قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: نشرت المفوضية الأوروبية الجمعة خطتها للتفاوض حول اتفاق تجاري مع الولايات المتحدة، مؤكدة رفضها القاطع لإدراج ملف الزراعة في المحادثات كما تريد واشنطن.

ويشكل نشر هذه الخطة خطوة مهمة لتجنب حرب جمركية بين الكتلتين.

وقال المفوضة الأوروبية للتجارة سيسيليا مالمستروم في مؤتمر صحافي في بروكسل "إنه ليس اتفاقا تقليديا للتبادل الحر (...) بل اقتراح محدود لكنه مهم جدا بشأن الرسوم الجمركية على المنتجات الصناعية".

وأضافت مالمستروم "في تفويض التفاوض هذا، لا نقترح خفضا في الرسوم الجمركية على قطاع الزراعة. هذا القطاع وضع جانبا".

وترفض فرنسا بشكل قاطع أن تشمل المفاوضات قطاع الزراعة.

والمفوضية الأوروبية مسؤولة عن المفاوضات التجارية لمجمل دول الاتحاد الأوروبي. ويفترض أن توافق الدول ال28 الأعضاء في الاتحاد على الخطة التي نشرتها قبل بدء المفاوضات.

ويسعى الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة منذ أشهر إلى التوصل إلى تكريس التفاهم التجاري الذي تم التوصل إليه في نهاية تموز/يوليو بين الرئيس ألأميركي دونالد ترامب ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر.

وسمح هذا اللقاء بإبعاد تهديد ترامب بزيادة الرسوم الجمركية على السيارات الأوروبية التي تباع في الولايات المتحدة.

لكن التوتر ما زال قائما. فقد نشرت وزارة التجارة الأميركية في منتصف شباط/فبراير تقريرا حول التهديد الذي يمكن أن تشكله تجارة السيارات بين ضفتي الأطلسي على الأمن القومي الأميركي.

وأمام ترامب 90 يوما ليتخذ قرارا بشأن ما سيفعله بعد هذا التقرير.