: آخر تحديث
سلطات تايلاند تنقذهم بعد 18 يوما

نهاية سعيدة لمحنة أطفال الكهف ومدربهم

إيلاف - متابعة: أعلنت وحدة تابعة للقوات الخاصة بالبحرية التايلاندية يوم الثلاثاء إخراج جميع الفتية البالغ عددهم 12 ومدربهم لكرة القدم من الكهف الغارق الذي ظلوا محاصرين فيه لأكثر من أسبوعين.
 
وبعد محنة استمرت 18 يوما، تم الثلاثاء، إنقاذ 12 صبيا ومدربهم من كهف غارق في المياه في شمال تايلاند، حسبما أعلنت فرقة "سيلز" من البحرية التايلاندية، لتنتهي بذلك المحنة التي حظيت باهتمام عالمي غير مسبوق.

وقالت الفرقة على صفحتها الرسمية على فايسبوك إن الصبية الأربعة المتبقين ومدربهم البالغ من العمر 25 عاما خرجوا جميعا بسلام الثلاثاء.

وأضافت أنهم ينتظرون مسعفا وثلاثة من السيلز الذين بقوا مع الصبية في الكهف المظلم قبل خروجهم.

وأخرج الغواصون 8 من الصبية المحاصرين من الكهف يومي الأحد والاثنين.

وجذبت محنة الصبية ومدربهم اهتمام تايلاند ومعظم أنحاء العالم، منذ الأنباء الصادمة بأنهم مفقودون، إلى أول مقطع مصور للصبية المبتسمين رغم قلقهم عندما عثر عليهم بعدها بعشرة أيام على يد اثنين من الغواصين البريطانيين.

وكان الصبية محاصرون في الكهف الذي أغرقته الأمطار الموسمية بينما كانوا يستكشفونه بعد تمرين لكرة القدم يوم 23 يونيو.

وأخرج الغواصون 8 صبية على مدار اليومين الماضيين، وكانوا بصحة جيدة وبروح معنوية مرتفعة، وفقا لمسؤول صحة بارز.

جذبت محنة الفتية ومدربهم اهتمام العالم، حيث تدفق غواصون ومهندسون ومسعفون من العديد من الدول لتقديم المساعدة.

وحوصر فريق "وايلد بورز" لكرة القدم مع مدربهم في 23 يونيو أثناء استكشافهم لمجمع الكهوف بعد تدريب على كرة القدم حيث غمرت مياه الأمطار الغزيرة الأنفاق.

وفي تعليق على الحادثة، قال رئيس الوزراء التايلاندي برايوت تشان أوتشا إنه ينبغي اتخاذ المزيد من الإجراءات الاحترازية لحماية الراغبين في زيارة الكهف.

وأضاف للصحافيين في بانكوك: "علينا أن نراقب مدخل ومخرج الكهف في المستقبل. حظي هذا الكهف بشهرة عالمية. علينا زيادة الإضاءة داخل الكهف ووضع علامات إرشادية".

وأوضح: "هذا كهف خطير" مشيرا إلى أنه سيجري إغلاقه لفترة حتى يتم "ترتيب كل شيء".

وعثر غواصان بريطانيان على الفتية ومدربهم جالسين على ضفة موحلة في غرفة مغمورة جزئيا على بعد عدة كيلومترات داخل الكهف الأسبوع الماضي.

وقال مسؤولون إن الثمانية الذين جرى انتشالهم يومي الأحد والاثنين بصحة جيدة بشكل عام، إلا أنه يشتبه في إصابة اثنين من الفتية بعدوى رئوية.

وبيّن المسؤولون أن الثمانية أشخاص لا يزالون في الحجر الصحي بعيدا عن آبائهم خوفا من احتمال إصابتهم بعدوى، مشيرين إلى أنهم سيظلون في المستشفى لمدة أسبوع على الأرجح لإجراء فحوص طبية.


عدد التعليقات 3
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. اطفالنا واطفالهم
هادي المختار - GMT الثلاثاء 10 يوليو 2018 14:39
اطفال تايلند يسترعون انتباه العالم وتأتي المساعدات من كل العالم لإنقاذهم واطفال سوريا يقتلون بطائرات السفاح بشار الاسد وقيصر روسيا في درعا دون ان يتحرك احد لإنقاذهم.
2. الى رقم 1
رمضان بن شعبان - GMT الثلاثاء 10 يوليو 2018 15:46
..المسلمون هم من يقتلون أطفال المسلمين سواء فى سوريا أو غيرها ولا تنسي أن أطفال المسلمون اليوم هم ارهابيون الغد وقتلهم اليوم أفضل من غدا قبل أن يصيروا ارهابيين ولا تنسي أن المسلمين يقتلون غير المسلمين سواء كانوا أطفالا أم كبارا فى العالم كلة دون سبب ولكن ارهابكم هى بضاعتكم ردت اليكم وبأيديكم وبأموالكم . هنيئا لكم بضاعتكم . لماذا أنت غاضب ؟
3. الف تحية
ابو رامي - GMT الثلاثاء 10 يوليو 2018 17:06
الف تحية وتقدير لابطال الانقاذ مهما تكن جنسيتهم فهم عنوان البطولة الانسانية ويستحقون كل الاعجاب والتقدير.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. جيريمي كوربن... عُمالي متمرّد تجنب السقوط في
  2. الإمارات تنفي اي مسؤولية في هجوم إيران
  3. طهران بين الوعيد واتهامات الجوار والخارج
  4. من هم الحركيون الذين كرمهم ماكرون ويعتبرهم الجزائريون خونة؟
  5. رحلة دامت 3 سنوات إلى كويكب
  6. أم مصرية تعرض طفلها للبيع!
  7. اجتماع ثلاثي جديد للدول الضامنة حول سوريا 
  8. روسيا تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط
  9. واشنطن تؤكد على أهمية دور أربيل في اختيار الرئاسات العراقية
  10. اليمين المتطرف يقلب الحياة السياسية في ألمانيا
  11. شخصيات أميركية تدعو لدعم دول الخليج ضد السياسات الإيرانية
  12. محمد بن سلمان: لن نسمح لأحد بأن يعتدي على سيادتنا
  13. فخٌ نُصب لترمب... إرتكاب
  14. 29 قتيلا في هجوم الأهواز
  15. موسكو تنشر الأحد معلومات مفصلة عن إسقاط
  16. أخنوش يهاجم
في أخبار