bbc arabic
: آخر تحديث

قضية منى المذبوح: حكم في مصر بحبس المواطنة اللبنانية 11 سنة بتهمة "التطاول على الشعب المصري"

قضت محكمة مصرية السبت بمعاقبة مواطنة لبنانية بالحبس 11 سنة مع الشغل بتهمة "نشر فيديو خادش للحياء وازدراء الأديان والتطاول على الشعب المصري".

وأشار قرار المحكمة، القابل للاستئناف، إلى أن اللبنانية منى المذبوح ثبتت إدانتها بإهانة المصريين وخدش الحياء العام عبر مقطع مصور سجلته بنفسها ونشرته على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وكان بالنائب العام المصري قد تلقى ضد ما اعتبر "إساءة وجهتها إلى رجال ونساء مصر. وطالب بعض البلاغات أيضا بإدراج المواطنة اللبنانية على قوائم الممنوعين من مغادرة البلاد ومنعها من دخول مصر عقب تنفيذ العقوبة التي تصدر بحقها.

وحسب ما نشر من التحقيقات فإن منى "اعترفت بارتكاب الواقعة، لكنها زعمت أن الاعتراف جاء تحت ضغوط نتجت عن إساءة المعاملة والتحرش الجنسي من جانب بعض الرجال المصريين وصلت إلى حد محاولة الاغتصاب".

وكانت أسرة المذبوح قد طالبت بتدخل السلطات اللبنانية لترحيل ابنتها من مصر.

وقالت منى، في الفيديو الذي حوكمت بسببه، إنها "تعرضت للتحرش من قبل سائقي التاكسي والرجال في الشارع". وأضافت أنها "تأففت من مستوى الضيافة في المطاعم".

ووجهت منى كذلك شتائم لمصر. وقالت إن "مصر تستحق ما يفعله بها رئيس البلاد عبد الفتاح السيسي".

غير أنها عادت ونشرت فيديو آخر تعتذر فيه عن الأول، قائلة إنها "لم تكن تقصد جميع المصريين، ولكن كانت تحكي تجربة شخصية لما مرت به خلال زياراتها الأربع لمصر".

--------------------------------------------------------

يمكنكم استلام إشعارات بأهم الموضوعات بعد تحميل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول.

