: آخر تحديث

مجلس الامن يأسف لقرار إسرائيل إنهاء عمل المراقبين الدوليين في الخليل

الأمم المتحدة: أعرب معظم اعضاء مجلس الامن الدولي الاربعاء، باستثناء الولايات المتحدة، عن أسفهم لقرار اسرائيل نهاية كانون الثاني/يناير إنهاء عمل بعثة مراقبين دوليين في مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة.

وخلال اجتماع مغلق، تناولت واشنطن المسألة من وجهة نظر قانونية معتبرة أن من حق الجانبين، الاسرائيلي والفلسطيني، عدم تمديد مهمة البعثة التي تنتهي مدتها كل ستة اشهر.

في المقابل، اكدت الكويت واندونيسيا، العضوان غير الدائمين في المجلس، أن "ليس من حق" اسرائيل إنهاء هذه المهمة، بحسب دبلوماسي.

واعرب العديد من اعضاء المجلس عن "أسفهم" للقرار الاسرائيلي، وشمل ذلك الاوروبيين (بلجيكا، المانيا، بريطانيا ...) إضافة الى روسيا والصين.

وانتهى الاجتماع الطويل بالطلب من رئاسة مجلس الامن التي تتولاها غينيا الاستوائية في شباط/فبراير، أن تجمع الطرفين وتبلغهما "مضمون" الاجتماع و"تتلقى" منهما وجهة نظرهما، وذلك بناء على اقتراح بريطاني. وطلبت واشنطن ان يكون "مجلس الامن واضحا في رسالته"، بحسب ما نقل مصدر دبلوماسي.

واقترحت الكويت واندونيسيا إصدار بيان، لكن الولايات المتحدة عارضت ذلك. وطرحت بريطانيا مجددا فكرة إرسال وفد من المجلس الى الشرق الاوسط، الامر الذي أيدته اندونيسيا وجنوب افريقيا والمانيا. لكن من الصعب أن يسلك اقتراح كهذا مسارا تنفيذيا من دون تفاهم مع الولايات المتحدة.

ويستمر التوتر شديدا في الخليل بين الفلسطينيين والمستوطنين الاسرائيليين. وانتشر مراقبون دوليون في المدينة بموجب اتفاق اسرائيلي فلسطيني تم التوصل اليه بعدما قتل مستوطن في شباط/فبراير 1994 29 فلسطينيا كانوا يصلون في الحرم الابراهيمي.

وكانت البعثة الدولية تضم نحو ستين مراقبا من الدنمارك والنروج والسويد وايطاليا وسويسرا وتركيا.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الإمارات تشتري أسلحة من
  2. معرض الكتاب بالدار البيضاء ينهي فعالياته ب560 الف زائر
  3. خبراء: مصر معرّضة لعمليات إرهابية تزامنًا مع التعديلات الدستورية
  4. ولي العهد السعودي يختتم زيارته إلى باكستان
  5. إجراءات عراقية لمواجهة غسيل الاموال وتمويل الارهاب
  6. آدم شيف … صقر ديمقراطي قد يسقط ترمب
  7. توشيح الأمير محمد بن سلمان بـ
  8. حزب العمال البريطاني ينشطر!
  9. إعلام كوريا الشمالية يتحدث عن
  10. الأمير محمد بن سلمان يلتقي كبار الشخصيات في إسلام آباد
  11. موسكو: إعلام بريطانيا مرتبط بالاستخبارات
  12. ولي العهد السعودي ينشئ مركزًا صحيًا باسم فرمان علي بباكستان
  13. أكراد سوريا يدعون الأوروبيين إلى
  14. إقليم كشمير المتنازع عليه يشتعل بتفجيرات
  15. هواجس لبنانية عن المحكمة الدولية الخاصة بالحريري
  16. ابن كيران: اللوبي الفرنسي يحاربنا وهو خصمنا الحقيقي في المغرب
في أخبار