: آخر تحديث
رافضا التهديدات بعقوبات قصوى

روحاني: العالم لم يعد يرضى بأن تقرر الولايات المتحدة عنه

طهران: رفض الرئيس الايراني حسن روحاني التهديدات التي وجهها وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو الاثنين، معتبرا ان باقي دول العالم لم تعد ترضى بان تقرر الولايات المتحدة عنها.

وقال روحاني في بيان نقلته وكالات الانباء الايرانية ان "العالم اليوم لا يرضى بان تقرر الولايات المتحدة عنه (...) من انتم لتقرروا عن ايران وعن العالم؟ ان زمن هذه التصريحات قد ولى".

وهددت واشنطن طهران بفرض "اقوى عقوبات في التاريخ" اذا لم تلتزم بشروطها القاسية للتوصل الى "اتفاق جديد" موسع بعد الانسحاب الاميركي المثير للجدل من الاتفاق النووي الايراني.

وقال وزير الخارجية مايك بومبيو خلال عرضه "الاستراتيجية الجديدة" للولايات المتحدة بعد القرار المثير للدهشة الذي أعلنه الرئيس دونالد ترمب في الثامن من ايار/مايو الحالي "لن يكون لدى ايران مطلقا اليد الطولى للسيطرة على الشرق الاوسط".

واضاف روحاني ان "الشعب الايراني سمع تصريحات كهذه مئات المرات وهو لا يعيرها اهتماما".