bbc article

عدد التعليقات 5
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. سخف
من العالم - GMT الأحد 08 يوليو 2018 05:55
انظروا لدرجة سخافة المصريين: ١١ سنة حكم فقط لكلام قالته !!!!!!!!! ايوجد حكم مثل هذا في العالم كله؟؟؟!!!! من تظنون انفسكم ايها السخفاء ؟؟!!! لا يوجد شعب في العالم لا يستحق بين الحين والآخر وفي بعض الامور انتقادا شديدا جدا، والمصريون اولهم. يكفي ان (ازهر)كم غير الشريف ابدا هو السبب الاول في كثير من الافكار المتعصبة الاسلامية.احكم،ا عليها بالخروج من مصر، هذا معقول، ،لكن ١١ سنة لكلام فقط !!! لقد اثبتتم انكم اكثر شعوب العالم غرورا. ولست ادري بماذا، هل انكم ،صلتم ١٠٠ مليون بسبب افكار ازهركم غير الشريف؟؟!!
2. الفتنة أشد من القتل
بسام عبد الله - GMT الأحد 08 يوليو 2018 07:25
صدق من قال أن مصر أم الدنيا . ليست أم العرب ولا أم المسلمين فقط لأنها فتحت قلبها وصدرها لجميع البشر حتى ما قبل ابو الأنبياء سيدنا ابراهيم إلى يومنا هذا. مصر إحتضنت الجميع ووضعتهم في أعلى المناصب ودافعت عنهم وتحملت في سبيل حمايتهم الأذى أياً كانوا عرباً أو عجماً. من كان ليعرف أن استفان روستي يونانياً لولا اسمه، من يصدق أن رشدي أباظه كردي وفريد شوقي عراقي وصباح لبنانية وفريد وأسمهان الأطرش سوريين ووردة جزائرية وغيرهم الكثيرين نحتاج لمجلدات لحصرهم. أعتقد شبه جازم أن وراء المدعوة منى المذبوح قضية سياسية يجب على الجهات المختصة والقضاء المصري التحقيق فيها ، فعائلة المذبوح عائلة شيعية من حي السلم اللبناني الذي يبتزه حزب الله اللبناني بسبب الفقر والإهمال لتحقيق مآربه المعروفة. لماذا اليوم ينشر هكذا فديو ولها أربع سنوات تقيم في مصر ؟ هل لرمي فتنة وفتح المجال لايران لتحتل العاصمة العربية الخامسة؟ أم لتحريض الشعب المصري على اللاجئين السوريين؟ أم إنتقام ايران من الشعب المصري لأنه إستضاف الشاه وقتلت الشهيد البطل الرئيس الراحل أنور السادات بطل حرب اكتوبر وبطل السلام الذي أعاد قناة السويس وسيناء للمصريين؟ وسواء كانت القضية ذات ابعاد سياسية وهو الأغلب مغرر بها بعلم أو بدون علم يجب تطبيق أشد العقوبة بحقها حتى تكون عبرة لمن تسول له نفسه الدنيئة الإساءة للمصريين.
3. الارهاب الفكري
Rizgar - GMT الأحد 08 يوليو 2018 08:49
منى المذبوح ضحية العنصرية العربية والذهنية الاجرامية للعقل الجمعي general consensus العربي ......... الارهاب الفكري والهمجية تؤمان . .
4. انتصار
اخبار - GMT الأحد 08 يوليو 2018 09:53
مبروك لمصر وللمصريين على انتهاء جميع مشاكل البلد والشعب بعد التغلب على اخر مشاكلهم وهي محاكمة هذه الانسة لانها سبت مصر.هذا وكانت مصر قد تغلبت قبلها على مشاكل الديون المتراكمة والبطالة والامراض المعدية وازمتي المرور والسكن وازمات الانقلابات العسكرية والارهاب والتعصب الديني وازمات الجهل والتخلف والتحرش.
5. حكم ظالم
ليندا - GMT الجمعة 31 أغسطس 2018 07:50
انا ك مواطنة لبنانية احب مصر كثيرا لانها جزء من البلاد العربية التي نشأنا وتعلمنا تاريخها المليء بالبطولات العظيمة وباختصار شديد ودون استثناء ما حصل لمنى يحصل في كل البلاد سواء عربية او غربيه من تحرش وانفلات في الشارع او من نصب واحتيال لذا كانت ردة فعل منى في غير محلها وكان عليها ان تسلك غير منحى لتوصل رسالة الى المعنيين بالامن او للمهتمين بالاخلاق والقيم الاجتماعيه مما عكس سلوكا بشعا على بنات بلدها بسبب لجوئها الى استعمال الكلام السوقي والمنافي للادب والاخلاق لكن الحكم كان شديدا وكان عليهم ان يكتفوا بغرامة ماليه و وضع اسمها على القائمه السوداء وترحل فورا ... لمواقع التواصل حرية في التعبير عن الاراء بشرط ان لا تتعدى الادبيات والتطاول على الاشخاص والاوطان.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. هنت يلتقي ابنة نازانين المعتقلة لدى إيران
  2. ناسا تستعد لإستيطان القمر
  3. حظوة غير مسبوقة لمحمد بن زايد في الأردن
  4. كلية أوروبية لتدريس الجاسوسية!
  5. الملك سلمان يدشن عدداً من المشاريع التنموية بتبوك
  6. تركيا تعاند بشأن دميرتاش: قرار لا يلزمنا!
  7. السيسي يدعو الأئمة ومشايخ الأزهر إلى ثورة على سلوكيات المصريين
  8. بوتين وعبد المهدي يتبادلان دعوات لزيارة البلدين
  9. استقبال زعماء لمحمد بن زايد في الأردن
  10. المسلمون يحيون ذكرى المولد النبوي
  11. السعودية والإمارات تطلقان مبادرة
  12. المسفر يوغر صدر الأردن ضد الإمارات
  13. إيفانكا ترمب استخدمت بريدًا الكترونيًا خاصًا لرسائل حكومية!
  14. محمد بن زايد يلتقي الرئيس الفرنسي غداً في باريس
  15. إيقاف رفض اللجوء لأشخاص يدخلون أميركا بشكل غير شرعي
  16. مونيكا لوينسكي تعترف بعد 20 عامًا: هكذا أوقعت ببيل كلينتون!
في أخبار