: آخر تحديث

الكويت تسعى لحشد الدعم في مجلس الأمن لحماية الفلسطينيين

الأمم المتحدة: وزعت الكويت الثلاثاء نسخة مخففة من مسودة مشروع قرار لمجلس الأمن الدولي حول انشاء بعثة دولية لحماية الفلسطينيين في محاولة لكسب دعم الأوروبيين في التصويت المقرر هذا الاسبوع على القرار، وفق ما أفاده دبلوماسيون. 

ومن المرجّح ان يجري المجلس تصويتا الخميس على مشروع القرار الذي يتوقع ان تمارس الولايات المتحدة ضده حق النقض.

والكويت العضو غير الدائم في مجلس الأمن الذي يمثل الدول العربية تأمل ان يحصد مشروع القرار أكبر عدد من أصوات الدول الأعضاء في المجلس لاظهار ان واشنطن معزولة فيما يتعلق بالموضوع الفلسطيني.

وتسقط المسودة التي تمت مراجعتها مطلبا مباشرا بانشاء البعثة الدولية للحماية، وبدلا من ذلك تطلب ان يتقدم الامين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بتوصيات.

كما ويدعو النص الجديد "للنظر في اتخاذ اجراءات لضمان سلامة وحماية السكان المدنيين الفلسطينيين" في المناطق الفلسطينية المحتلة وقطاع غزة، وفق المسودة التي اطلعت عليها فرانس برس.

 ويطلب مشروع القرار من غوتيريش تقديم تقرير خلال 60 يوما حول اقتراحات لحماية المدنيين الفلسطينيين بما في ذلك تشكيل بعثة دولية.

واشتكت فرنسا وبريطانيا اللتان تملكان حق النقض من ان مسودة مشروع القرار تنقصها تفاصيل حول نطاق وهدف بعثة الحماية، بحسب دبلوماسيين.

وقالت الولايات المتحدة خلال اجتماعين على مستور الخبراء الاسبوع الماضي ان الاجراء متحيز ضد اسرائيل، وفق مصادر دبلوماسية.

وانتقد السفير الاسرائيلي لدى الامم المتحدي داني دانون المشروع المقترح ووصفه بأنه "معيب"، وقال انه قد تم تصميمه لمساعدة حركة حماس التي تحكم غزة.

وتقدمت الكويت بمشروع القرار قبل عشرة ايام بعد ان قتل عشرات الفلسطينيين برصاص الجيش الاسرائيلي خلال تظاهرات على الحدود بين غزة واسرائيل اثر نقل الولايات المتحدة لسفارتها الى القدس.

وقال دبلوماسيون ان النقاشات تجري بصعوبة مع الاوروبيين والأفريقيين الذين كانوا يضغطون للحصول على معلومات اكثر حول بعثة الحماية المقترحة.

واضافوا ان الفلسطينيين قد يتوجهون الى الجمعية العامة في حال فشل مشروع القرار حول بعثة الحماية في مجلس الامن.

ومن المتوقع ان يجتمع مجلس الأمن الأربعاء بطلب من الولايات المتحدة لمناقشة اطلاق الصواريخ والقذائف من غزة باتجاه اسرائيل، وقد وزعت واشنطن مسودة بيان لمجلس الأمن يدين هذا الهجمات.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الآلاف يتجمعون لتشييع قتلى هجوم الأهواز
  2. هل تجاوز تأليف الحكومة المهل المعترف بها في لبنان؟
  3. تحالف العبادي - الصدر يتحوّل إلى مؤسسة سياسية
  4. إعادة توقيف المعارض الروسي نافالني فور خروجه من السجن
  5. امرأة ثانية تتهم مرشح ترمب للمحكمة العليا بتجاوزات جنسية
  6. مرشح
  7. الملك سلمان: الحمد لله على نعمة الأمن والأمان والاستقرار
  8. جيريمي كوربن... عُمالي متمرّد تجنب السقوط في
  9. الإمارات تنفي أي مسؤولية في هجوم إيران
  10. طهران بين الوعيد واتهامات الجوار والخارج
  11. من هم الحركيون الذين كرمهم ماكرون ويعتبرهم الجزائريون خونة؟
  12. رحلة دامت 3 سنوات إلى كويكب
  13. أم مصرية تعرض طفلها للبيع!
  14. اجتماع ثلاثي جديد للدول الضامنة حول سوريا 
  15. روسيا تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط
  16. واشنطن تؤكد على أهمية دور أربيل في اختيار الرئاسات العراقية
في أخبار