: آخر تحديث
الرئيس ما زال يلتزم الصمت

أحزاب التحالف الرئاسي بالجزائر ترشح بوتفليقة رسميا لولاية خامسة

الجزائر: رشحت أحزاب التحالف الرئاسي بالجزائر السبت عبد العزيز بوتفليقة للانتخابات الرئاسية المقررة في 18 ابريل، في خطوة  تسبق على الأرجح تقديم بوتفليقة ترشيحه شخصيا.

وجاء في بيان صدر بعد اجتماع قادة أربعة تشكيلات سياسية "إن أحزاب التحالف الرئاسي ترشح المجاهد عبد العزيز بوتفليقة للانتخابات الرئاسية المقبلة، تقديرا لسداد حكمة خياراته وتثمينا للإنجازات الهامة التي حققتها الجزائر تحت قيادته الرشيدة واستكمالا لبرنامج الإصلاحات" التي بدأها.

وشارك في الاجتماع رئيس مجلس النواب ومنسق هيئة تسيير حزب جبهة التحرير الوطني معاذ بوشارب، ورئيس الوزراء والأمين العام لحزب التّجمع الوطني الديمقراطي أحمد أويحيى، ورئيس حزب تجمّع أمل الجزائر عمار غول، ورئيس الحركة الشعبية الجزائرية عمارة بن يونس.

وسبق لهذه الأحزاب أن دعت الرئيس البالغ من العمر 81 عاما، الى الترشح. لكن اجتماع اليوم ارتدى طابعا رسميا.

وتنتهي مهلة تقديم الترشيحات منتصف ليل 3 مارس.

ولم يعلن بوتفليقة الى الآن قراره بالترشح. إلا أنه بالنسبة لأحمد أويحيى "لا يوجد أي شك" بخصوص ترشحه، كما أكد في وقت سابق خلال مؤتمر صحافي.

ويستخدم بوتفليقة الذي يحكم الجزائر منذ عام 1999 كرسيا متحركا للتنقل. ونادرا ما شوهد علناً منذ تعرضه لجلطة في الدماغ عام 2013.

ورأى أويحيى أن مرض بوتفليقة ليس "مانعا لترشحه (...). فقد أصيب في ابريل 2013 وترشح وفاز في أبريل 2014 بحالته الصحية الحالية".

وتابع "من تحصيل الحاصل أن بوتفليقة لن يقوم بالحملة الانتخابية كما في 2014"، بسبب حالته الصحية. لكنه أكد أنه "لا يحتاج الى ذلك لأن الشعب أصبح يعرفه".

وأعلن حزب "التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية" المعارض والممثل في البرلمان الجمعة عدم المشاركة في الانتخابات الرئاسية في الجزائر، مؤكدا أنه "يرفض تعيينا آخر لرئيس الدولة".

ووصف المتحدث باسم الحزب النائب ياسين عيسوان الانتخابات المرتقبة بـ"التهريج" الذي "نرفض ان نشارك فيه".

وكان الحزب الذي لديه تسعة نواب من أصل 462 في البرلمان، دعا في انتخابات 2014 الى مقاطعة الاقتراع.

كما دعت "جبهة القوى الاشتراكية"، أعرق أحزاب المعارضة في الجزائر، إلى "مقاطعة فعلية مكثّفة وسلمية" لعمليات الاقتراع لأن "شروط إجراء انتخابات ديمقراطية حرّة ونزيهة وشفافة (...) ليست متوفرة".

وقررت المعارضة الإسلامية ممثلة بأبرز أحزابها "حركة مجتمع السلم" (34 نائبا) المشاركة في الانتخابات، وترشيح  رئيسها عبد الرزاق مقري.

وكان اللواء المتقاعد علي غديري (64 سنة) أوّل من أعلن ترشّحه بعد تحديد تاريخ الانتخابات.

وأبدى رئيس الحكومة الأسبق علي بن فليس نيته الترشح لكنه ينتظر القرار النهائي لحزبه "طلائع الحريات". 

وكان بن فليس المنافس الأبرز لبوتفليقة في انتخابات 2004 (6,4 بالمئة من الاصوات)، وفي 2014 (حصل على 12,3 بالمئة).

ومن شروط الترشح لرئاسة الجمهورية جمع تواقيع 600 من أعضاء مجالس البلديات والولايات او نواب في البرلمان، أو جمع تواقيع ستين ألف مواطن يتمتعون بحق الانتخاب.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. كان الاجدر بهم اختيار البديل
بن احمد الصفاد - GMT الأحد 03 فبراير 2019 08:02
لكي يجنبو الجزائر اي هزات سياسية فبو تفله ايقة شبه ميت سريريا و عبادة الاشخاص يجب ان يخلص العرب و الامازيغ و كل المتخلفين في العالم نفوسهم منها و يحررون عقلوهم الغبية من نظرية المؤامرة و يحترمون ارادة شعوبهم بلا تزوير و بدون تاخير و خاصة عمر البشير.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. العالم مقبل على ثورة كبرى في مجال السفر حول العالم عبر الفضاء!
  2. استنفار في الجيش المغربي بعد انشقاق قادة ب
  3. محللون: شرخ في معسكر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة
  4. بنعبد الله: المغرب في حالة حيرة بعدما عاش تحولا وطفرة
  5. خادم الحرمين الشريفين يجري اتصالاً هاتفياً بملك المغرب
  6. ماي تفجر قذيفتها في وجه الجميع!
  7. نور سلطان نزارباييف غاب وحضر
  8. القضاء المغربي يدين عمدة وجدة ورئيس جهة الشرق بالسجن النافذ
  9. من هو جون بيركو الرئيس الحالي لأقدم برلمان في العالم؟
  10. سلطان الجابر: الثورة الرقمية تتطلب من المؤسسات الحكومية تطوير ثقافتها
  11. توسك: سنمنح لندن تأجيلا قصير المدى للخروج
  12. بومبيو يشكر الأمير محمد بن سلمان على دعم جهود السلام في اليمن
  13. تناول المشروبات الساخنة يزيد خطر الاصابة بسرطان المريء
  14. عبدالله الثاني: لا أحد يضغط عليّ!
  15. فنلندا الأكثر سعادة عالميًا والامارات عربيًا
  16. الكويت تعلن موقفها من
في أخبار