: آخر تحديث
تحطّ في مطار أبوظبي الساعة 18:00 غرينتش

طائرة البابا فرنسيس تتوجّه إلى الامارات

الفاتيكان: توجه البابا فرانسيس الأحد إلى دولة الإمارات حيث من المقرر أن يشارك الاثنين في مؤتمر دولي حول الأديان ويقيم الثلاثاء قداسا لم يسبق له مثيل في المنطقة، خصوصا وانه أول حبر اعظم يزور بلدا في شبه الجزيرة العربية.

ولدى وصوله إلى مطار أبو ظبي الساعة 21,00 بالتوقيت المحلي (18:00 ت غ)، سيلتقي الزعيم الروحي لنحو 1,3 مليار كاثوليكي في العالم، ولي العهد محمد بن زايد آل نهيان.

كما سيشارك في المؤتمر إمام الأزهر أحمد الطيب الذي التقاه البابا اثناء زيارته مصر في عام 2017.

ويشارك حوالي 700 شخص  بمن فيهم بطاركة الكنائس الكاثوليكية الشرقية وحاخامات من دول غربية.

بالنسبة للفاتيكان، فإن "هذا الاجتماع هو رسالة"، وهذه الرحلة الـ27 الى الخارج للبابا، الذي لا تتضمن زيارته اجتماعات دبلوماسية تقليدية مع السلطات السياسية والمدنية.

وستسمح زيارة البابا الارجنتيني إلى الإمارات، من الأحد إلى الثلاثاء المقبل، تتبعها اواخر مارس رحلة قصيرة إلى المغرب، له بتكرار دعوته إلى التسامح والإخاء والسلام.

فالحوار بين الأديان- لا سيما مع الإسلام- أصبح موضوعاً رئيسياً في السنوات الست الأولى من حبريته.

وسيقيم البابا قداسا الثلاثاء في أحد الملاعب الرياضية في أبوظبي للكاثوليك، وغالبيتهم العظمى من العمال المهاجرين الآسيويين من الفيليبين والهند.

وتم توزيع نحو 135 ألف بطاقة للمشاركة في القداس، لكن من المتوقع أن يتجاوز هذا التدفق قدرة الملعب على الاستيعاب مع توقعات بوصول مصلين من الدول المجاورة.

يعيش حوالي مليون كاثوليكي في دولة الإمارات العربية المتحدة (10% من السكان).

ولدى الطائفة الكاثوليكية ثماني كنائس في هذا البلد.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. أهلاً وسهلاً
نصر - GMT الأحد 03 فبراير 2019 16:54
مثلما قداسة البابا فرنسيس هو رجُل المَحبّة والسلام , كذلك دولة الأمارات هي بلد التسامح الديني والعقائدي , وان الله انعم عليهم خيرة ما في المسلمين يحكمهم ويسيس امورهم , ولو لم يكونوا كذلك لما شهدناهم بهذا الرُقي والأزدهار , فمبروك للأمارات شيوخهم (أولياء امورهم) وأهلاً وسهلاً بالبابا في دولة الأمارات


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ترمب لم يعرقل العدالة لكن ساندرز ضللت المراسلين
  2. ترمب يستعين بـ
  3. فيسبوك تعترف بنسخ البريد الإلكتروني لـ 1.5 مليون مستخدم دون موافقتهم
  4. باريس تؤكّد: لا ندعم المشير حفتر
  5. مجلس الأمن يخفق في بلوغ موقف موحد حيال ليبيا
  6. حكومة الوفاق الليبية: فرنسا تدعم المشير حفتر
  7. واشنطن تشيد بخطوات المجلس العسكري في السودان
  8. هكذا تنامت شعبية الموضة المحتشمة حول العالم!
  9. اكتشاف مقبرة ديناصورات تعود إلى 220 مليون سنة في الأرجنتين
  10.  تجمع حاشد أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم
  11. 13 قتيلاً و114 مفقوداً إثر غرق مركب في الكونغو الديموقراطية
  12. فساد في العراق.. مستشفيات وهمية ومليشيات تتاجر بتهريب السيارات
  13. فرنسا تكرم
  14. وزير العدل: تقرير مولر يظهر أن ترمب لم يتعاون مع الروس
  15. أميركا: سبعيني متهم بإرتكاب 100 جريمة اغتصاب!
في أخبار