقون قوته ويعيقون العدالة في الاقليم ويروجون للفساد والجريمة والزنا, من يراقب وضع الاقليم يرى أن المسؤولين وأبنائهم وأقربائهم ومن يحومون حولهم من الاذيال هم من أكثر المستفيدين في كل النواحي,التجارة والربح السريع وانشاء مشاريع وهمية بمئات الملايين من الدولارات وسرقة النفط نهارا جهارا,وايداع أموال النفط في بنوك خاصة تابعة لهم أو في الخارج يقومون بعملية تبيض الاموال المنهوبة من قوت الشعب المحروم من أبسط حقوقه المعيشية وهي الرواتب المستحقة,اذ لا ترى أس دولة متخلفة مثل الصومال أو افغانستان ودول افريقية فقيرة يفعلون بشعوبهم ما فعلت مسؤولي الا قليم, الفساد مستشري عموما في العراق,نحن لا ندافع عن العراق ولكن عندما نقارن بين بغداد والاقليم ,نرى أن في بغداد شئ يسير من العدالة واعطاء الحق,ولكن هذا مفقود كليا في الاقليم بفضل رؤوس الفساد الذين يحكمون طوال 26 عام بلا منازع.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. تقرير أميركي: إيران لا تزال أكبر راعية للإرهاب
  2. هيومن رايتس تتهم تركيا بخرق قوانين الحرب بكردستان العراق
  3. عاهل الأردن يدعو لتطوير قانوني الانتخاب والأحزاب
  4. عاصفة (علي Ali) تحاصر المملكة المتحدة
  5. ستورمي دانيالز: العلاقة مع ترمب كانت الأقل إثارة
  6. قمة سعودية - باكستانية في جدة
  7. الشابات البريطانيات لسن سعيدات!
  8. ترشيح القيادي الكردي برهم صالح رئيسًا لجمهورية العراق
  9. هجوم كراهية ضد حسينية شيعية في لندن
  10. بريطانيا تحاكم زوجين إيرانيين حاولا اختبار عذرية ابنتهما!
  11. عمران خان في السعودية ساعيًا إلى
  12. أول خلاف بين العبادي والحلبوسي.. تحقيق واتهامات!
  13. امرأة اتهمت مرشح ترمب للمحكمة العليا بـ
  14. الهجرة ومفاوضات بريكست على جدول أعمال القادة الأوروبيين
  15. هل تساهم زيارة ماكرون إلى لبنان في حلحلة عقد تأليف الحكومة؟
  16. كوريا الشمالية ستغلق نهائيًا موقع التجارب الصاروخية
في أخبار