: آخر تحديث

مذكرة توقيف المانية بحق مدير المخابرات الجوية السورية

برلين: أصدر المدعي العام الالماني مذكرة توقيف دولية بحق مدير المخابرات الجوية السورية اللواء جميل حسن بتهمة الاشراف على عمليات تعذيب وقتل مئات المعتقلين، كما افادت الجمعة تقارير اعلامية.

واوردت صحيفة "در شبيغل" الاسبوعية ان اللواء حسن أحد المقربين من الرئيس السوري بشار الاسد، مطلوب بتهم ارتكاب جرائم ضد الانسانية.

ووصفت مذكرة توقيف حسن بانها "المحاولة الاكثر جدية حتى الآن التي تبذلها دولة غربية" من اجل تحميل الاسد مسؤولية جرائم ارتكبت بحق سوريين منذ اندلاع النزاع في 2011.

ولم يشأ مكتب المدعي العام التعليق ردا على استفسار لوكالة فرانس برس.

وأوردت المجلة ان المدعي العام يتهم حسن (64 عاما) بانه أمر ضباطه بـ"ضرب، واغتصاب، وتعذيب، وقتل" مئات السجناء في معتقلات تابعة للحكومة السورية بين 2011 و2013.

وتشير التقارير الى ان الاتهامات بحق حسن مبنية جزئيا على افادات شهود وصور قام بتهريبها مصور عمل لدى الشرطة العسكرية السورية معروف باسم "قيصر" فر من البلاد عام 2013 وبحوزته 55 الف صورة تظهر جثث اشخاص تعرضوا للتعذيب.

ورغم ان الانتهاكات المفترضة لم تحصل في المانيا الا ان رفع الدعوى بناء على مبدأ الولاية القضائية العالمية يتيح ملاحقة المرتكبين بغض النظر عن مكان ارتكاب الجرم.

والمانيا من الدول القليلة التي تطبق مبدأ الولاية القضائية العالمية.

وأعلن المركز الاوروبي للدستور وحقوق الانسان، ومقره برلين، إن مذكرة توقيف حسن صدرت بعد تقديمه شكوى جنائية العام الماضي ضد عشرة من كبار المسؤولين السوريين يتهمهم فيها بارتكاب جرائم ضد الانسانية وجرائم حرب.

ورحّب المركز الاوروبي، الذي قدم الشكوى بالاشتراك مع ناشطين وناجين سوريين تعرضوا للتعذيب، بخطوة مكتب الادعاء الالماني واصفا صدور مذكرة التوقيف بانه "نبأ رائع".

كذلك رحّبت منظمة العفو الدولية بصدور مذكرة التوقيف.

وأعلنت "نطالب بتوقيفه (جميل حسن) باسم كل شخص حُفرت صورة تعذيبه في اذهاننا".

وقتل أكثر من 350 ألف شخص ونزح الملايين منذ اندلاع الحرب في سوريا في 2011.


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الأزعر
سوري - GMT السبت 09 يونيو 2018 05:29
ولك قرد يا قرد يا جميل حسن قتلت أكثر من30 ألف شخص
2. ازدواجية المبادي
دجلة - GMT السبت 09 يونيو 2018 06:12
الغرب والمانيا يوما بعد يوم يثبت ان مبادئهم المعلنة حول الانسانية وحقوق الانسان انها مزيفة وانها لاغراض سياسة ,, اين مركل والمانيا من جرائم سياسي الاحزاب الدينية العراقية (الايرانية ) وما تمارسه وعلى راسهم هادي العامري والمالكي وغيرهم ,, ادين اعمال جميل حسون الوحشية واللا اسانية بالرغم لو كان هو من وقع في ايدي معارضيه لفعلوا نفس الشي جميل ربما يقتل ويعذب معارضيه ومن يريد ان يقتله ,, لكن العامري واتباعه قتلو مئات الالاف من العراقين المسالمين الابرياء لا ذنب لهم سوى انهم يحبون بلدهم واعتقد هذا حق مشروع في مبادى لانسانية الالمانية المزيفة مجرد انهم كانوا من الوطنيين العراقين شاركوا في حرب الدفاع عن وطنهم او علماء ساهموا في بناء العراق او اطباء يعالجون الشعب العراقي ,, او مدرسين ينقذون العراقين من الجهل ,, او وطنيين عارضوا الاحتلال الامريكي ,,بحق من تعبدون هل هناك حقارة التعامل المزدوج بمبادي الانسانية وحقوق الانسان اكثر من تعامل المانيا والغرب يحاكمون الاول ويدعمون ويفرشون السجادة الحمراء للثاني


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. امرأة اتهمت مرشح ترمب للمحكمة العليا بـ
  2. الهجرة ومفاوضات بريكست على جدول أعمال القادة الأوروبيين
  3. هل تساهم زيارة ماكرون إلى لبنان في حلحلة عقد تأليف الحكومة؟
  4. كوريا الشمالية ستغلق نهائيًا موقع التجارب الصاروخية
  5. ماتيس: باق في منصبي وزيرًا للدفاع
  6. الغموض يلف قضية اختفاء أشهر ممثلة في الصين
  7. هل باتت أيام الأسد معدودة؟
  8. السعودية تدعو للتكاتف الدولي لمواجهة
  9. نتانياهو يعزي بوتين متوعدًا طهران ودمشق
  10. الطب الجينومي يحل ألغازًا مرضية
  11. قادة أقدم حزب شيعي حكم العراق 13 عامًا يرسمون نهايته
  12. بوتين: ظروف عرضية ومأساوية وراء إسقاط الطائرة
  13. النواب الأردني يحسم مدة خدمة تقاعد الوزراء
  14. إسرائيل تحمّل الأسد وإيران مسؤولية اسقاط الطائرة الروسية
  15. الخارجية الأميركية تدافع عن نفسها من تهمة
  16. موسكو في فوضى و
في أخبار