تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
الرئيس الأميركي نجح في إقناع ألمانيا باستقباله

وفاة آخر النازيين ... قصة الرجل الذي أذاقه ترمب طعم الترحيل

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أُسدل الستار على قصة جاكيف باليج، الحارس السابق لأحد معسكرات الاعتقال النازية، بعد وفاته عن عمر يناهز الخامسة والتسعين في ألمانيا، التي وصل إليها في أواخر أغسطس من العام الماضي مُرّحلًا من أميركا.

إيلاف من نيويورك: لم يكن باليج يتوقع ترحيله من الولايات المتحدة الأميركية، بعدما أمضى فيها ما يقارب 69 عامًا. غير أن الرئيس دونالد ترمب قلب التوقعات، ووضع حدًا للقضية المعلقة منذ عام 2004، بسبب التغييرات الجغرافية في موطن الحارس النازي.

كذب على المسؤولين
وصل باليج إلى أميركا في عام 1949 بعد حصوله على تأشيرة مخصصة للأشخاص الذين تركوا بلا مأوى بسبب الحرب العالمية الثانية. 

باليج في صباه (على اليسار) وفي شيخوخته

وأصبح مواطنًا أميركيًا بعد ثمانية أعوام، لكن المشاكل القانونية بدأت تعاكسه في مطلع القرن الحالي، بعد انكشاف كذبه على مسؤولي الهجرة، واعترافه بالعمل في معسكرات اعتقال النازيين، علمًا أنه كان قد أشار عند تعبئة طلب المواطنة إلى أنه أمضى فترة الحرب وحتى عام 1944 في مزرعة والده.

عقبة بوجه السلطات
في عام 2003، أمر قاضٍ فيدرالي بإلغاء جنسية باليج، بعدما أثبتت وزارة العدل أنه كذب في طلب التأشيرة، ثم صدر أمر بترحيله عام 2004 من البلاد. 

غير أن السلطات الأميركية واجهت عقبة كبيرة تتمثل في الدولة التي ستستقبل الحارس النازي، فبياديكي البلدة التي ولد فيها كانت جزءًا من بولندا في ذلك الوقت، وأصبحت إقليمًا أوكرانيًا، وهو لم يكن في الأصل مواطنًا ألمانيًا، وبالتالي رفضت الدول الثلاث (ألمانيا، بولندا، وأوكرانيا) الموافقة على استقباله.

فشل واشنطن في إقناع الدول الثلاث باستقبال باليج ساهم في بقاء الأخير في نيويورك، رغم الضغوطات التي قام بها سياسيون أميركيون لترحيله، وعلى رأسهم زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ، تشاك شومر، الذي طالب وزارة الخارجية ببذل جهود أكبر لترحيله.

دور ترمب
ومع وصول دونالد ترمب إلى البيت الأبيض، عادت قضية باليج إلى الواجهة. فأوعز الرئيس الأميركي إلى سفيره في ألمانيا، ريتشارد غرينيل، للطلب من برلين الموافقة على إعادته، وتمكنت الإدارة الأميركية من الحصول على الضوء الأخضر الألماني في شهر أغسطس الماضي، وبدأت على الفور إجراءات ترحيله.

امتنان لدوره
بعد إعلان وفاته كتب السفير الألماني على حسابه على تويتر: "توفي حارس السجن النازي السابق جاكيف باليج في ألمانيا. أنا ممتن جدًا لدونالد ترمب لجعل هذه القضية أولوية. أمر ترحيل حارس السجن النازي السابق من الولايات المتحدة تكلم عنه العديد من الرؤساء، لكن ترمب جعل ذلك يحدث فعلًا".


 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. صدمة أردنية برحيل ملهمة ذوي الإعاقة
  2. العراق يبحث مع ألمانيا توسيع دور
  3. الأزهر يشكل لجنة عليا لتحقيق أهداف
  4. بكين: التجربة الصاروخية الأميركية ستطلق سباقًا على التسلح
  5. البرلمان العراقي يرفع حصانة نواب عن تهم فساد وقذف
  6. إيران تنفي تأجير ميناء جابهار لروسيا
  7. النظام يواصل تصعيده لقضم مناطق المعارضة السورية
  8. هكذا تستخدم طهران حسابات التواصل للمعتقلين لاختراق المعارضة
  9. عقوبات أميركية مرتقبة على رجال أعمال ووزراء مسيحيين
  10. رشيدة طليب تهاجم دامعة ترمب ونتانياهو
  11. واشنطن تأسف لإطلاق جبل طارق سراح الناقلة الإيرانية
  12. زوجان يواجهان السجن بتهمة سرقة رمل سردينيا
  13. انتحار الملياردير إيبستين يطيح بمدير السجون الأميركية
  14. التحالف العربي يُنفذ عمليات عسكرية نوعية في صنعاء
  15. الحكومة البريطانية: لا حرية تنقل أو إقامة للأوروبيين بعد بريكست
في أخبار