: آخر تحديث
داعش يتبنى الهجوم

تفجير انتحاري يستهدف رتلاً أميركيًا بمواكبة كردية في سوريا

بيروت: استهدف تفجير انتحاري الاثنين رتلاً للقوات الأميركية التابعة للتحالف الدولي في شمال شرق سوريا، ما تسبب بمقتل خمسة من قوات سوريا الديموقراطية كانوا برفقتهم وإصابة عنصرين أميركيين بجروح، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن "انتحارياً أقدم على تفجير نفسه داخل سيارة مفخخة مستهدفاً رتلاً للقوات الأميركية يرافقه مقاتلون من قوات سوريا الديموقراطية يؤمنون الحماية له أثناء مروره بالقرب من منطقة الشدادي" جنوب مدينة الحسكة.

وقال إن "سيارة الانتحاري استهدفت مباشرة آلية تابعة لقوات سوريا الديموقراطية". 

وتسبب التفجير، وهو الثاني من نوعه ضد القوات الأميركية في شمال سوريا في أقل من أسبوع، بمقتل "خمسة مقاتلين من قوات سوريا الديموقراطية المولجين حماية القوات الأميركية واصابة عنصرين أميركيين على الأقل بجروح"، وفق المرصد.

وتبنى تنظيم داعش الإثنين التفجير الانتحاري. وأفادت وكالة أعماق الدعائية التابعة للتنظيم في بيان نقلته حسابات جهادية على تطبيق تلغرام "هجوم استشهادي بسيارة مفخخة يضرب رتلاً مشتركاً للقوات الأميركية" والبي كاي كاي (في اشارة الى الوحدات الكردية) قرب حاجز جنوب مدينة الشدادي". 

وأقرّ التحالف الدولي من جهته بوقوع الهجوم، مؤكداً عدم وجود أي خسائر في صفوف القوات الأميركية، في وقت أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان عن مقتل خمسة مقاتلين من قوات سوريا الديموقراطية كانوا يتولون حماية الرتل الأميركي.

وروى شاهد عيان لفرانس برس أن التفجير وقع بالقرب من حاجز للقوات الكردية أثناء مرور الرتل الأميركي. وقال إنه سمع تحليقاً للطيران في سماء المنطقة اثر التفجير قبل أن يتم اغلاقها بالكامل من قبل المقاتلين الأكراد وابعاد المدنيين عنها.

وقتل أربعة أميركيين، بالاضافة الى عشرة مدنيين وخمسة مقاتلين من قوات سوريا الديموقراطية، الأربعاء جراء تفجير انتحاري تبناه تنظيم الدولة الاسلامية استهدف مطعماً في مدينة منبج في شمال سوريا.

ويعد تفجير منبج الأكثر دموية ضد القوات الأميركية منذ بدء التحالف الدولي بقيادة واشنطن تدخله العسكري في سوريا في العام 2014.

ويدعم التحالف قوات سوريا الديموقراطية، تحالف فصائل كردية وعربية على رأسها وحدات حماية الشعب الكردية في معاركها ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وتأتي هذه الاعتداءات بعد شهر من إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قراره سحب قواته بالكامل من سوريا، بعدما حققت هدفها بـ"إلحاق الهزيمة" بتنظيم الدولة الإسلامية.

ومذّاك، أدلى مسؤولون أميركيون كبار بتصريحات متناقضة حول نوايا واشنطن. لكن البنتاغون قال إنّ الانسحاب من سوريا قد بدأ، على الرغم من أنّه لا يزال من غير الواضح كم من الوقت سيستغرق قبل أن ينتهي.

أبلغ الرئيس التُركي رجب طيّب إردوغان نظيره الأميركي دونالد ترمب هاتفيًا الأحد، استعداد تركيا لتولّي "حفظ الأمن" في مدينة منبج في شمال سوريا "بلا تأخير".

وتُهدّد أنقرة منذ أسابيع عدة بشن هجوم جديد على وحدات حماية الشعب الكردية في شمال سوريا، والتي تعتبرها "إرهابيّة".


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. كلاب اردوغان
hadi - GMT الإثنين 21 يناير 2019 12:43
ان هذه الاعمال بدأت بعد ان اعلن الامريكان بانهم لن ينسحبوا من سوريا وهؤلاء الانتحاريون هم مرتزقة اردوغان من الاخونجيه والدواعش الارهابيين في المنظمة المجرمه المسماة الاءتلاف السوري لقوى الارهاب الاردوغاني الداعشي الاخونجي المجرم لخلط الاوراق.عليهم وعلى رئسيهم اردوغان الف لعنه
2. هل بدات عمليات مقاومه قوات الغزو في سوريه
عدنان احسان- امريكا - GMT الإثنين 21 يناير 2019 15:30
اتمني ان لا تكون داعش وراء هذه العمليه ... بل قوات المقاومه الوطنيه لاخراج قوات الاحتلال الامريكيخ وحلفاءها / وتويكيا ومليشياتها . .. ومن كل شبر من اراضي السوريه المحتله .. من شرق الفرات ، وعزبه .. ومن الجولان ... وادلب .. فالمقاومه حق .. وسياده الوطن والمقاومه واجب .. حتي لو حكمنا الديكتاتور ،... // فكما نكون يولى علينا ... // .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. زوج مستشارة ترمب: الرئيس سرطان تجب إزالته
  2. قادة احتجاجات السودان سيعلنون
  3. عددهن 2076... العراق يطلق منحته المالية للناجيات الايزيديات
  4. المغرب ضمن البلدان الهشة بسبب غياب الشفافية
  5. الجزائريون ينزلون إلى الشارع للجمعة التاسعة على التوالي
  6. ترمب: كان بإمكاني طرد جميع القائمين على التحقيق بالتدخل الروسي
  7. محمد بن زايد في
  8. ترمب لم يعرقل العدالة لكن ساندرز ضللت المراسلين
  9. ترمب يستعين بـ
  10. فيسبوك تعترف بنسخ البريد الإلكتروني لـ 1.5 مليون مستخدم دون موافقتهم
  11. باريس تؤكّد: لا ندعم المشير حفتر
  12. مجلس الأمن يخفق في بلوغ موقف موحد حيال ليبيا
  13. حكومة الوفاق الليبية: فرنسا تدعم المشير حفتر
  14. واشنطن تشيد بخطوات المجلس العسكري في السودان
  15. هكذا تنامت شعبية الموضة المحتشمة حول العالم!
  16. اكتشاف مقبرة ديناصورات تعود إلى 220 مليون سنة في الأرجنتين
في أخبار