قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: ردت إيران بعنف على لسان المتحدث باسم السلطة القضائية الايرانية غلام حسين محسني أجئي على وزير الخارجية البريطاني لمطالبته لها بالإفراج عن السجينة المزدوجة الجنسية نازنين راديكليف زاغري.

وقال المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية في مؤتمره الصحفي الذي عقده اليوم الاحد في رده على سؤال حول تصريحات وزير الخارجية البريطاني خلال الاسابيع الاخيرة، والذي هدد فيها ايران وطالب بالإفراج عن نازنين زاغري: "أولا فليخسأ لتهديده ايران، ثانيا أن مسألة الافراج او عدم الافراج عن زاغري لا علاقة لها بتدخلاتهم".

وكان أعرب وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت،&في تغريدة على حسابه في "تويتر"، يوم الجمعة 28 ديسمبر 2018 عن أمله في الإفراج عن السجينة البريطانية الإيرانية نازنين زاغري يوم ميلادها.

وبعد أن بارك هانت لزاغري في عيد ميلادها الأربعين، كتب قائلا: "إذا كانت أفكار ودعاء أمة بأكملها يمكن أن تحدث فرقًا لك ولأبرياء آخرين تم القبض عليهم في إيران، فإن هذا سيكون عيد ميلادك الأخير في مثل هذا الظلم الكبير".

وإلى ذلك، فإنه في جانب آخر من حديثه وفي شأن الاحكام الصادرة من قبل جهاز القضاء بحق المفسدين الاقتصاديين صرح بأن الاحكام تراوحت بين 2 و 20 عاما وترافق بعضها مع غرامة مالية او الجلد، بتهم الاخلال بالنظام الاقتصادي وتزوير واستخدام وثائق مزورة وتهريب الوقود واستحواذ اموال الدولة.

ونقلت وكالة فارس عن أجئي قوله بشأن معتقلي ملف البيئة بأن الملف تم رفعه الى المحكمة للبت فيه، وقال إن هنالك 8 متهمين في اطار هذا الملف اتهامات بعضهم هي الافساد في الارض. وحول المتهمين التسعة بملف العملة الاجنبية اوضح بأن محافظ البنك المركزي السابق ولي الله سيف ليس بينهم.