: آخر تحديث
قد يعود رئيسًا للوزراء لكون الدستور يمنع ولاية ثالثة متتالية

بوتين يلمّح إلى احتمال بقائه في السلطة بعد 2024

أبقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة على الغموض حول مستقبله بعد ولايته الرئاسية الرابعة التي تنتهي في 2024، ملمّحًا إلى أنه قد يصبح رئيسًا للوزراء مجددًا كما فعل عام 2008.

إيلاف من سان بطرسبرغ: قال خلال المنتدى الاقتصادي في سان بطرسبرغ، ردًا على سؤال حول ما إذا كان سيغادر حقًا السلطة بعد 2024: "احترمت دائمًا الدستور الروسي، ولا أزال. يحظر الدستور بوضوح أكثر من ولايتين متعاقبتين".

أضاف "اليوم أبدأ ولايتي الثانية" قبل أن يذكر أنه في 2008 تخلى عن الرئاسة ليصبح رئيسًا للوزراء، قبل أن يعود إلى الحكم بعد أربع سنوات.

إعادة السيناريو نفسه
وأعلن "تخليت عن منصب الرئيس، لأن الدستور لا يسمح بالانتخاب لولاية رئاسية ثالثة. هذا كل ما في الأمر. إني مستعد لاحترام هذه القاعدة مستقبلًا"، ملمّحًا أيضًا إلى أنه قد يطبق الأسلوب نفسه، ويصبح رئيسًا للوزراء مجددًا.

في 2008 بعد ولايته الثانية كرئيس، عهد بوتين بالرئاسة إلى دميتري مدفيديف. لكن بوتين، الذي تولى رئاسة الوزراء، بقي الرجل القوي لروسيا، معلنًا مواقف في كل الملفات الأساسية، ومتخذًا القرارات الرئيسة، بحسب مراقبين.

وفي مارس، ردًا على سؤال لصحافي عشية فوزه في الانتخابات الرئاسية حول ولاية جديدة محتملة في 2030، استبعد بوتين هذه الفرضية قائلًا "بالتأكيد تمزحون! ماذا ينبغي عليّ أن أفعل؟، أن أبقى هنا حتى سن المئة؟ لا". يشار إلى أن بوتين المولود في السابع من أكتوبر 1952 سيكون في الـ71 في 2024 عندما ينهي ولايته الرئاسية.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ارهابيون
Jan - GMT السبت 26 مايو 2018 09:52
ديكتاتور مثل اي ارهابي اخر في هذا العالم, يتلاعب على الدستور و يكتب الدستور على مقاسه, فكل شيء مسموح في دولة المافيا الارهابيه العالميه, التي تساند اعتى محرمي الارض مثل بشار اسد والنظام الفاشي الايرانيعليهم اللعنه


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ابتزاز الوطن في الصحراء
  2. عام على سقوط موغابي... خيبة أمل في زيمبابوي!
  3. ترمب: لا أرغب في الاستماع إلى تسجيل معاناة خاشقجي
  4. ولي عهد أبوظبي يتباحث مع رئيس وزراء باكستان
  5. وزير خارجية بريطانيا في طهران الإثنين
  6. الضغوط تتكثف على تركيا لتفكيك
  7. مراكز الدروس الخصوصية تلتهم أموال المصريين!
  8. الملك سلمان يتباحث مع الرئيس العراقي حول مستجدات المنطقة
  9. ميركل وماكرون متحدان بوجه ترمب
  10. هذا هو العام الأسوأ في تاريخ البشرية
  11. حصان الديمقراطيين في 2020: ليبراليٌ تقدمي وترمبي أيضًا!
  12. مطار بيروت يمتنع عن تزويد الطائرات الإيرانية بالنفط
  13. شعبية ماكرون تنخفض إلى 25 في المئة
  14. رسميا... العلماء يعيدون تعريف الكيلوغرام
  15. القمة العالمية للتسامح تدعو إلى مكافحة التطرف الفكري
  16. نتانياهو في محاولة أخيرة لإنقاذ حكومته
في أخبار