قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

اعتمد مجلس الوزراء الإماراتي، الاثنين، قرارًا بمنح رعايا الدول التي تعاني من حروب وكوارث، إقامة لمدة عام في الدولة. وذلك تضامنًا مع تلك الشعوب وريثما يصبحون قادرين على العودة إلى دولهم.

إيلاف من دبي: أصدر مجلس الوزراء الإماراتي برئاسة حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قرارًا يقضي بمنح مواطني الدول التي تعاني من حروب أو كوارث إقامة لمدة عام على الأراضي الإماراتية.

تمّ اعتماد هذا القرار، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية، كنوع من التضامن مع مواطني الدول المنكوبة ريثما يصبحون قادرين على العودة إلى بلادهم.

وأشارت "روسيا اليوم" إلى أن القرار ينص على السماح لرعايا الدول التي تُعاني من حروب أو كوارث بتثبيت الإقامة لمدة عام بغضّ النظر عن شروط إقامتهم في الفترة من 1 أغسطس ولغاية 31 أكتوبر من 2018. كما نص على أن تلك الفترة قابلة للتمديد، مع إعفائهم من أية مخالفات أو غرامات مترتبة.

منطلق إنساني
يأتي القرار الجديد كما اعتبرت وكالة الأنباء الإماراتية "وام" في ضوء الجهود المستمرة لتعزيز موقع الدولة كحاضنة لشعوب العالم، ووطن ثان لكل الجنسيات ومن مختلف الأطياف، وبما يتوافق مع توجهاتها في مد يد العون إلى المحتاجين والضعفاء في مختلف دول العالم.

تابع: "كانت الدولة (الإمارات) ولا تزال تؤكد حرصها الدائم على إرساء أسس التنمية والأمن والاستقرار والسلام في العالم، وذلك انطلاقًا من مبادئ راسخة تؤكد مسؤوليتها، خاصة في محيطها العربي والخليجي، في دعم ومساعدة الأشقاء والمحتاجين من مختلف الشعوب".