: آخر تحديث

جولة محادثات جديدة بين الحكومة اليمنية والحوثيين

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان: بدأ ممثلو الحكومة اليمنية والمتمردون الحوثيون في عمان الثلاثاء جولة جديدة من المحادثات تستمر ثلاثة ايام لبحث سبل تطبيق إتفاق تبادل الأسرى، على ما أفاد مراسل وكالة فرانس برس. 

وانضم المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، ورئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر مورير إلى ممثلي الحكومة اليمنية والحوثيين في الاجتماع الذي عقد في قاعة جمعتهم داخل أحد فنادق عمان الكبرى.

وقال غريفيث في كلمة في بداية الاجتماع  إن "الهدف (...) وضع اللمسات الأخيرة من قبل الأطراف الموجودة هنا على قوائم الأسرى والمحتجزين الذين سيتم إطلاق سراحهم وتبادلهم".

وتابع "سيكون لدينا الكثير من الفرص اليوم وغدا ويوم الخميس لوضع اللائحة النهائية حتى نتمكن من الانتقال إلى مرحلة اطلاق سراحهم" مؤكدا على أهمية "العملية السياسية الأوسع نطاقا التي نقوم بها".

وعقد الجانبان جولة اولى من المباحثات حول تبادل الاسرى في منتصف الشهر الماضي في عمان حيث مقر مكتب بعثة الأمم المتحدة الخاصة باليمن، دون أن ترد أي معلومات عن هذا الإجتماع. 

ويعتبر تبادل السجناء الذي تم الاتفاق عليه في ستوكهولم في ديسمبر إجراء مهماً لبناء الثقة في الجهود التي تقودها الأمم المتحدة لجلب الأطراف المتحاربة إلى طاولة المفاوضات سعيا لإنهاء الحرب المدمرة المستمرة منذ أربع سنوات. 

وقال مدير العمليات في الصليب الأحمر دومينيك ستيلهارت للصحافيين الإثنين في نيويورك إن عملية تبادل آلاف السجناء بين الحكومة اليمنية المدعومة من السعودية والحوثيين، تواجه صعوبات بسبب انعدام الثقة بين الأطراف المتحاربة. 

وأوضح أن كل طرف قدم قائمة بأسماء ما يصل إلى 8000 سجين، إلا أنه لا يمكن التحقق من العديد من السجناء، مضيفا أن تبادل السجناء يشمل من الناحية الواقعية عدداً أقل. 

وأشار إلى أن "كل النقاش ينصب الآن على من سيكون في النهاية على القوائم". وأكد أن انعدام الثقة وصل الى مستوى كبير بين الحكومة والحوثيين. 

وأفرج التحالف العسكري بقيادة السعوديّة في اليمن في 31 يناير عن سبعة أسرى من الحوثيّين نُقلوا من الرياض إلى صنعاء عبر الصليب الأحمر، غداة إفراج الحوثيّين عن جندي سعودي. 

وأكد ستيلهارت أنه فور التوصل الى اتفاق على القوائم فإن عملية التبادل يمكن أن تتم بسرعة. 

وقال "لقد حشدنا اللوجستيات من طائرات وغيرها .. ونحن مستعدون للقيام بذلك". كما اتفق الطرفان خلال محادثات ستوكهولم على وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة وسحب القوات، إلا أن المهلة النهائية للقيام بذلك انتهت. 

ورحب ستيلهارت بما اعتبره "بداية عملية سياسية" إلا أنه أضاف أنها "هشة للغاية".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. حوار الجيش وقوى الاحتجاج حول الهيئة الانتقالية يستأنف في السودان
  2. بصمات إيرانية على كاتيوشا السفارة الأميركية في بغداد
  3. اعتداء مسلح على الحارس الشخصي للملك الراحل الحسن الثاني بمراكش
  4. مسؤول أميركي يؤكد
  5. الشيخ محمد علي الحسيني: الملك سلمان نموذج للرجل الحكيم
  6. ترمب: إذا أرادت إيران الحرب... فستكون نهايتها
  7. مودي... من بائع شاي فقير الى زعيم قومي هندوسي قوي
  8. صفقة القرن تطلّ من البحرين
  9. واشنطن تُطمئن العراق بعدم إستخدام أراضيه لمهاجمة إيران
  10. إسرائيل تنتقد عرض أعلام فلسطينية في نهائيات
  11. جونسون ضد جونسون: منافسة انتخابية بين شقيقين في بريطانيا
  12. إخلاء سبيل مالك ومذيعة قناة (الأردن اليوم)
  13. الكرملين: نأمل بقمة قريبة بين بوتين وترمب
  14. أول اختراق متوقع للأحزاب الشعبوية الأوروبية في هولندا
  15. جرحى في تفجير استهدف حافلة سياح قرب الاهرامات بالقاهرة
  16. الاعلان عن خمسة مرشحين لرئاسة إقليم كردستان يتقدمهم نجيرفان
في أخبار