: آخر تحديث

البرلمان الايطالي يصوت على الثقة بالحكومة الجديدة

روما: يختبر الائتلاف الشعبوي في ايطاليا الثلاثاء مدى قدرته على الحكم في أول تصويت في البرلمان على الثقة بالحكومة الجديدة وهي الأولى المشككة بالاتحاد الاوروبي في إحدى الدول المؤسسة.

أدت الحكومة اليمين الدستورية الجمعة بعد نحو ثلاثة أشهر من أزمة سياسية أثارت قلقا في اوروبا واضطراباً في أسواق المال. 

ومن المتوقع أن يجتاز الائتلاف بين حركة خمس نجوم المناهضة للمؤسسات وحزب الرابطة اليميني المتطرف، الاقتراع على الثقة في مجلس الشيوخ الثلاثاء وفي مجلس النواب الاربعاء، إذ يحتفظ الحزبان بالغالبية في المجلسين.

غير أن حزب فورتسا ايطاليا بزعامة رئيس الحكومة السابق سيلفيو برلوسكونيأحد حلفاء حملة حزب الرابطة والحزب الديموقراطي المنتهية ولايته من يسار الوسط، قالا إنهما لن يمنحا الثقة للحكومة الجديدة.

 والحكومة الجديدة التي يترأسها جوزيبي كونتي، حديث العهد بالسياسة، وعدت بالتصدي للهجرة وتعزيز الامن وتطبيق سلسلة من التدابير الطموحة المناهضة للتقشف.

ويرث رئيس الحكومة البالغ من العمر 53 عاما، من سلفه باولو جينتيلوني عددا من الملفات الشائكة تشمل المتاعب المالية لشركات مثل ايلفا واليطاليا، وعليه حضو قمة مجموعة السبع في كندا هذا الاسبوع وقمة مهمة للاتحاد الاوروبي في نهاية الشهر.

وكان كونتي مرشح تسوية بين لويجي دي مايو زعيم خمس نجوم وماتيو سالفيني زعيم الرابطة اللذين عينهما نائبين لرئيس الحكومة. ويثير افتقاده للحنكة السياسية تساؤلات حول مدى قدرته على اتخاذ القرارات امام نائبيه القويين.

ومنذ ادائه اليمين لم يظهر كونتي إلا عبر تصريحات على فيسبوك قال فيها إنه تحدث مع المستشارة الألمانية انغيلا ميركل والرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون وبأنه سيلتقيهما في قمة مجموعة السبع.

أوروبا مخيم لاجئين

بعكس كونتي، بدأ سالفيني ودي مايو على الفور الدفع بأجندتهما السياسية. والاثنين، التقى دي مايو بصفته الوزير الجديد لشؤون التنمية الاقتصادية والعمل، ممثلين عن قطاع تسليم المواد الغذائية في اقتصاد يعتمد على الطلب.

وبعد ذلك وصف دي مايو العمال بأنهم يرمزون إلى "جيل متروك" مشددا على الحاجة لمنحهم "ضمانة عمل وراتب الحد الأدنى الذي يحفظ لهم حياة كريمة". من ناحيته لم يتأخر وزير الداخلية الجديد في فتح ملف الهجرة الساخن.

وخلال زيارة له إلى صقلية حيث وصل الالاف من المهاجرين في السنوات القليلة الماضية، أعلن سالفيني في نهاية الاسبوع إن ايطاليا "لا يمكنها ان تصبح مخيم لاجئين لاوروبا".

وكان الوزير البالغ من العمر 45 عاما قد وعد تكرارا بالحد من وصول اللاجئين وتسريع عمليات الطرد من دولة وصل إلى أراضيها نحو 700 ألف مهاجر منذ 2013. وقال السبت "انتهى زمن المهاجرين غير الشرعييناستعدوا لحزم امتعتكم".

ويلتقي وزراء الداخلية في دول الاتحاد الاوروبي الثلاثاء لمناقشة اصلاحات ممكنة لقواعد دبلن المثيرة للجدل، والتي تنص على تقديم اللاجئين طلب اللجوء في بلد الوصول.

غير أن الحكومة الجديدة تواجه انتقادات إزاء صمتها بشأن مقتل مهاجر في منطقة كالابريا الجنوبية التي يمثلها سالفيني في مجلس الشيوخ. وقتل المهاجر من مالي ساكو سومايلا ليل السبت، برصاص مهاجم مجهول أطلق عليه النار وعلى شخصين آخرين، بحسب أحد هذين الناجيين.

وكان سومايلا عاملا زراعيا وناشطا مدافعا عن نقابة "يو اس بي" التي تمثل عددا كبيرا من العمال الزراعيين المياومين. وذكرت تقارير وسائل الاعلام الايطالية أن المحققين لا يعتقدون بأن الهجوم له دوافع عنصرية، لكن غياب أي بيان من الحكومة حول الحادثة أثار بعض الارباك.

وفي بيان الاثنين انتقد ايرازمو بالاتزوتو النائب عن حزب "الحرية والمساواة" اليساري سالفيني قائلا "مضت 48 ساعة لم يتفوه فيها وزير الداخلية بكلمة". واضاف "كذلك فإن وزير العمل (دي مايو) لم يقل شيئا عن هذه المأساة، رغم أنهما ممن يكثرون الكلام".
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. فيضانات تجتاح قطر
  2. محمد ديوجي: الملياردير المختطف في تنزانيا
  3. وزير العدل السعودي: القضاء مستقل وحادث خاشقجي سيأخذ مجراه
  4. مسؤول إسرائيلي: هل نصبت أنقرة فخًا استخباريًا للرياض؟
  5. طهران تدعو باكستان لمواجهة الإرهابيين
  6. زعيم معارض: نريد وزراء يضعون العراق بقلوبهم لا بجيوبهم
  7. مظاهرة في لندن للمطالبة بتنظيم استفتاء حول اتفاق بريكست
  8. الحملة الترويجية
  9. شركة اماراتية تستثمر بالمغرب تقدم هبة لمؤسسة تعليمية في أفران
  10. من هم أعضاء اللجنة التي شكلها الملك سلمان؟
  11. مصر: اجراءات السعودية تقطع الطريق أمام محاولة تسييس قضية خاشقجي
  12. فيسبوك يلمّع صورته بسياسي بريطاني لامع 
  13. الإمارات تشيد بقرارات العاهل السعودي بشأن خاشقجي
  14. زيارة أربعينية الحسين في كربلاء... هيمنة إيرانية بامتياز
  15. العاهل السعودي يعفي نائب رئيس الاستخبارات من منصبه
  16. المغرب: توتر بين وزير دولة ومحافظ البنك المركزي المغربي
في أخبار