قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: يقوم بنيامين نتانياهو بزيارة الى تشاد في الايام المقبلة ليصبح أول رئيس وزراء اسرائيلي يزور هذه الدولة فيما يتجه البلدان الى استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما، كما أعلن مكتبه الخميس في بيان.

وتأتي زيارة نتانياهو الى تشاد ذات الاغلبية المسلمة والواقعة في وسط افريقيا الاحد بعد أن قام الرئيس التشادي ادريس ديبي بزيارة اسرائيل في تشرين الثاني/نوفمبر.

ولم يقدم مكتب رئيس الوزراء المزيد من التفاصيل بشأن الرحلة رغم أنه من المتوقع أن تكون الزيارة ليوم واحد فقط.

وقالت وسائل الاعلام الاسرائيلية إنها ستكون الزيارة الأولى التي يقوم بها رئيس وزراء اسرائيلي الى تشاد.

وكان نتانياهو أعلن اثناء زيارة ديبي لاسرائيل في تشرين الثاني/نوفمبر انه يعتزم استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين خلال زيارة قريبة إلى تشاد.

ورفض الزعيمان آنذاك التعليق إذا ما كانت محادثاتهما تضمنت صفقات أسلحة. وقال ديبي اثناء زيارته لاسرائيل "نبدأ عهدا جديدا من التعاون".

وتقول مصادر أمنية تشادية إن تشاد "حصلت على معدات إسرائيلية للمساعدة في قتال المتمردين في شمال البلاد".

والعلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل وتشاد مقطوعة منذ 1972.

وتشاد إحدى دول غرب إفريقيا التي تشارك بدعم غربي في عمليات عسكرية لمكافحة جماعة بوكو حرام وجهاديي تنظيم الدولة الإسلامية. وفي تشرين الثاني/نوفمبر الحالي قدّمت الولايات المتحدة إلى تشاد هبة تضمّنت سيارات عسكرية وقوارب بقيمة 1,3 مليون دولار في إطار الحملة ضد التمرّد الإسلامي في البلاد.

وديبي (66 عاما) هو أحد الزعماء الأفارقة الأطول عهدا، ويتولى رئاسة تشاد منذ 1990 وقد فاز في نيسان/أبريل 2016 بولاية خامسة.