: آخر تحديث

الرئيس السوداني يصل إلى قطر

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الدوحة: وصل الرئيس السوداني عمر البشير إلى قطر مساء الثلاثاء في زيارة تستمر يومين، وفقا للإعلام الرسمي، في أول رحلة الى الخارج منذ اندلاع الاحتجاجات ضد نظامه. 

واستقبل البشير في المطار سلطان بن سعد المريخي، وزير الدولة للشؤون الخارجية  بحسب وكالة الأنباء القطرية.

وقالت وكالات الأنباء الرسمية في كلا البلدين إن الزعيم السوداني سيجتمع مع مسؤولين كبار في قطر ، بما في ذلك حاكمها الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وذكرت وكالة الأنباء السودانية الرسمية أن البشير سيناقش مع المسؤولين في الدوحة "جهود السلام في دارفور" الاقليم الواقع في غرب السودان حيث اندلع نزاع ين القوات الحكومية ومتمردين من اقليات اتنية.

كما انه سيبحث العلاقات الثنائية، وفقا للمصدر ذاته.

ويقيم السودان وقطر علاقات جيّدة وهما حليفان منذ زمن بعيد، ويقدّر عدد الرعايا السودانيين المقيمين في الامارة الخليجية بنحو 60 ألفا.

وكانت الدوحة قادت وساطة بين الخرطوم والمتمرّدين في النزاع الذي اندلع عام 2003 في إقليم دارفور. 

وتطال نظام البشير اتّهامات بانتهاك حقوق الإنسان، وقد أصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرتي توقيف بحقّ الرئيس السوداني عامي 2009 و2010 لاتهامه بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في دارفور.

وهذه أول زيارة خارجية للبشير منذ اندلاع احتجاجات في 19 كانون الأوّل/ديسمبر عقب قرار الحكومة رفع أسعار الخبز. وتصاعدت حدّتها مذّاك، لتتحوّل إلى تظاهرات واسعة ضدّ حكم البشير المستمرّ منذ ثلاثة عقود.

وخلّفت موجة الاحتجاجات في السودان 26 قتيلا بينهم اثنان من عناصر الأمن، بحسب حصيلة رسمية، إلا أن منظمات دولية منها هيومن رايتس ووتش والعفو الدولية تقول إن الحصيلة بلغت 40 قتيلا بينهم أطفال وعناصر من الكادر الطبي.

ويعاني السودان من أزمة اقتصادية يغذيها نقص حاد في العملات الاجنبية وانكماش متصاعد ادى الى مضاعفة أسعار الغذاء والدواء.

ويرى محللون أن هذه الاحتجاجات تشكل أكبر تحد للرئيس البشير منذ وصوله إلى السلطة في 1989 في انقلاب دعمه الإسلاميون.

وكان البشير وصف المتظاهرين بأنهم "عملاء" و"خونة"محمّلا إياهم مسؤولية أعمال العنف.

والثلاثاء، أطلقت قوات مكافحة الشغب الغاز المسيل في ام درمان على متظاهرين يحتجون على وفاة  متظاهر اصيب الأسبوع الفائت. 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. اتوقع - الطائره الثانيه بها العائله والحاشيه ..
عدنان احسان- امريكا - GMT الثلاثاء 22 يناير 2019 22:05
خليه عندكم .. لانو الاسد ...اعتذر عن توفير اللجوء السياسي له .. اذا لم يؤمن مصاريفه ..


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. خمس شخصيات أساسية في الانتخابات الأوروبية
  2. تقرير أممي: البريطانيون يزدادون فقرًا
  3. واشنطن تريد استعادة ثقة العالم بطائرة بوينغ ماكس
  4. تقدّم المعارضة السورية... مأزق النظام بعد العقوبات على إيران
  5. عرض ماي الأخير لإنقاذ بريكست يبدو محكوماً بالفشل
  6. احتجاجات طلابية إثر فشل نظام التعليم الإلكتروني في مصر
  7. عبد المهدي يبحث مع أمير الكويت دورًا إقليميًا لحل الأزمة الأميركية الإيرانية
  8. مراهق عبقري إحتاج أيامًا لينال البكالوريوس من هارفرد
  9. دول غربية تحث على إنجاز اتفاق سريع لإرساء حكم مدني في السودان
  10. كوريا الشمالية: جو بايدن أبله!
  11. الأمم المتحدة: العراق يواجه تحديًا خطيرًا في منع استخدام أراضيه في صراع دولي
  12. الإمارات تقر قانونًا ينصف
  13. مسؤول أممي يدفع ثمن إشادته بقيادي بارز في حزب الله!
  14. القيادة الكويتية تقرع جرس الإنذار متخوفة من مشهد قاتم
في أخبار