قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: أدان القضاء المغربي، مساء اليوم الجمعة، الناشط أسامة الخليفي، بالسجن النافذ ثلاثة أشهر، واداء غرامة مالية قدرها 5 آلاف درهم (حوالي 500 دولار)، بعد متابعته في حالة اعتقال بسبب تدوينة نشرها على حسابه بموقع «فيسبوك».

وكان الخليفي الذي يعد أحد الوجوه البارزة في حركة 20 فبراير الشبابية، قد دعا في تدوينة إلى اجتثاث المنتمين لحزب العدالة والتنمية متزعم الائتلاف الحكومي، وتعليق رقابهم على أعمدة شارع محمد الخامس بالرباط العاصمة.

وأوقفت مصالح الأمن المغربية، في 2 يناير الجاري، الخليفي قبل أن يقرر وكيل الملك في المحكمة الابتدائية بمدينة سلا المجاورة للرباط، في الرابع من الشهر ذاته، متابعة الخليفي في حالة اعتقال.

وجاء في تدوينة الخليفي التي أدت إلى محاكمته "بعد الحكم على من تمنى الموت لرئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني بدل السائحتين، أنا أتمنى الموت لكل قيادي في حزب العدالة والتنمية، لو كان ممكنا سأعلق رقابهم بشارع محمد الخامس …"، مضيفا الوسمين "#لن نسلمكم ـ وطننا # الظلاميون ـ إرهابيون".

يشار إلى أن الناشط الخليفي كان قد التحق بحزب الأصالة والمعاصرة المعارض، بعد تراجع الحركة الشبابية التي مثلت النسخة المغربية من الربيع العربي، قبل أن يتم اعتقاله على خلفية "السكر العلني وهتك عرض قاصر".