قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بنغازي: أفاد "الجيش الوطني الليبي" بقيادة المشير خليفة حفتر الجمعة فرانس برس أن قواته قتلت قياديا في تنظيم القاعدة في جنوب غرب ليبيا.

وقال الناطق باسم القائد العام لقوات حفتر العميد أحمد المسماري "تعلن غرفة عمليات الكرامة عن مقتل الإرهابي عبد المنعم الحسناوي المكنى أبو طلحه والارهابي المهدي دنقو والارهابي المصري عبدالله الدسوقي في عملية نوعية قامت بها مجموعة العمليات الخاصة المشكلة من كتيبة شهداء الزاوية وكتيبة طارق بن زياد فجر اليوم الجمعة بمنطقة القرضة بالشاطئ في الجنوب الغربي" الليبي.

وابو طلحة الذي يتحدر من الجنوب الليبي يقدم باعتباره قياديا كبيرا في "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"، كان أعلن مقتله مرارا خصوصا في 2016 في غارة جوية.

ومنذ الاطاحة بنظام معمر القذافي في 2011 تسود الفوضى ليبيا وسط هيمنة مجموعات مسلحة، ووجود سلطتين هما حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا ومقرها طرابلس وحكومة موازية تمارس سلطتها في شرق ليبيا ومدعومة من البرلمان المنتخب والمشير حفتر.

واستغلت حركات إسلامية جهادية هذه الفوضى وعدم الاستقرار للتمركز في ليبيا وخصوصا في سرت في شمال البلاد قبل طردها في 2016 بيد قوات موالية لحكومة الوفاق.

ويأتي الاعلان عن مقتل أبي طلحة بعد يومين من اعلان الجيش الوطني الليبي شن عملية تستهدف "تطهير الجنوب من المجموعات الارهابية والاجرامية".

وبحسب المسماري فان هدف العملية يتمثل في "ضمان أمن سكان الجنوب الغربي في مواجهة الارهابيين سواء داعش او القاعدة اضافة الى عصابات الجريمة" العادية.