قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أفاد تقرير الثلاثاء أن السلطات الإيرانية احتجزت عسكريا أميركيا سابقا كان يزور صديقته، ما يضيف عامل توتر جديدا على العلاقات المضطربة بين البلدين.&

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن والدته قولها إن مايكل وايت (46 عاما) من كاليفورنيا لم يعد في رحلة عبر دبي كما كان متوقعا في تموز/يوليو.&

وأفادت وزارة الخارجية الأميركية أنها "على اطلاع على التقارير" بشأن اعتقاله، إلا أنها رفضت الإفصاح عن أي تفاصيل لاعتبارات متعلقة بالخصوصية.&

وقال ناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية "لا أولوية لدينا تتجاوز في أهميتها سلامة وأمن المواطنين الأميركيين في الخارج".&

وقالت جوان وايت والدة العسكري السابق لـ"نيويورك تايمز" إن ابنها زار إيران "خمس أو ست مرات" لرؤية امرأة إيرانية وصفت بأنها صديقته.&

وأضافت أنها علمت من وزارة الخارجية أنه مسجون في إيران بتهم غير واضحة.&

وأكدت أنها طلبت أن يزور ابنها موظفون من قنصلية سويسرا، التي تمثل مصالح الولايات المتحدة في إيران في ظل عدم وجود علاقات دبلوماسية بين البلدين.

وبذلك، ينضم وايت إلى ثلاثة مواطنين أميركيين آخرين، بينهم اثنان من أصول إيرانية، تعتقلهم سلطات الجمهورية الإسلامية.&

وتدهورت العلاقات بين البلدين بشكل كبير العام الماضي عندما انسحب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الاتفاق النووي المبرم مع طهران قبل ان يعيد فرض العقوبات على الجمهورية الإسلامية.