قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: دعا الاتحاد الاوروبي الاربعاء إلى الإنصات "لصوت" الشعب الفنزويلي، مطالبا بإجراء انتخابات "حرة وذات صدقية".

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد فيديريكا موغيرني باسم الدول الـ28 الاعضاء في الاتحاد "في 23 كانون الثاني/يناير طالب الشعب الفنزويلي بكثافة بالديمقراطية وباتاحة تحديد مصيره بحرية. ولا يمكن تجاهل صوته".

وأضافت "يدعو الاتحاد الاوروبي الى البدء فورا في عملية سياسية تؤدي الى انتخابات حرة وذات مصداقية وفق النظام الدستوري".

وتابعت "ان الحقوق المدنية والحرية والأمان لجميع أعضاء الجمعية الوطنية (الفنزويلية)، بمن فيهم رئيسها خوان غوايدو، يجب أن تُحترم بالكامل".

واعتبرت ان "العنف واللجوء المفرط للقوة من قوات الامن غير مقبول تماما ولا يحل بالتأكيد الازمة".

وقال الاتحاد الاوروبي ودوله الاعضاء انه "يبقى مستعدا للمساعدة في استعادة الديمقراطية ودولة القانون في فنزويلا من خلال عملية سياسية ذات مصداقية وتتطابق مع الدستور الفنزويلي".

وقالت موغوريني ان الاتحاد يأمل في ان يطلق في شباط/فبراير مجموعة اتصال دولية لمحاولة التوصل الى حل.
&