: آخر تحديث
حضور أنثوي لا مثيل له في أوروبا

النساء غالبات في الحكومة الإسبانية

ألف بيدرو سانشيز حكومته في سبانيا فضمت 11 وزيرة من أصل 18، وهي قفزة بالمقارنة مع الحكومة السابقة التي ضم إليها ماريانو راخوي 5 وزيرات من أصل 14 وزيرًا.

لندن: بعد قليل من تولّي جاستن ترودو رئاسة وزراء كندا، سُئل: "لماذا شكّلت الإناث نصف أعضاء حكومتك؟". أجاب ساخرًا: "لأننا في عام 2015"، في ردّ أشعر الليبراليين حول العالم بالسرور.

في فرنسا العام الماضي، استحوذت النساء في حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون على نصف المقاعد الوزارية البالغ عددها 22. مع ذلك، كان تقدم المرأة في السياسة بطيئًا. ووفقًا لأحدث الأرقام الصادرة عن الاتحاد البرلماني الدولي، فإنّ 24 في المئة فقط من البرلمانيين في أنحاء العالم هم من الإناث، أي ضعف النسبة المسجلة منذ 20 عامًا. 

قفزة متفوقة

إلى أن أقيل ماريانو راخوي من منصبه رئيسُا للوزراء في إسبانيا في الأول من يونيو، دولتان فقط من أصل 28 في الاتحاد الأوروبي شهدتا مساواة بين الجنسين فيمجلس الوزراء. وقد بذل رئيس وزراء إسبانيا الجديد، بيدرو سانشيز، قصارى جهده لتصحيح الخلل. 

الجدير ذكره أن حزب سانشيز الاشتراكي تولى السلطة أول مرة في عام 2011، بعد سحب الثقة من حزب راخوي، حزب الشعب المحافظ، بسبب تورّطه في فضيحة فساد.
 
بعد أسبوع، أعلن سانشيز عن تشكيل حكومة تشغل الإناث فيها 11 مقعدًا من أصل 18، وهي قفزة بالمقارنة مع حكومة راخوي التي تألّفت من 5 وزيرات من أصل 14 مقعدًا وزاريًا.

وهكذا، تفوّقت إسبانيا على السويد لتصبح الدولة التي تمتلك أعلى نسبة نسائية من أعضاء الحكومة في الاتحاد الأوروبي. وتولّت الوزيرات عددًا من أهم الحقائب، بما في ذلك الدفاع والاقتصاد والمالية والتعليم. 

تخلف جنوبي

وأثار تحرك سانشيز دهشة الكثيرين، بالنظر إلى أن بلدان جنوب أوروبا وشرقها تخلفت عن نظيراتها الشمالية.

هل يُعتبر التمثيل على قدم المساواة للمرأة في الحكم هو الجانب الإيجابي للفوضى السياسية في أوروبا؟ من شبه المؤكد أن الجواب: لا.

ربما تقدّمت المرأة في حكومتي إسبانيا وفرنسا، لكنّها لم تحرز أي تقدم في إيطاليا. فمن أصل 18 مقعدًا وزاريًا لم تتضمّن حكومة جوزيبي كونتي الجديدة الشعبوية إلا 5 وزيرات. أمّا سجلّ الحكومة القومية في هنغاريا فيرثى له، فالمقاعد الوزارية الـ 12 جميعها كانت من نصيب الرجال. 

أعدّت "إيلاف" هذا التقرير عن "إكونوميست". الأصل منشور على الرابط:

https://www.economist.com/graphic-detail/2018/06/08/spain-now-has-the-most-female-cabinet-in-europe
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. انتخابات منتصف الولاية تمهيد لانتخابات 2020 بالنسبة إلى ترمب
  2. لهذه الأسباب يتم التهافت على الوزارات السيادية في لبنان
  3. دعوة أممية للأحزاب العراقية إلى منح عبد المهدي حرية اختيار وزرائه
  4. القاهرة تنفي تعرّض جثمان سائح بريطاني لسرقة أعضاء
  5. نصائح إلى ترمب قبل الاجتياح المتوقع للحدود الأميركية
  6. العثماني يعمق أزمة التحالف الحكومي
  7. الجزائر تحاكم خمسة من كبار جنرالاتها
  8. العاهل السعودي وولي العهد يعزيان أسرة جمال خاشقجي
  9. ترمب وإردوغان يتفقان على وجوب توضيح ملابسات مقتل خاشقجي
  10. وزير الخزانة الأميركي يشدد على أهمية العلاقة مع السعودية
  11. كيف نجا أمريكي من الثعابين بعدما بقي معها داخل حفرة عميقة ليومين
  12. الفتاة السويدية التي عطلت ترحيل أفغاني تواجه السجن
  13. الجبير: الملك سلمان مصمم على محاسبة قتلة خاشقجي
  14. نتانياهو: سنفاوض الأردن لاستئجار منطقتي الباقورة والغمر
  15. بريطانيا وفرنسا وألمانيا تدعو السعودية لبذل المزيد من الجهود في قضية خاشقجي
  16. روحاني يقترح تعيين 4 وزراء
في أخبار