: آخر تحديث

مجلس الأمن يأسف لقرار إسرائيل إنهاء عمل المراقبين الدوليين في الخليل

الأمم المتحدة: ذكر دبلوماسيون أن الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، باستثناء الولايات المتحدة، أعربت الأربعاء عن أسفها لقرار إسرائيل في نهاية يناير إنهاء عمل بعثة مراقبين دوليين متمركزة في مدينة الخليل في الضفة الغربية المحتلة.

وخلال اجتماع مغلق، تناولت واشنطن المسألة من وجهة نظر قانونية معتبرة أن من حق الجانبين، الإسرائيلي والفلسطيني، عدم تمديد مهمة البعثة المحددة بستة أشهر قابلة للتجديد.

في المقابل أكدت الكويت وأندونيسيا، العضوان غير الدائمين في المجلس، أنه "ليس من حق" إسرائيل إنهاء هذه المهمة، بحسب دبلوماسي. وأعرب العديد من أعضاء المجلس عن "أسفهم" للقرار الإسرائيلي، وخصوصًا الأوروبيون (بلجيكا وألمانيا وبريطانيا ...) وكذلك روسيا والصين.

وقال الرئيس الحالي للمجلس في فبراير سفير غينيا الإستوائية أناتوليو نونغ مبا لصحافيين إن "هناك شبه إجماع بشأن القلق" الذي يثيره القرار الإسرائيلي.

انتهى الاجتماع الطويل بقرار وحيد بناء على اقتراح بريطاني، هو الطلب من رئيس مجلس الأمن الاتصال بالطرفين لإبلاغهما "مضمون" الاجتماع و"تلقي" وجهة نظرهما. 

وقال مصدر دبلوماسي إن الولايات المتحدة طلبت أن يكون "مجلس الأمن واضحًا في رسالته هذه". صرح دبلوماسي طلب عدم كشف هويته أن موقف المجلس "لا يذهب بعيدًا" و"يدل على عجز مخيف لمجلس الأمن".

واقترحت الكويت وأندونيسيا مشروع بيان لمجلس الأمن يعبّر عن الأسف للقرار الإسرائيلي ويدعو إلى الهدوء، لكن الولايات المتحدة رفضته حسب دبلوماسي آخر.

وطرحت بريطانيا مجددًا فكرة إرسال وفد من المجلس إلى الشرق الأوسط، الأمر الذي أيّدته أندونيسيا وجنوب أفريقيا وألمانيا. لكن بدون موافقة الولايات المتحدة من الصعب أن ينفذ مشروع من هذا النوع في المستقبل القريب.

ويبقى التوتر شديدًا في الخليل بين الفلسطينيين والمستوطنين الإسرائيليين. وانتشر مراقبون دوليون في المدينة بموجب اتفاق إسرائيلي فلسطيني تم التوصل إليه بعدما قتل مستوطن 29 فلسطينيًا كانوا يصلّون في الحرم الإبراهيمي في فبراير 1994. وكانت البعثة الدولية تضم نحو ستين مراقبًا من الدنمارك والنروج والسويد وإيطاليا وسويسرا وتركيا.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. غوايدو يعلن توقيف مدير مكتبه في فنزويلا
  2. غرق عبارة مائية في الموصل وانتشال 50 جثة
  3. مصر تهاجم بشدة تقرير لجنة الحريات الأميركي
  4. القضاء الفرنسي يطلب محاكمة رفعت الأسد في قضية ممتلكات
  5. عيد الام : كيف تحتفل بالأم وماذا تقول لها في عيدها؟
  6. تقدم الشعبويين في انتخابات المقاطعات في هولندا يصدم رئيس الوزراء
  7. الاتحاد الأوروبي يضع شروطه لتأجيل بريكست
  8. لردع إيران... إسرائيل تدعو للاعتراف بضم الجولان
  9. التيار الصوفيّ النافذ في الجزائر يدير ظهره لبوتفليقة
  10. توكايف يستعد لزيارة موسكو
  11. رجوي في النوروز: العام الايراني الجديد سيشهد سقوط النظام
  12. الأمم المتحدة: عدد منكوبي إعصار وسيول زيمبابوي 200 ألف
  13. نيوزيلندا تحظر الأسلحة الهجومية ردًا على هجوم المسجدين
  14. مؤيد لترمب متهم بقضية الطرود البريدية المفخخة سيقر بذنبه
  15. الوليد بن طلال يغضب الإعلام السعودي!
  16. في عيد الأمهات.. تحية للأم بعيون من فقدها
في أخبار