قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بدأت فعاليات التدريب العسكري المصري البحريني المشترك "حمد 3"، في البحرين اليوم الاثنين، ووصلت مجموعات من الجيش المصري إلى المملكة الخليجية تضم قوات بحرية وجوية.

إيلاف من القاهرة: قال المتحدث باسم الجيش المصري، العقيد تامر الرفاعي، إن تشكيلات من القوات البحرية والجوية المصرية، وصلت إلى مملكة البحرين، صباح اليوم الاثنين، للمشاركة في أنشطة وفعاليات التدريب البحري الجوي المشترك (حمد – 3) وسط ترحيب واسع وحفاوة الاستقبال، والذي يستمر أيامًا عدة في نطاق قاعدة سلمان البحرية، وقاعدة عيسى الجوية في مملكة البحرين الشقيقة.

صقل المهارات
أضاف أن التدريب (حمد – 3)، يعد أحد أهم التدريبات المشتركة في منطقة الخليج العربي، مشيرًا إلى أنه يشتمل على العديد من الأنشطة والفعاليات لتوحيد المفاهيم القتالية، والتدريب على إدارة أعمال القتال الجوي والبحري المشترك باستخدام أحدث التكتيكات الجوية والبحرية وأساليب القتال الحديثة، ونقل وتبادل الخبرات التدريبية بين القوات المشاركة من الجانبين.

قوات بحرية مصرية تشارك في "حمد 3"

لفت إلى أن القوات المسلحة المصرية تشترك مع مملكة البحرين الشقيقة في العديد من التدريبات المشتركة في مختلف التخصصات الجوية والبحرية والبرية، والتي تساهم في تعزيز أوجه التعاون العسكري، وصقل مهارات العناصر المشاركة لكلا البلدين.

حماية أمن الخليج
وفقًا للخبير العسكري، اللواء طلعت مسلم، فإن القوات المسلحة لديها خطة مستمرة للتدريبات المشتركة مع الدول العربية الشقيقة والدول الصديقة، مشيرًا إلى أن التدريبات المشتركة تتم لأهداف عدة، منها الاستفادة من خبراء الجيوش الأخرى، أو نقل خبرات مصر إليها، من أجل تسويق المنتجات والمعاهد العسكرية والأسلحة التي يستخدمها الجيش، كما حصل في طائرات الرفال الفرنسية، التي اشترتها مصر، وبعد استخدامها في تدريبات أظهرت تفوقًا، وتم التسويق لها، وعقدت فرنسا صفقات بيع لها، مما يعطي مصر مميزات عند عقد صفقات أخرى.

أضاف لـ"إيلاف" أن تدريب "حمد 3" مع دول البحرين يهدف إلى تبادل الخبرات مع الجيش البحريني، والتأكيد على أن أمن دول البحرين ودول الخليج جزء من الأمن القومي المصري، مشيرًا إلى أن هذا التدريب يأتي تأكيدًا وتنفيذًا لتعهدات الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ خمس سنوات، بالحفاظ على أمن دول الخليج العربي.

تبادل خبرات
ولفت إلى أن التدريب المشترك مع البحرين أو أي دول عربية أخرى، يعتبر خطوة عملية لتنفيذ تصريحات الرئيس السيسي، مشيرًا إلى أن هذا التدريب ينشئ أرضية مشتركة مع القوات البحرينية لصد أية تهديدات خارجية أو تهديدات إرهابية.

وقال الخبير العسكري، اللواء نبيل فؤاد، إن التدريبات العسكرية المشتركة مع الدول العربية أو الغربية، تعتبر واحدة من الأنشطة الرئيسة للقوات المسلحة المصرية، مشيرًا إلى أن الهدف الرئيس من هذه التدريبات تبادل الخبرات العسكرية، والتعامل مع مختلف الأهداف في بيئات مختلفة، من أجل ثقل مهارات الجنود والقادة.

وصول قوات مصرية إلى البحرين

أضاف لـ"إيلاف" إن دولة البحرين واحدة من الدول العربية الشقيقة، التي تحرص مصر على التدريب العسكري المشترك معها، للتأكيد على أن أمن الدولتين مرتبط معًا، وأنها جزء من الأمن القومي العربي ككل، وأن أمن دول البحرين جزء من أمن مصر بشكل خاص.

وذكر أن التدريبات المشتركة صارت أولوية بالنسبة إلى الجيش المصري والجيوش العربية، لاسيما في ظل تنامي التهديدات الخارجية لدول المنطقة، إضافة إلى التهديدات الإرهابية، المدعومة من الخارج.