عدد التعليقات 8
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. دول العالم
فهد - GMT الثلاثاء 22 مايو 2018 01:13
من انتم لتقرروا لإيران والعالم ما يفعلونه؟ عالم اليوم لا يقبل أن تقرر أمريكا ما يجب على العالم فعله لأن الدول مستقلة زمن السيطرة على الشرق الاوسط قد ولى. انتهى ذلك العصر. سنمضي في طريقنا. الوطن لا يباع ولا يشتري ولا يحتل ولا يغتصب. فهؤلاء لا وطن لهم بل وطنهم هو المال المسروق.
2. نفاق
متابع - GMT الثلاثاء 22 مايو 2018 02:57
هههههههههه تصريحاتكم مضحكة ياملالي طهران !
3. أقول
كريم الكعبي - GMT الثلاثاء 22 مايو 2018 05:27
سأكرر هذا القول في موقع ايلاف مئات المرات،، لن تحرر القدس ألا اذا أفتى رجل مصلح له شأن علمي ديني من السنة ، بتغيير ألمذهب السني الى المذهب الشيعي كما فعلها الشاه الصفوي أمر بتغيير مذهبهم من السنة الى الشيعة، فقط أن أمر بذلك العالم السني سيترك اليهود دولة الأحتلال ويهربوا الى دولهم الاصلية وترجع فلسطين الى حضيرة الاسلام الشيعي وتتحرر بدون قتال، أكيد سيخرج لي كثير من المعتوهين ليذكرنا بتأريخهم المزيف وجعلوهم أبطال منهم لم يرمي حجر أومسك سيفي ولاقتل فأرا
4. نفاق
متابع - GMT الثلاثاء 22 مايو 2018 06:28
نفاق
5. لا يفل الحديد إلا ًالحديد
عادل محمد - البحرين - GMT الثلاثاء 22 مايو 2018 08:16
من المعروف أن السفاح خامنئي وأعوانه دائماً يتحدثون نيابة عن الشعب الإيراني في خطبهم، والشعب الإيراني براء منهم. لكن الثعلب روحاني يتحدث نيابة عن العالم ويقول: "العالم لم يعد يرضى بأن تقرر الولايات المتحدة عنه"!؟... فمن هو الكذاب روحاني؟... أقدم لكم ملخص موضوعي "وخرج الأرنب روحاني.. من عمامة خامنئي!" المنشور في 25 مايو 2017 ذو صلة بالموضوع: عندما كان المجرم روحاني أمين المجلس الأعلى للأمن القومي قام بقمع انتفاضة الطلاب التي اندلعت بالعاصمة طهران في يوليو 1999، ليوصلوا صوت النقمة الشعبية العارمة في إيران إلى أسماع العالم أقوى من أي وقت مضى، معلنين أن خاتمي لن يستطيع تجميل الوجه القبيح لـ «الوليّ الفقيه» المفضوح لدى القاصي والداني بتشدّقه بالاعتدال وإدعاءاته الإصلاحية الزائفة... وفي غضون فترة وجيزة امتدت موجة الاحتجاجات من طهران إلى كل من مدن تبريز ومشهد وإصفهان من كبريات المدن الإيرانية... الجمعة 9 يوليو عام 1999: في الساعة الرابعة فجرًا حاصرت قوات القمع المجمّع السكني لطلاب جامعة طهران ثم اقتحمت صفوف الطلاب وهم يهتفون بشعارات ضد الديكتاتورية والاستبداد وأطلقت عليهم غازات مسيّلة للدموع وضربتهم بالهراوات والعصيّ وأعقاب البنادق، ثم هاجمت وحدات القمع مباني المدينة الجامعية وقاموا بهدمها وتخريبها وخلال ذلك ألقوا عددًا من الطلاب من نوافذ الغرف إلى الأرض... وقالت شبكة «سي. إن. إن» الإخبارية إن تقارير شهود عيان تفيد أن عدد القتلى خلال هذه الهجمات بلغت عشرة أشخاص على أقل تقدير... وفي حملته الانتخابية الأولى في يونيو 2013، كان شعار المحتال روحاني "مفتاح كبير" لفتح الأقفال وحل المشاكل وتحقيق مطالب الشعب!. لكن في فترة رئاسته ارتفعت معدلات الفقر، البطالة، التضخم، والإعدامات... وهذا ملخص مقال "روحاني يكشف وجهه" للكاتب اللبناني خيرالله خيرالله المنشور في موقع صحيفة العرب في 27 أكتوبر 2017: قد تنفّذ أميركا دونالد ترامب ما وعدت به على الصعيد الإيراني، كما قد تتراجع كما فعلت إدارة دونالد ريغان بين 1980 و1988. يبقى أن الحسنة الوحيدة، إلى الآن، للإدارة الأميركية الجديدة أنها أظهرت حسن روحاني على حقيقته... لم يكن ممكنا أن يمرّ الكلام الصادر عن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، الذي يؤكد فيه الدور المهيمن لإيران على الصعيد الإقليمي مر
6. إلى كريم الكعبي
عصام حبيب - GMT الثلاثاء 22 مايو 2018 11:00
ومنذ متى يعترف الشيعة بوجود القدس ؟ أليس المسجد الأقصى عندكم في السماء الرابعة فلماذا تزايدون وتكذبون تحت راية تحرير القدس ايها الإرهابيون؟ أنتم أشد عداوة للعروبة والإسلام من اليهود أهل الكتاب، أما أنتم أحفاد ابن سيأ مجوس عبدة النار والقبور.
7. الى متابع
كريم الكعبي - GMT الثلاثاء 22 مايو 2018 11:17
البارحة شيخ ازهري يقول أن الرسول ص كان قبل الاربعين سنه كان مسيحيا وكان يهوديا صهيونيا، والفيديو موجود على تويتر من قبل احدى الفضائيات المصرية، ألا يعقل هذا ،، يامتابع من المنافق نحن أم انتم ،الطرقة الاسلم غيروا مذهبك ونفاقكم الذي الذي جعل أمن اسرائيل من أمن السعوديه كلام الوليد ابن طلال ، عار على العالم السني
8. إلى الكعبي
عصام حبيب - GMT الأربعاء 23 مايو 2018 07:05
ياكعبي أنتم المجوس عبدة القبور والنار دينكم الكذب والنفاق والافتراء. ماذا نفعل لكم إذا كانت عقولكم متحجرة وقلوبكم غلف وآذانكم صماء وعيونكم عمياء وألسنتكم خرساء أنتم أتباع ابن سبأ اليهودي الكذاب وعبدة الولي السفيه الذي ينهب أموالكم ويستمتع بنسائكم وأنتم صاغرون. أنتم أشد عداوة للإسلام والمسلمين من اليهود. أنتم من يملأ قلوبكم الحقد والكراهية والتعصب الأعمى والطائفية والقتل والإجرام كم يأمركم مهديكم المزعوم. كم أنتم مضحكون تستحقون الشفقة. العالم السني سينتصروإيرانكم إلى زوال وتقسيم ووليكم السفيه المجرم قاتل الأطفال إلى جهنم وبئس المصير


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. تحالف العبادي - الصدر يتحوّل إلى مؤسسة سياسية
  2. إعادة توقيف المعارض الروسي نافالني فور خروجه من السجن
  3. امرأة ثانية تتهم مرشح ترمب للمحكمة العليا بتجاوزات جنسية
  4. مرشح
  5. الملك سلمان: الحمد لله على نعمة الأمن والأمان والاستقرار
  6. جيريمي كوربن... عُمالي متمرّد تجنب السقوط في
  7. الإمارات تنفي أي مسؤولية في هجوم إيران
  8. طهران بين الوعيد واتهامات الجوار والخارج
  9. من هم الحركيون الذين كرمهم ماكرون ويعتبرهم الجزائريون خونة؟
  10. رحلة دامت 3 سنوات إلى كويكب
  11. أم مصرية تعرض طفلها للبيع!
  12. اجتماع ثلاثي جديد للدول الضامنة حول سوريا 
  13. روسيا تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط
  14. واشنطن تؤكد على أهمية دور أربيل في اختيار الرئاسات العراقية
  15. اليمين المتطرف يقلب الحياة السياسية في ألمانيا
  16. شخصيات أميركية تدعو لدعم دول الخليج ضد السياسات الإيرانية
في أخبار