: آخر تحديث
يواجهون بكل ثقافاتهم وانتماءاتهم معضلات اجتماعية واحدة

جميع البشر يشتركون بقواعد أخلاقية عامة!

تشترك جميع المجتمعات بسبع قواعد أخلاقية عامة، منها الإصغاء إلى من هم أعلى منا واحترام ملكية الآخرين، كما توصلت جامعة أوكسفورد في دراسة واسعة.  

إيلاف: رغم أن العديد من الثقافات الغربية تتقدم نحو أشكال من التنظيم أكثر ليبرالية وأقل هرمية، فإن الدراسة الجديدة تشير إلى أن هياكل السلطة التقليدية والقيم الأساسية للإحسان والأخاء هي أركان المجتمعات الناجحة بلا استثناء. 

أساسية ومتفرعة
اكتشفت الدراسة الواسعة لستين ثقافة مختلفة في أنحاء العالم أن المجتمعات كلها تعمل بموجب سبعة مبادئ أخلاقية أساسية، وهذه القواعد العامة هي، مساعدة الأسرة، ومساعدة الجماعة التي ينتمي إليها المرء، ورد الجميل، وتثمين الشجاعة، والعودة إلى أصحاب الحل والعقد، وتقسيم الموارد تقسيمًا عادلًا، واحترام ملكية الآخرين، كما أفادت صحيفة "دايلي تلغراف".  

تتفرع عن هذه المبادئ الأساسية، العناية بالعليل والضعيف من الأهل، وتوريث الملكية، وخوض الحرب إذا دعت الحاجة إلى حماية الجماعة، واحترام الكبار. 

عابرة للثقافات
اكتشف الباحثون أن هذه الصفات تسري على كل نوع من المجتمعات، سواء أكانت مجتمعات الجامعين ـ الصيادين أو الحضارات الغربية المتطورة مساهمة في تلاحم الجماعة وتنمية التعاضد الاجتماعي. 

ونقلت صحيفة "دايلي تلغراف" عن الدكتور أوليفر سكوت كاري رئيس فريق الباحثين من معهد الأنثروبولوجيا المعرفية والنشوئية في جامعة أوكسفورد قوله إن "كل فرد في كل مكان يشترك بشرعة أخلاقية عامة، وإن هذه القواعد الأخلاقية السبع تبدو قواعد كونية، عابرة للثقافات، لأن البشر يواجهون معضلات اجتماعية واحدة".   

لاحظ الدكتور كاري أنه حتى إذا بدت بعض هذه القواعد محافظة أو يمينية، مثل الامتثال إلى السلطة، فإن اليساريين أيضًا يمارسون الولاء الجمعي، والعودة إلى فرد أو شيء ما. أضاف إن "هذا يبيّن أن ما يوحّدنا في الحقيقة أكثر مما يفرّقنا".   

القواعد الأخلاقية السبع العامة

مساعدة عائلتك
أن تكوني أُمًا حنوناً أو أبًا حاميًا، تعتني بالضعيف من الأهل، وتنقل الملكية إلى ذريتك.  

مساعدة جماعتك 
إتباع الأعراف المحلية والمشاركة في النشاطات والفعاليات الجماعية، وتنمية التناغم والوحدة والتضامن الجماعي.  

رد الجميل
تسديد الديون وتنفيذ العقود، والمغفرة حين يعتذر الآخر.  

الشجاعة
أن تكون شجاعًا، جريئًا، بطوليًا، وخاصة في المعارك، معرّضًا حياتك للخطر من أجل الآخرين.  

العودة إلى المراجع الأعلى
أن تبدي التوقير أو الاحترام أو الولاء أو الطاعة لمن هم أعلى منك في الترتيب الهرمي، مستخدمًا الأشكال المناسبة لمخاطبتهم والالتزام بالإيتيكيت اللائق في التعامل معهم.
 
تقسيم المواردة بعدالة
تقسيم عائدات المشروع الجمعي بالتساوي،  والاستعداد للتفاوض، والحلول الوسط، والتوصل إلى اتفاق.   

احترام ملكية الآخرين
الامتناع عن سرقة ملكية الآخرين، والسطو عليها ونهبها، والإضرار بها، والتجاوز عليها. 

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "دايلي تلغراف". الأصل منشور على الرابط
https://www.telegraph.co.uk/science/2019/02/08/everyone-everywhere-shares-
 


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. مراكزالابحاث في الغرب - / فاضين اشغال / ومالجديد في هذه الدراسه ؟
عدنان احسان- امريكا - GMT السبت 09 فبراير 2019 14:51
حتي في العصر الحجري توصلوا الي هذه القراعد الاخلاقيه .. وربما موجوده هذه الاخلاقيات حتي عند الحيونات ايضا ...
2. تصحيح
hadi - GMT السبت 09 فبراير 2019 16:39
فقط التركي يعتقد انه اسعد بني البشر لانه تركي.فهم يكتبون في كل مكان : كم انت سعيد لانك ولدت كتركي.طيييييط


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ترمب لم يعرقل العدالة لكن ساندرز ضللت المراسلين
  2. ترمب يستعين بـ
  3. فيسبوك تعترف بنسخ البريد الإلكتروني لـ 1.5 مليون مستخدم دون موافقتهم
  4. باريس تؤكّد: لا ندعم المشير حفتر
  5. مجلس الأمن يخفق في بلوغ موقف موحد حيال ليبيا
  6. حكومة الوفاق الليبية: فرنسا تدعم المشير حفتر
  7. واشنطن تشيد بخطوات المجلس العسكري في السودان
  8. هكذا تنامت شعبية الموضة المحتشمة حول العالم!
  9. اكتشاف مقبرة ديناصورات تعود إلى 220 مليون سنة في الأرجنتين
  10.  تجمع حاشد أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم
  11. 13 قتيلاً و114 مفقوداً إثر غرق مركب في الكونغو الديموقراطية
  12. فساد في العراق.. مستشفيات وهمية ومليشيات تتاجر بتهريب السيارات
  13. فرنسا تكرم
  14. وزير العدل: تقرير مولر يظهر أن ترمب لم يتعاون مع الروس
  15. أميركا: سبعيني متهم بإرتكاب 100 جريمة اغتصاب!
في أخبار