: آخر تحديث

مئات السودانيين يحتجون في أم درمان بعد وفاة متظاهر

الخرطوم: تظاهر مئات السودانيين في مدينة أم درمان الإثنين بعد وفاة رجل متأثرا بجروح كان قد اصيب بها خلال تظاهرة ضد الحكومة الأسبوع الماضي، وفق ما أفاد به شهود.

ويشهد السودان احتجاجات دامية منذ 19 كانون الأول/ديسمبر عقب قرار الحكومة زيادة سعر الخبز ثلاثة أضعاف.

والتظاهرات التي تحولت بسرعة إلى احتجاجات ضد حكم الرئيس عمر البشير المستمر منذ ثلاثة عقود، أدت إلى مقتل 26 شخصا حتى الآن بحسب مسؤولين، في حين تقول منظمة العفو الدولية إن عدد القتلى يتجاوز ال40.

وأفاد شهود لفرانس برس أن مئات المتظاهرين تجمعوا مساء الإثنين في مدينة أم درمان تزامنا مع وصول جثمان متظاهر توفي في المستشفى متأثرا بجروحه. 

وقال أحد الشهود "الناس يصرخون +حرية، حرية+ و+يسقط بس، يسقط بس+ في الوقت الذي يتجمعون فيه للمشاركة في جنازة المتظاهر". 

وأكدت مقتل المتظاهر لجنة أطباء السودان المركزية المرتبطة باتحاد المهنيين السودانيين الذي يقود الاحتجاجات.

وقالت اللجنة في بيان إن المتظاهر "جُرح الخميس، لكنه توفي اليوم في المستشفى".

وقال صديق للضحية انه يشارك في الجنازة الى جانب مئات الأشخاص.

وأفاد لفرانس برس مشترطا عدم الكشف عن هويته "أنا احضر جنازة صديقي الذي كان يعمل كمهندس". 

وأضاف ان المتظاهر المتوفي أُصيب في شرق الخرطوم في حي بوري الذي شهد اشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين الخميس.

وأكدت الشرطة ان شخصين آخرين قتلا خلال اشتباكات الخميس في بوري، أحدهم كان طبيبا وأعلنت عن مقتله ايضا لجنة الأطباء.

والاثنين شارك أطباء بلباسهم الأبيض في اعتصام صامت أمام مستشفى أحمد قاسم حيث كان الطبيب القتيل يعمل، وبعضهم حمل لافتة كتب عليها "قتل طبيب يعني قتل أمة". 

وقالت سارة جاكسون نائبة مدير برنامج شرق أفريقيا في منظمة العفو الدولية الجمعة إنّه "أمر مروّع استمرار أجهزة الأمن السودانيّة في استخدام القوّة المميتة ضدّ المتظاهرين والذين يقدّمون خدمات رئيسيّة كالأطبّاء". 

ورفض البشير في كلمة في بلدة الكريدة بولاية النيل الأبيض هذه الاتّهامات، زاعمًا أنّ جماعات بين المتظاهرين تقف وراء عمليات القتل.

وقال في خطابه الذي نقله التلفزيون السوداني الرسمي "هناك بعض الأشخاص بين المتظاهرين يقومون بقتلهم". 

وتأتي الاحتجاجات في وقت يواجه السودان نقصا كبيراً في العملات الأجنبية وارتفاعا في نسبة التضخم ما تسبب بارتفاع أسعار الغذاء والدواء أكثر من الضعف. 

ودعا اتحاد المهنيين الى تظاهرات ليل الثلاثاء في الخرطوم وأم درمان.

ومن المقرر تنظيم مزيد من التظاهرات الخميس "في أنحاء بلدات ومدن السودان" وفق ما أعلن الاتحاد الأسبوع الماضي.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. زوج مستشارة ترمب: الرئيس سرطان تجب إزالته
  2. قادة احتجاجات السودان سيعلنون
  3. عددهن 2076... العراق يطلق منحته المالية للناجيات الايزيديات
  4. المغرب ضمن البلدان الهشة بسبب غياب الشفافية
  5. الجزائريون ينزلون إلى الشارع للجمعة التاسعة على التوالي
  6. ترمب: كان بإمكاني طرد جميع القائمين على التحقيق بالتدخل الروسي
  7. محمد بن زايد في
  8. ترمب لم يعرقل العدالة لكن ساندرز ضللت المراسلين
  9. ترمب يستعين بـ
  10. فيسبوك تعترف بنسخ البريد الإلكتروني لـ 1.5 مليون مستخدم دون موافقتهم
  11. باريس تؤكّد: لا ندعم المشير حفتر
  12. مجلس الأمن يخفق في بلوغ موقف موحد حيال ليبيا
  13. حكومة الوفاق الليبية: فرنسا تدعم المشير حفتر
  14. واشنطن تشيد بخطوات المجلس العسكري في السودان
  15. هكذا تنامت شعبية الموضة المحتشمة حول العالم!
  16. اكتشاف مقبرة ديناصورات تعود إلى 220 مليون سنة في الأرجنتين
في أخبار