: آخر تحديث

غوتيريش يندّد بالاعتقالات التعسّفية المتكرّرة في ليبيا

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الأمم المتحدة: طالب الأمين العام للأمم المتّحدة أنطونيو غوتيريش في تقرير الخميس، الحكومة الليبيّة باتّخاذ إجراءات لحماية المعتقلين في ليبيا من التعذيب وضمان حصولهم على محاكمة وفق الإجراءات القانونيّة الواجبة.

وقال غوتيريش في التقرير الذي يُغطّي الأشهر الستّة الفائتة "ما زلتُ أشعر بقلق عميق إزاء الانتهاكات الواسعة النطاق لحقوق الإنسان والاعتداءات المرتكبة ضدّ معتقلين والاحتجاز التعسّفي المُطوّل لآلاف الرجال والنساء والأطفال من دون اتّباع الإجراءات القانونيّة الواجبة".

وأضاف "يجب على الحكومة تنفيذ إجراءات تُتيح لجميع الأشخاص المعتقلين أن يكونوا محميّين من التعذيب وسواه من أوجه سوء المعاملة، وأن يكون لهم الحقّ في محاكمةٍ بحسب الأصول". 

وتابع غوتيريش "يجب أن تكون كلّ السجون تحت السيطرة الفعليّة للحكومة وألا تكون خاضعة لأيّ تأثير أو تدخّل من جماعات مسلّحة". 

وتطرّق الأمين العام في تقريره خصوصًا إلى وضع المهاجرين واللاجئين "الذين ما زالوا عرضةً" للحرمان من الحرّية والاعتقال التعسّفي والاعتداءات الجنسيّة في السجون الرسميّة أو غير الرسميّة، وكذلك للخطف أو العمل القسري.

ووفقًا للتقرير، تمّ إحصاء "أكثر من 669 ألف" مهاجر في البلاد، بينهم 12% من النساء و9% من الأطفال، خلال الفترة المذكورة سابقًا.

وأشار التقرير إلى أنّ "عدد المعتقلين قد ازداد" منذ آب/أغسطس. وأوضح أنّ نحو 5300 لاجئ ومهاجر كانوا معتقلين في ليبيا خلال الفترة المشمولة بالتقرير، بما في ذلك "3700 (شخصًا) يحتاجون إلى حماية دوليّة". 

وقال غوتيريش إنّ النساء والأطفال هم "عرضة خصوصًا لـ(عمليّات) الاغتصاب والاعتداء الجنسي والاستغلال من جانب جهات حكوميّة وغير حكوميّة".

وتتنازع السُلطة في ليبيا الغارقة في الفوضى منذ سقوط نظام معمّر القذافي في العام 2011 سلطتان: حكومة الوفاق الوطني المدعومة من المجتمع الدولي في طرابلس، وحكومة موازية في الشرق مدعومة من البرلمان المنتخب و"الجيش الوطني الليبي".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. السعودية ترى في توترات الخليج فرصة لتأكيد ريادتها على حساب إيران
  2. الرئيس الأوكراني الجديد يعلن حل البرلمان خلال حفل تنصيبه
  3. صاروخ قرب السفارة الأميركية... والصدر يحذر من
  4. حوار الجيش وقوى الاحتجاج حول الهيئة الانتقالية يستأنف في السودان
  5. بصمات إيرانية على كاتيوشا السفارة الأميركية في بغداد
  6. اعتداء مسلح على الحارس الشخصي للملك الراحل الحسن الثاني بمراكش
  7. مسؤول أميركي يؤكد
  8. الشيخ محمد علي الحسيني: الملك سلمان نموذج للرجل الحكيم
  9. ترمب: إذا أرادت إيران الحرب... فستكون نهايتها
  10. مودي... من بائع شاي فقير الى زعيم قومي هندوسي قوي
  11. صفقة القرن تطلّ من البحرين
  12. واشنطن تُطمئن العراق بعدم إستخدام أراضيه لمهاجمة إيران
  13. إسرائيل تنتقد عرض أعلام فلسطينية في نهائيات
  14. جونسون ضد جونسون: منافسة انتخابية بين شقيقين في بريطانيا
  15. إخلاء سبيل مالك ومذيعة قناة (الأردن اليوم)
  16. الكرملين: نأمل بقمة قريبة بين بوتين وترمب
في أخبار