: آخر تحديث

وزارة الداخلية الجزائرية تؤكد أن إعادة مهاجرين الى الحدود هي "قضية أمن قومي"

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر: ردت وزارة الداخلية الجزائرية الجمعة على الأمم المتحدة التي أبدت "قلقها" على مصير نحو مئة مهاجر من دول عربية "اعتبروا مفقودين" بعدما أعيدوا الى الحدود مع النيجر، معتبرة أن هذا الاجراء هو "قضية أمن قومي".

وقال حسن قاسمي المدير المكلف شؤون الهجرة في وزارة الداخلية لفرانس برس إن "القرارات التي اتخذتها السلطات العامة حول المهاجرين العرب جاءت تنفيذا لقرارات القضاء".

وأضاف أن "أي طرف، مهما كانت صفته، لا يمكنه أن يتدخل في تنفيذ قرار أصدره القضاء".

وتقول السلطات الجزائرية إن العديد من هؤلاء المهاجرين يشتبه بأن صلة تربطهم بمجموعات "جهادية".

والخميس، أعربت المفوضية العليا للاجئين في الامم المتحدة عن "قلقها على سلامة أشخاص ضعفاء يتحدرون من سوريا واليمن وفلسطين، علقوا على الحدود مع النيجر".

وقالت في بيان إن المجموعة تضم "نحو 120 سوريا وفلسطينيا ويمنيا احتجزوا (...) في جنوب الجزائر قبل أن يتم اقتيادهم الى منطقة قريبة من معبر عين قزام الحدودي في 26 كانون الاول/ديسمبر".

وأكدت المفوضية أن بعض هؤلاء المهاجرين "لاجئون مسجلون لديها" فروا من الحرب والاضطهاد "أو قالوا إنهم حاولوا الحصول على حماية دولية في الجزائر".

لكن قاسمي إتهم المفوضية بأنها تسجل "في شكل غير قانوني طلبات الاعتراف بصفة لاجىء"، مؤكدا أن هؤلاء المهاجرين "رفضوا إعادتهم جوا" الى بلدانهم.

وتتعرض السلطات الجزائرية بانتظام لانتقادات منظّمات غير حكومية لكيفية تعاملها مع المهاجرين من دول جنوب الصحراء الذين يسعى قسم منهم الى بلوغ أوروبا.

وتفتقر الجزائر الى قانون يتعلق بحقّ اللجوء. وتدفّق على هذا البلد في السنوات الأخيرة مهاجرون من جنوب الصحراء لا يزال نحو مئة ألف منهم على الأراضي الجزائرية، بحسب تقديرات منظمات غير حكومية.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. عشرات القتلى خلال معارك ضارية في ريف حماة الشمالي
  2. الصدر يهدد بنزول أنصاره إلى الشارع لإكمال الحكومة
  3. مصر تتهم هيومن رايتس ووتش باستغلال وفاة مرسي سياسيًا
  4. المغرب: تفكيك خلية إرهابية في تطوان مكونة من 5 أعضاء
  5. الكرملين يحذر من
  6. الأردن يمنع إقامة صلاة الغائب
  7. هل من أزمة مستجدة بين لبنان وسوريا؟
  8. أمير الكويت يبحث في بغداد مخاطر التوتر في الخليج
  9. موقف كويتي صارم بعد استهداف السعودية وناقلات النفط
  10. عدد سكان العالم سيبلغ نحو 10 مليارات نسمة بحلول 2050
  11. واشنطن ترسل ألف جندي إضافي إلى الشرق الأوسط
  12. البرلمان العربي يناقش سبل تحقيق الأمن المائي والغذائي
  13. مجلس الأمن الدولي يدين بشدة استهداف الحوثيين لمطار أبها
  14. صور جديدة تدين إيران في الهجوم على ناقلتي النفط
  15. أوروبا تتقدم باتجاه بناء مقاتلتها
  16. مرسي... من أول رئيس إسلامي لمصر إلى الموت خلال محاكمته
في أخبار