قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: استقبل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وزير الخارجية الأميركي مارك بومبيو الذي بدأ زيارته للرياض مساء الأحد ضمن جولة شرق أوسطية.

وقال بيان صادر عن السفارة الأميركية في السعوية إن الأمير محمد بن سلمان وبومبيو اتفقا  على ضرورة الالتزام بإتفاق السويد في اليمن.

وأضاف بيان السفارة أن وزير الخارجية الأميركي وولي العهد السعودي اتفقا على ضرورة مواصلة خفض التصعيد في اليمن، كما اتفقا على ضرورة الحل السياسي الشامل في اليمن.

 

 

وجاء في تغريدة للسفارة الأميركية على تويتر: "في ما يتعلق باليمن، تم الاتفاق على الحاجة إلى استمرار التهدئة والتقيد ببنود اتفاقيات السويد، وخاصة وقف إطلاق النار وإعادة الانتشار في الحديدة".

وبحسب البيان الأميركي، عبر بومبيو عن امتنانه لدعم السعودية للعملية السياسية الأممية في اليمن.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن واشنطن والرياض متفقتان على دعم التقدم السياسي في اليمن، مؤكدة أن الجانبين سيواصلان البناء على الشراكة الاستراتيجية بينهما.

ووصل وزير الخارجية الأميركي مساء الأحد إلى السعودية. وكان في استقباله في المطار السفير السعودي في واشنطن، الأمير خالد بن سلمان، ووزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية وعضو مجلس الوزراء، عادل الجبير.

كما شدد بومبيو، خلال لقائه مع الجبير، على ضرورة محاسبة المسؤولين عن مقتل الصحافي السعودي، جمال خاشقجي، ومواجهة "النشاط الخبيث" لإيران.